كيفية الصلاة بطريقة صحيحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٢٠ مارس ٢٠١٦
كيفية الصلاة بطريقة صحيحة

الصلاة

الصلاة نور من الله، يستضاء به، وهي طريق الهداية إلى الطريق الصحيح، تقف في طريق المعاصي، وتنهى عن المنكر، وهي الطريق الواصلة بين العبد وربه، وعمود الدين، وأوّل ما يحاسب عليه المسلمين يوم الحساب، فيها لذّة مناجاة العبد ربه، وطمأنينة القلب، وانشراح الصدور، وقضاء الحاجات، ومن أداها يرتاح من مخاوف الدنيا، وقد تهاون كثيراً من الناس في أمرها، وأضاعوها حتى أن بعضهم تركها تركاً مطلقاً، قال تعالى: "فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ، الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ" (الماعون: 4-5)، وأمر الله المسلمين، بعد إقرارهم بشهادة لا إله إلّا الله، وشهادة محمّد رسول الله، أن يربطوا حياتهم بأربعة أشياء: (الصلاة، والزكاة، والصيام، والحج)، وهذه أركان الإسلام، التي أمرنا الله بالقيام بها على أكمل وجه، والصلاة واجبة على كل مسلم بالغ، عاقل، ذكراً كان أم أنثى، وتؤدّى الصلاة خمس مرات في اليوم.


شروط الصلاة

  • طهارة المسلم من الحدث الأكبر، والأصغر.
  • طهارة بدن المسلم، وثوبه، ومكان صلاته من أي نجس،
  • دخول وقت صلاة الفريضة.
  • تزين المسلم بثياب ساترة للعورة.
  • الوقوف باتجاه القبلة.
  • أن ينوي المسلم، في قلبه الصلاة التي يريد أن يصليها، قبل تكبيرة الإحرام، ولا يتلفظ فيها بلسانه.
لا يجب على المسلم أن يخلّ بأيّ من الشروط المذكورة.


كيفية الصلاة

الكثير من المسلمين يجهلون كيفية الصلاة الصحيحة، لذلك سنذكر الخطوات بالتفصيل، وهي كالآتي:

  • يتوضّأ المسلم، ويقف مستقبلاً القبلة.
  • ينوي المسلم للصلاة، في قلبه، ويكبر تكبيرة الإحرام، قائلاً: (الله أكبر)، ويقوم برفع يداه، مرة مع التكبير، ومرّة بعد التكبير، أخرى في قلبه، حيث يرفعهما ممدودتا الأصابع.
  • يضع يده اليمنى، على ظهر كفه اليسرىوالرسغ والساعد، ويضعهما على صدره، ويقوم بالنظر بخشوع إلى مكان سجوده.
  • يستفتح صلاته، بما ورد من الدعاء والذكر، منها: (الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه).
  • يقول سراً: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم)، ثمّ يقول سراً أيضاً،( بسم الله الرحمان الرحيم).
  • يقرأ الفاتحة، ويقوم بالوقوف على رأس كل آية، تقرأ الفاتحة سراً في كل ركعة، إلّا فيما يجهر به الإمام، فينصت المسلم لقرآءة الإمام.
  • عند الانتهاء من قراءة الفاتحة قال: (آمين) إماماً، أو مأموماً، أو منفرداً.
  • يقرأ ما تيسر من كتاب الله عز وجل،(القرآن الكريم).
في صلاة الصبح تكون، وأوّل ركعتين من صلاة المغرب، وصلاة العشاء تكون القراءة جهراً، وتكون سراً في صلاة الظهر والعصر، والركعة الثالثة من صلاة المغرب، مع الوقوف عند رأس كلّ آية.