كيفية الوقاية من سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ١٠ مايو ٢٠١٥
كيفية الوقاية من سرطان الثدي

سرطان الثدي

سرطان الثدي (Brest Cancer) هو من الأورام السرطانية والشائعة بكثرة بين السيدات أكثر من الرجال، مع العلم أنه يصيب الذكور أيضاً، وينجم هذا السرطان عن نمو وتكاثر غير طبيعي لخلايا سرطانية في الثدي، يعتبر سرطان الثدي من أكثر الأورام المنتشرة والتي تصيب السيدات بمختلف الأعمار، سرطان الثدي عادة يبدأ في البطانة الداخلية في فصوص قنوات الحليب، من الممكن أن ينتشر سرطان الثدي لبقية مواقع في جسم الإنسان، الخلايا السرطانية تستطيع أن تدخل للقنوات الليمفاوية ومن ثم تنتشر عبر هذة القنوات لوصولها إلى العقد الليمفاوية، ثمّ بعد ذلك إلى أعضاء الجسم عن طريق الأوردة الدموية، يصنّف سرطان الثدي إلى أنواع عديدة وذلك بناءً على مدى انتشار الخلايا السرطانية إلى الأنسجة المجاورة وأيضاً شكل الخلايا تحت المجهر.


أسباب سرطان الثدي

لوقتنا الحالي لم يتم اكتشاف المسبب الأساسي للإصابة بهذا السرطان، لكن هناك بعض العوامل قد تؤثّر في ظهوره كوجود العامل الوراثي هذا يعمل على زيادة فرص الإصابة بسرطان الثدي، أسباب كالآتي:

  • كثافة أنسجة الثدي.
  • انقطاع الطمث المتأخر.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • السمنة.
  • التعرض الكثير للإشعاعات.
  • تناول بعض الأدوية المحتوية بكثرة على هرمونات.


علامات وأعراض سرطان الثدي

  • نتوءات وكتل صلبة تظهر تحت الجلد.
  • تغير في طبيعة وملمس الجلد.
  • خروج إفرازات من حلمة الثدي.
  • وجود ألم شديد في منطقة الثدي.
  • حدوث تيبس في الثدي.


الوقاية من سرطان الثدي

عن طريق مكافحة بعض عوامل الخطورة القابلة للتغيير، ووقاية الجسم من الأمراض غير السارية التي تعمل على تعزيز النظام الغذائي الصحي، ولعدم تطور المرض وحدوث مضاعفات خطيرة للمرأة من فقر دم أو حدوث التهابات عديدة في الكبد، ولعدم انتشار المرض، وتأتي الوقاية من الآتي:

  • الكشف المبكر عن سرطان الثدي: وذلك من خلال جهاز الفحص الماموغرام أو عن طريق الكشف السريري، وذلك يختلف حسب عمر المرأة، حيث يقيم مركز الحسين للسرطان بشكلب سنوي حملات تساهم بالفحص المبكر عن السرطان، لمعالجة المرض منذ بدايته ولضمان عدم انتشاره في باقي الجسم.
  • تجنب زيادة الوزن.
  • ممارسة النشاط البدني والإاتزام بالرياضة بشكل مستمر للمحافظة على صحة الجسم بشكل كامل.
  • اعتماد نظام غذائي صحي.
  • تجنب شرب الكحول.
  • الامتناع عن التدخين.
  • الاستمرار في الرضاعة الطبيعية للطفل وخصوصاً لمدة سنتين، هذا الأمر يعزز عن المرأة من عدم أصابتها بسرطان الثدي.
  • تناول العقاقير الدوائية التي تعمل على تثبيط هرمون الإستروجين لدى المرأة.