كيفية الصلاة الصحيحة للمرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٦
كيفية الصلاة الصحيحة للمرأة

الصلاة

إنّ الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد شهادة أنّ: لا إله إلا الله وأنّ محمداً عبده ورسوله، وهي عبارة عن عبادة يؤديها العبد المسلم بهدف التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، ومن المعروف أنّ الالتزام بهذا الركن يعود بالخير، والسعادة، والراحة، والطمأنينة على المسلم، وفي هذا المقال سنذكر كيفيّة تأدية الصلاة للمرأة بالطريقة الصحيحة والتي لا تختلف عن صلاة الرجل إلا بضرورة الالتزام باللباس الساتر.


كيفيّة الصلاة الصحيحة للمرأة

  • التأكد من طهار اللباس الخاص بالمرأة.
  • التأكد من طهار المكان المراد تأدية الصلاة فيه.
  • الوضوء بالطريقة التي علمنا إياها نبينا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم-.
  • التأكد من التزام المرأة باللباس الشرعي الساتر الذي لا يُظهر إلا وجهها وكفيها، مع ضرورة الحرص على ستر القدمين، حيث إنّ كشفهما يعتبر من الأخطاء الشائعة بشكل كبير لدى المصليات.
  • النيّة، وهنا تنوي المرأة تأديتها لهذه الصلاة بهدف إرضاء الله سبحانه وتعالى وتأدية أركان الدين الأساسيّة، وإذا كانت الصلاة نافلة فتنوي تأديتها بهدف التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، فمن المعروف أنّ من أحب الأعمال إلى الله هي التقرب إليه بالنوافل.
  • تكبيرة الإحرام، حيث تكون هذه التكبيرة بوضع المرأة يديها بمحاذاة أذنيها وبأن تقول: الله أكبر.
  • قراءة دعاء الاستفتاح الوارد إلينا في السنة النبويّة الشريفة حيث كانَ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- وأبو بكر وعمر -رضي الله عنهما- يقرؤونه في أول الصلاة، وهو: (سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبِحمدِكَ، وتبارَكَ اسمُكَ، وتعالى جدُّكَ ولا إلَهَ غيرُكَ) [صحيح].
  • قراءة سورة الفاتحة وما تيسر للمرأة من سور القرآن الكريم وآياته.
  • الركوع، حيث تحني المرأة ظهرها بشكل أفقي، وتضع يديها على فخذيها وتقول: سبحان ربي العظيم ثلاثاً.
  • الرفع من الركوع، حيث تقف المرأة وتقول: (سمِعَ اللَّهُ لمَن حمِدَهُ. اللَّهمَّ ربَّنا ولَكَ الحمدُ حمدًا كثيرًا طَيِّبًا مُباركًا فيهِ) [صحيح].
  • السجود، حيث تضع المرأة كلاً من باطن كفيها، وجبهتها، وقدميها، وركبتيها على الأرض مباشرة في مشهد إجلال وتعظيم للخالق جلّ وعلا وتقول: سبحان ربي الأعلى ثلاثاً، ولها أن تدعو الله سبحانه وتعالى بما تشاء من خيري الدنيا والآخرة، فمن المعروف أنّ العبد أقرب ما يكون إلى ربه وهو ساجد.
  • الرفع من السجود والجلوس لثوانٍ بين السجدتين لتقول المرأة: (اللَّهمَّ اغفرْ لي، واجبُرْني، وعافِني، وارزقْني، واهدِني) [صحيح].
  • أداء السجدة الثانية وهنا تفعل المرأة مثلما فعلت في السجدة الأولى.
  • القيام لأداء الركعة الثانية، وقراءة الفاتحة وما تيسر لها من سور القرآن الكريم، وإتمام باقي أركان الركعة من ركوع، وسجود، والدعاء بين السجدتين، والسجود الثاني.
  • قراءة دعاء التشهد.
  • قراءة الصلاة الإبراهيميّة.
  • التسليم عن اليمين واليسار بأن تقول المرأة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلنة انتهاء الصلاة.
  • أداء الركعة الثالثة إذا كانت الصلاة من أربع ركعات، بأن تكون مثل الركعة الأولى لكن بقراءة سورة الفاتحة فقط.
  • أداء الركعة الرابعة مثل الركعة الثانية لكن بقراءة سورة الفاتحة فقط، وقراءة الصلاة الإبراهيميّة بعد التشهد.
  • التسليم عن اليمين واليسار بأن تقول المرأة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معلنة انتهاء الصلاة.