كيفية المحافظة على الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ١١ يوليو ٢٠١٦
كيفية المحافظة على الكبد

الكبد

يعتبرُ الكبد أحدَ أجزاء الجهاز الهضميّ، وهو ذو لون أحمر مائل للبنّي، ويلعب دوراً هاماً في عمليّة الأيض، وله العديد من الوظائف الأخرى في الجسم كالتخلّص من السموم، إضافة إلى تخزينه للغليكوجين وغيرها من الوظائف، وسنقدّمُ في هذا المقال عدداً من النصائح التي تساعد من يتّبعها في المحافظة على صحّة الكبد.


كيفية المحافظة على الكبد

التغذية السليمة: لا بدّ من الاهتمام بتناول طعام متوازن من أجل المحافظة على كبد صحّي، وخالٍ من الأمراض أو المشاكل، ويُفضّل زيادة عدد الوجبات، وينبغي بالمقابل تقليل الكميّة الوجبة الواحدة، والاهتمام بنوعيّتها؛ بحيث تكون نسبة الكربوهيدرات فيها تعادلُ الخمسين بالمئة، كالخبز أو الأرزّ، أمّا نسبة الدهون فهي خمسٌ وثلاثون بالمئة وتتضمّن الزيوت، في حين تعادلُ البروتينات ما نسبته خمس عشرة بالمئة، ولا بدّ من تناول الفواكه والخضار بشكلٍ كبير أيضاً، في حين أنّه يجب الابتعاد بشكل كليّ عن تناول الكحول؛ إذ تعملُ على تدمير الكبد.


تجدر الإشارة إلى أنّ لِزيادة الوزن تأثيراً سلبيّاً على صحّة الكبد، فتراكم الدهنيّات حول الكبد يضرّ وظائف الخلايا، كما أنّ السمنة تسبّبُ حدوث حصى في المرارة.


ممارسة الرياضة: لممارسة الرياضة العديد من الفوائد التي تعود على صحّة الجسم بشكل عامّ، لا سيما الكبد، ومن ذلك المشي بشكل منتظم لمدة نصف ساعة يوميّاً.


الحذر من الأدوية وأثرها على الكبد: هناك العديد من الأدوية التي يمكنُ أن يتسبّبَ تناولها إحداث مشكلة صحيّة خطيرة في الكبد، كالتليّف مثلاً، كما هو الحال مع أدوية البرد التي تؤدي إلى النتيجة المذكورة في حال زادت الجرعة المتناولة منها، وبناء على ذلك فإنّه يمنع أخذ أيّ دواء إلا باستشارة طبيّة، وبالجرعات المحدّدة.


الحرص على التواجد في بيئة سليمة: من الضروريّ تهوية الأماكن التي تستخدمُ فيها منظّفات كيماويّة أو دهانات أو غيرها من المواد الكيماويّة، بشكل جيّد، لأنّه بطبيعة الحال يقع عبءُ مهمّة تخليص الجسم من هذه السموم المستنشقة على الكبد.


مراجعة الطبيب عند الحاجة: إذا ما عانى الشخص من بعض أو كلّ الأعراض التي ستُذكر في السطور اللاحقة؛ فإنّهُ ينصح بمراجعة الطبيب، خوفاً من أن يكون هناك خلل ما في عمل الكبد وصحّته، وتتمثل هذه الأعراض بما يلي:

  • حدوث تغيّر في لون البراز إما إلى لون فاتح، أو إلى لون أسود داكن.
  • ميل لون البول للون الداكن.
  • آلام حادّة في البطن، أو انتفاخات.
  • فقدان للشهيّة.
  • ميل لون الجلد أو العين للأصفر.
  • تعبٌ شديد.