كيفية تخفيض درجة الحرارة

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٥ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
كيفية تخفيض درجة الحرارة

الحُمّى

لا يمكن اعتبار الحُمّى على أنّها مرض في حدّ ذاتها، بل هي وسيلة ينتجها الجهاز المناعيّ لإعطاء إشارة للجسم بأنّه يتعرّض لهجوم خارجيّ، بالإضافة إلى قيامها بمحاربة هذا الهجوم الذي يتمثّل في التهاب أو فايروس، ولا تعدّ الحُمّى خطيرة إلّا إذا ارتفعت درجة الحرارة عن المستوى الطبيعيّ.[١]


كيفية تخفيض درجة الحرارة

يمكن خفض درجة الحرارة باتباع الخطوات التالية:[٢]

  • أخذ حمام بماء معتدل الحرارة: عند تعرض الإنسان لارتفاع في درجة حرارته، يفرز جسمه كميّات كبيرة من العرق ليعمل على ترطيبه وتخفيض درجة حرارته ودرجة حرارة أعضائه ليمنع تلفها، وفي هذه الحالة يعدّ أخذ حمام بالماء البارد أو المعتدل، والاستلقاء في حوض استحمام ممتلئ بمياه معتدّلة الحرارة أمر فعال.
  • عمل كمادات ماء باردة: وذلك باستخدام قطعة من القماش أو القطن المبلل بالماء البارد، ووضعه على منطقة الجبين وأجزاء الجسم المختلفة.
  • النوم قدر الإمكان: نظراً لمقاومة الجسم الكبيرة خلال إصابته بارتفاع في درجة الحرارة، فإنّه يحتاج للاسترخاء والنوم بقدرٍ كافٍ وعدم الخروج من المنزل بشكلٍ نهائي، حتّى لا تصبح حالته الصحيّة أسوأ ممّا هي عليه.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل: فالتعرق الشديد الذي يصيب الجسم أثناء ارتفاع درجة الحرارة يفقد الجسم العديد من السوائل ويزيد من جفافه، لذا يجب كميّات كبيرة من الماء أو العصائر الخفيفة.
  • تناول الأطعمة الخفيفة والابتعاد عن الدسمة: فتناول الأطعمة التي تحتوي على زيوت مشبعة وكميّات كبيرة من التوابل تؤدّي إلى رفع درجة الحرارة أكثر، فيُفضل تناول الخضروات والفواكة الطازجة، ممّا يكسب الجسم الفيتامينات والمعادن التي تمكّنه من المقاومة.
  • تناول الخلطات العشبية: حيث يُفضل تناول الخلطات العشبية بدلاً من تناول المضادّات الحيويّة، والأدوية الكيماويّة التي قد ترهق الجسم، فيمكن غلي النعناع، واليانسون، والشومر، والحلبة ثمّ تناولها باردة.
  • تناول عسل النحل: حيث يزيد عسل النحل من قوّة مقاومة جهاز المناعة؛ نظراً لاحتوائه على فيتامينات، ومضادّات للأكسدة.
  • تناول وجبات خفيفة تحتوي على القليل من الملح: حيث تمكّن الأملاح من منح الطاقة للجهاز المناعيّ وزيادة قوّة مقاومته.


مخاطر ارتفاع الحرارة على جسم الإنسان

يمتلك ارتفاع حرارة جسم الإنسان مخاطر عديدة، وأحياناً قد تشكر خطراً على حياته في ومن هذه المخاطر ما يلي:[٣][٤]

  • الشعور بالإعياء: إذا ارتفعت درجة الحرارة عن المستوى الطبيعي، ووصلت إلى أربعين درجة مئويّة، يقلّ نشاط عضلات الجسم وبالتالي يزداد الشعور بالتعب وعدم القدرة على الحركة.
  • وقف وظائف الجسم: إذا ارتفعت درجة الحرارة عن أربعين درجة مئويّة، يصبح الجسم غير قادرٍ على أداء مهامّه وبالتالي فشل بعض وظائفه بشكلٍ كامل.
  • وقف التعرق: عند وصول الحرارة إلى ما فوق الأربعين درجة مئويّة، سيتوقف تدفق الدم إلى الجلد، وبالتالي توقّف عمليّة التعرّق.


المراجع

  1. "Fever", www.medicinenet.com, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  2. "What You Need to Know About Breaking a Fever", www.healthline.com, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  3. "The effects on the body of a fever", atlasofscience.org, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  4. "When Is A Fever Dangerous?", www.healthstatus.com, Retrieved 9-10-2018. Edited.