كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٩ يناير ٢٠١٩
كيفية حفظ القرآن الكريم بسرعة

كيفية حفظ القرآن الكريم

حتى يتمكّن المسلم من حفظ القرآن الكريم فلا بدّ له في البداية من الحرص على تصحيح النية والإخلاص لله تعالى، ثمّ البحث عن طريقة تسهّل عليه ذلك، وفيما يأتي بيان طريقةٍ حفظ القرآن الكريم:[١]

  • العزيمة الصادقة، والرغبة الملحّة في حفظ القرآن الكريم، ممّا يبعث في نفس الإنسان الاهتمام.
  • الالتزام بالحفظ من نسخةٍ واحدةٍ معينةٍ من القرآن الكريم، فذلك يُعين على انضباط الذاكرة البصرية لدى الحافظ.
  • تلقّي القرآن عن مقرئ، فهذا يعين على ضبط الحفظ من اللحن والخطأ.
  • تنظيم الوقت.
  • تحرّي الوقت المناسب للبدء في الحفظ والاستذكار.
  • المواصلة الدائمة، وعدم الانقطاع لفتراتٍ طويلةٍ.
  • الحرص على توفير حوافز ومشجّعات على الحفظ.
  • تكرار القرآن وآياته، وتعاهدها بشكلٍ دائمٍ ومنتظمٍ.
  • قراءة ما تم حفظه من الآيات أثناء اداء الصلوات.
  • التدبّر والوقوف على معاني الآيات أثناء حفظها.


طريقة مراجعة ما تم حفظه من القرآن

لا بدّ لمن يحفظ القرآن الكريم أن يداوم على مراجعته، والطريقة الأفضل لمراجعة القرآن جمعها مع الحفظ، ويكون ذلك بأن يقسم القرآن إلى ثلاثة أقسامٍ، بحيث يشمل كلّ قسمٍ عشرة أجزاءٍ منه، فإذا حفظ كلّ يوم وجهاً من القرآن راجع أربعةً منه أيضاً، حتى إذا أتمّ عشرة أجزاءٍ توقّف شهراً كاملاً عن الحفظ واستمر بالمراجعة فقط، فيراجع كلّ يومٍ ثمانية أوجه، وبعد انتهاء الشهر يعود للحفظ، فيحفظ كلّ يوم وجهاً أو اثنين ويراجع ثمانية، حتى إذا أتمّ عشرين جزءاً حفظاً توقّف عن الحفظ لمدة شهرين كاملين، واستمر بمراجعة ثمانية أوجه كلّ يومٍ، ثمّ يعود للحفظ مجدداً، فيحفظ وجهاً أو اثنين كلّ يوم ويراجع ثمانية أوجه، إلى أن يتم حفظ القرآن الكريم كاملاً، وحينها يبدأ بمراجعة الأجزاء العشرة الأولى لمدة شهرٍ، فيراجع كلّ يومٍ نصف جزءٍ، ثمّ ينتقل إلى العشرة أجزاء الثانية لمدّة شهرٍ أيضاً، فيراجع نصف جزءٍ منها كلّ يوم مع قراءة ثمانية أوجه من العشرة الأولى، ثمّ ينتقل إلى مراجعة العشرة أجزاء الأخيرة لمدة شهرٍ كاملٍ، فيراجع كلّ يوم نصف جزءٍ منها مع ثمانية أوجه من العشرة أجزاء الأولى، وثمانية أوجه من العشرة أجزاء الثانية.[٢]


فضل حفظ القرآن الكريم

لحفظ القرآن الكريم العديد من الفضائل التي وردت في الكثير من الأحاديث النبوية عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وفيما يأتي بيان بعضها:[٣]

  • الحافظ للقرآن الكريم مع السفرة الكرام البررة.
  • الحافظ للقرآن يقدّم في أمور الدنيا؛ كالإمامة، والشورى ونحوها، ويقدّم في أمور الآخرة أيضاً.
  • الحافظ لكتاب الله يعدّ من أهل الله وخاصته.
  • الحافظ لكتاب الله لا تحرقه النار.


المراجع

  1. د. محمد سيد شحاته (2018-9-19)، "طريقة حفظ القرآن الكريم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-8. بتصرّف.
  2. "أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم "، www.ar.islamway.net، 2015-8-18، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-8. بتصرّف.
  3. محمود العشري (2013-7-8)، "فضائل حفظ القرآن"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-8. بتصرّف.