كيفية صلاة الحاجة 12 ركعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ١٨ يوليو ٢٠١٦
كيفية صلاة الحاجة 12 ركعة

صلاة الحاجة

تعتبر صلاة الحاجة من الصلوات المشروعة في الإسلام، والتي يتقرّب بها العبد إلى خالقه عز وجل من أجل طلب الحاجة ودرء ما لا يريد من شرور الدنيا الكثيرة، حيث يمكن تعريفها بأنها تلك الصلاة التي يؤديها المسملون طلباً للحاجة والعون والفرج من الله تعالى والتي ترتكز في أساسها على الدعاء الكثير، والتضرّع، والتوسّل إلى الله عزّ وجلّ من أجل قضاء الحاجات والغايات، وخير الدعاء ما يكون في سجود المسلم، حيث يكون العبد فيه أقرب ما يكون إلى الله تعالى، كما وتجدر الإشارة إلى أن الدعاء في هذه الصلاة يستوجب الخشوع والنية الخالصة من قلب صافٍ.


حكم صلاة الحاجة

ورد في سنن الترمذي حديث عبد الله بن أبي أوفى، أنّ النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم، فليتوضّأ وليحسن الوضوء، ثمّ ليصلّ ركعتين، ثمّ ليثنِ على الله، وليصلِّ على النّبي صلّى الله عليه وسلّم، ثمّ ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله ربّ العرش العظيم، الحمد لله ربّ العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كلّ برّ، والسّلامة من كلّ إثم، لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، ولا همّاً إلا فرّجته، ولا حاجةً هي لك رضاً إلا قضيتها، يا أرحم الراحمين)، وزاد ابن ماجه في روايته: (ثمّ يسأل الله من أمر الدّنيا والآخرة ما شاء، فإنّه يقدر). وقد اختلف العلماء في ثبوت هذ الحديث، فبعضهم نهى عن العمل بما جاء به لعدم ثبوت سنده، والبعض الآخر دعا للعمل بما جاء به لسببين هما:
  • وجود العديد من الشواهد والأدلة التي تزيد من ثبوته وتقويه.
  • إنّ نصّ الحديث يدل على فضائل الأعمال، وهذا النوع من الأحاديث يُعمل بما جاء به حتى لو كان ضعيفاً، شرط ألّا يعارض ما ورد من الأحاديث الصحيحة، إلّا أن هناك الكثير من الفقهاء اعتبروا صلاة الحاجة من السنن المستحبّة.


كيفية صلاة الحاجة

اختلفت المذاهب في عدد ركعات صلاة الحاجة، حيث ذكر البعض أنها ركعتان، والبعض الآخر أربع ركعات، كما ذكر آخرون أنها اثنتا عشرة ركعة تؤدى ركعتين ركعتين، وهي كغيرها من الصلوات إذ لا بد من توافر أركان الصلاة من الوضوء والنية والطهارة والقبلة وغيرها، كما أنها لا تصح إذا قام لها المسلم في الأوقات المكروهة للصلاة وهي الصلاة بعد الفجر إلى شروق الشمس، وعند شروقها، وعند استواء الشمس في كبد السماء، وبعد العصر إلى غروب الشمس، وعند غروبها.


يمكن أن يؤدي المسلم صلاة الحاجة ركعتين ويقرأ فيهما ما تيسر من القرآن الكريم، وعند السجود عليه بالدعاء وحمد الله والاستغفار الكثير للمؤمنين والمؤمنات جميعاً، ثم يدعو للغاية التي يريدها ويطلب الرحمة من الله، كما يمكن تأدية صلاة الحاجة أربع ركعات بعد صلاة العشاء.