كيفية صلاة الاستخارة ودعائها ووقتها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١٧ فبراير ٢٠١٦
كيفية صلاة الاستخارة ودعائها ووقتها

صلاة الاستخارة

قيل قديمًا في الأمثال والأقوال العربيّة ما خاب من استخار، وما نَدِم من استشار؛ فهنا تقديمٌ للاستخارة على الاستشارة لماذا؟ الإجابة في غاية البساطة؛ لأنّ الاستخارة هي طلب العون والمساعدة وكشف ما غُيِب عن عِلم الإنسان من الله سبحانه وتعالى عالم الغيّب والشَّهادة، تلي الاستخارة استشارة النّاس من أهل العِلم والحِكمة والخبرة للمساعدة على اتخاذ القرار الصَّائب بشأن أمرٍ مستقبليٍّ كالإقبال على عملٍ جديدٍ أو زواجٍ أو تغيير منزلٍ أو تغيير عملٍ أو شراء شيءٍ ما، أو غير ذلك ممّا هو متعلِّقٌ بالمستقبل، ويجهل الإنسان خيره من شرِّه، يلي ذلك التوكل التام على الله وحده.


صلاة الاستخارة من صلوات النَّافلة، وغايتها اللُّجوء إلى الله بركعتيّن تؤدَّيان كأيّ صلاةٍ مكتوبةٍ ودعاءٍ مخصوصٍ هو دعاء الاستخارة؛ لطلب تنوير البصيرة من الله بشأن ما يريد الإنسان الإقدام عليه.


كيفيّة صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة من السُّنن التي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلها، وحثّ على أدائها في كلِّ ما يجهله المرء بشأن القرارات المُستقبليّة، وهي ركعتان من غير الفريضة وتؤدى على النَّحو التَّالي:

  • وجوب عقد النِّية والوضوء وستر العورة واستقبال القِبلة.
  • يُكبر المسلم تكبيرة الإحرام ويقرأ دعاء الاستفتاح، ثُمّ سورة الفاتحة يليها ما تيسّر له من آيات القرآن الكريم.
  • يُكبر ويخرُّ لله راكعًا معظَّمًا لله في ركوعه: سبحان ربي العظيم ثلاثًا.
  • يقف منتصبًا دون تكبيرٍ ويقول: سمع الله لمن حمد.
  • يُكبر ويخرُّ لله ساجدًا ويقول: سبحان ربي الأعلى ثلاثًا.
  • يُكبر ويرفع رأسه من السُّجود ويجلس ويقول: ربي اغفر لي وارحمني.
  • يُكبر ويخرُّ ثانيةً ساجدًا لله ويقول: سبحان ربيّ الأعلى ثلاثًا.
  • يُكبر تكبيرة الانتقال للرّكعة الثَّانية ويُكرر ما فعله في الرَّكعة الأولى.
  • بعد السَّجدة الثَّانية في الرَّكعة الثَّانية يُكبر ويجلس لقراءة التَّشهديّن: الأول: التَّحيات لله والصَّلوات والطَّيبات، السَّلام عليك أيها النَّبي ورحمة الله وبركاته السَّلام علينا وعلى عباد الله الصَّالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، ثم يقول المُصلِّي التَّشهد الثَّاني: اللهم صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنَّك حميدٌ مجيدٌ، وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنَّك حميدٌ مجيدٌ.
  • يُسلِّم عن اليمين ثُمّ الشِّمال: السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  • يدعو بدعاء الاستخارة بعد التَّسليم مباشرةً، والأفضل أن يرفع يديّه أثناء الدُّعاء؛ لأنّ رفع اليدين مع التَّذلل والانكسار والرَّجاء من أسباب استجابة الدُّعاء.


دعاء صلاة الاستخارة

الدُّعاء هو ما ثبت عن النّبي صلى الله عليه وسلم قوله:"اللهم إِني أَسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ، وأستقدِرُكَ بقُدْرِتك، وأَسْأَلُكَ مِنْ فضْلِكَ العَظِيم، فإِنَّكَ تَقْدِرُ ولا أَقْدِرُ، وتعْلَمُ ولا أَعْلَمُ، وَأَنتَ علاَّمُ الغُيُوبِ. اللَّهُمَّ إِنْ كنْتَ تعْلَمُ أَنَّ هذا الأمرَ خَيْرٌ لي في دِيني وَمَعَاشي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي» أَوْ قالَ : «عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِله، فاقْدُرْهُ لي وَيَسِّرْهُ لي، ثمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وَإِن كُنْتَ تعْلمُ أَنَّ هذَا الأَمْرَ شرٌّ لي في دِيني وَمَعاشي وَعَاقبةِ أَمَرِي» أَو قال: «عَاجِل أَمري وآجِلهِ، فاصْرِفهُ عَني، وَاصْرفني عَنهُ، وَاقدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ، ثُمَّ رَضِّني بِهِ»، وبعد الفراغ من الدُّعاء يذكر المُستخير حاجته التي نوى الاستخارة عليه، ويجوز له تكرار الدُّعاء ثلاثًا.


وقت صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة لا وقت لها؛ فتؤدى في أيّ وقتٍ شاء المسلم لفعل أمرٍ جائزٍ شرعًا، ويُفضّل أنْ تُصلَّى في غير أوقات النَّهي، وتحري أوقات استجابة الدُّعاء كالثُّلث الأخير من اللَّيل، وآخر ساعةٍ من نهار الجمعة وغيرها من الأوقات المباركة بمشيئة الله.