كيفية زيادة اللبن عند الأم المرضعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
كيفية زيادة اللبن عند الأم المرضعة

لبن الأمّ المرضعة

يعدُّ لبن الأمّ مصدراً أساسيّاً لغذاء الطفل سواء كان حديثَ الولادة أو صغيراً، فهو غنيٌّ بالعناصر الغذائية الضروري لنمو الطفل، وقد أوجده الله سبحانه وتعالى في ثدي كلّ أم؛ لما له من أهميّة كبيرة على صحّة الطفل ونموّه بشكل سليم، فهو لا يعوض بأيّ حليب صناعي؛ كونَه طبيعيّاً وخالياً من الموادّ الصناعية.


تختلفُ كميّة هذا اللبن من أمّ لأخرى، فتمتازُ بعضُ الأمهات بقدرةٍ كبيرة على إنتاجِه، بينما تعاني بعضهنّ من نقصِ وضعف في إنتاجه، فنقصه يؤثّر على الطفلِ بشكلٍ سلبيّ، حيث يتسبّبُ في بكائه بشكلٍ دائم، ويصابُ بالضعفِ والتعب، كما تصبحُ بشرتُه باهتة اللون، وبذلك لا بدّ من وجود طرق لزيادةِ إنتاج لبن الأمّ باستخدام موادّ طبيعية وصحية. في هذا المقال سنتعرّفُ على كيفيّةِ زيادة الّلبن عند الأمّ المرضعة.


كيفية زيادة اللبن عند الأمّ المرضعة

  • الماء: فهو من أكثرِ العناصر المهمّة والفعالة في زيادة اللبن أثناءَ فترة الرضاعة، حيث أثبتت الكثيرُ من الدراسات أنّ الأم تتعرض للجفاف أثناء فترة الرضاعة، لذلك يجب تناول كميّات كبيرة من الماء بمقدار لا يقل عن عشرة أكواب.
  • الشوفان: حيث إنّه من الأطعمة التي تتميز بغناها بالألياف، وبالتالي تلعبُ دوراً كبيراً في تحسينِ عمليّة الهضم، كما يمنعُ الإصابة بالإمساك، ويساهمُ في زيادة إفراز هرمون الأكسيتوسين الذي يعدّ أحدَ أهم الهرموناتِ الفعّالة في عملية صنع لبن الثدي.
  • الحبة السوداء: فهي مصدرٌ أساسياً للكالسيوم، وتساعدُ على تحفيز إنتاج لبن الأمّ، حيث يمكن إضافتها إلى بعض وجبات غذاء الأم خلال فترة الرضاعة.
  • الشبت: وهي من أهمّ الأعشاب التي تساعدُ على إنتاج لبن الأمّ، فهي تحتوي على زيوت طيّارة تتميّزُ بنشاطها وقدرتها على زيادة إنتاج اللبن أثناء فترة الرضاعة.
  • السبانخ: فهو مصدر ممتازٌ للكالسيوم، والحديد، وفيتامين أ، و ك، ويحتوي على حمض الفوليك، كما ويتميز بغناه بالفيتوإستروجين الذي يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة وسلامة أنسجة الثدي، ويساعدُ على تحسين عمليّة الرضاعة.
  • الحمص: فهو من أكثر الأطعمة المهمّة أثناءَ فترة الرضاعة؛ نظراً لاحتوائه على البروتين، كما أنّه يحفّزُ الجسم على زيادة إنتاج لبن الثدي، ويمكن إضافته إلى بعض الوجبات الخفيفة مثل: الحمص مع الثوم، وزيت الزيتون، وعصير الليمون الطازج، فهي وجبة متكاملة للمرضعات.
  • المكسّرات: هي وجبة خفيفة تتميّزُ بغناها بالعناصر الغذائيّة المهمة، وتناولها خلالَ ساعات اليوم يشعر الأم بالشبع، ويساعد في تحسين إمدادات لبن الأم، كما أنّها تحتوي على نسبة عاليةٍ من الدهون الصحية، ومضادات الأكسدة.
  • سمك السلمون: يعدّ مصدراً أساسياً للأحماض الدهنيّة وأوميجا3، والتي بدورها تحفّز الجسم على زيادة إنتاج اللبن، وتزود الأم بالتغذية الصحيّة والسليمة.


وصفات لزيادة اللبن عند الأمّ المرضعة

  • الحلبة: ننقعُ ملعقتيْن كبيرتيْن من بذور الحلبة مع كوبيْن من الماء في وعاء عميق، ونتركُه منقوعاً طيلة ساعات الليل، وفي الصباح نغلي البذور مع الماء لبضعِ دقائق، ثمّ نزيلُ بذور الحلبة من السائل، ونشربُ كوباً من السائل صباحاً بشكلٍ يوميّ.
  • بذور الشمر: نضيف ملعقتيْن كبيرتيْن من بذور الشمر إلى كوبيْن من الماء الفاتر، ونغطّيه، ونتركُه جانباً لمدة أربعين دقيقة، ثمّ نصفّيه، ونشرب السائل ثلاث مرات في اليوم لمدة شهرين، ويمكن أيضاً إضافة بذور الشمر إلى الإطعمة عند طبخها.
  • القرفة: نخلط نصف ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة مع ملعقتيْن كبيرتيْن من العسل في وعاء صغير الحجم، ونضيفُ إليهما كوبين من الحليب الفاتر، ونخلط المزيجَ جيّداً، ونشربه يوميّاً قبل النوم لمدة شهرين، فهو يزيد من إنتاح لبن الثدي عند الأم، كما أنه يحسّنُ من نكهة اللبن، فهي نكهة محبّبة عند كثيرٍ من الأطفال.