كيفية علاج رائحة الفم الكريهة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٨
كيفية علاج رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة

يعاني ما يقدر بـ 100 مليون شخص حول العالم من رائحة الفم الكريهة، وخصوصاً عند الاستيقاظ من النوم، حيث تنشط البكتيريا الموجودة في الفم ليلاً لتتغذى بحرية على بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان، وتتسبب بشكل كبير برائحة الفم الكريهة، ويمكن التخلص من 80% من هذه البكتيريا الضارة عن طريق غسل الفم والاهتمام بنظافته الدائمة، وخصوصاً بعد الأكل وقبل النوم، لتجنب انبعاث الرائحة الكريهة من الفم والتي تنفر الكثير ممن حولها، مع الاهتمام بتنظيف الجزء الخلفي من اللسان حيث تتكاثر البكتيريا بشكل واسع، كما يلعب اللعاب دوراً مهماً في التسبب برائحة الفم الكريهة، وأي انخفاض في كمية اللعاب الموجودة في الفم عن معدلاتها الطبيعية يضعف من قدرته على محاربة البكتيريا الموجودة في الفم مما يؤدي إلى تكاثرها وظهور رائحة الفم الكريهة.[١]


التخلص من رائحة الفم الكريهة

للتخلص من رائحة الفم الكريهة اتبع ما يلي :[٢]

المحافظة على نظافة الفم

يشتمل تنظيف الفم على نظافة الأسنان واللثة واللسان معاً، دون الإهمال لنظافة أي منها، يحتوي الفم على أكثر من 700 نوع من البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة، ويمكن القضاء على مسببات هذه الرائحة من خلال تنظيف الفم بالمعجون مرتين يومياً، للتخلص من بقايا الطعام التي تتغذى عليها البكتيريا متسببةً بذلك انبعاث لمركبات الكبريت من الفم وخروج الرائحة الكريهة من الفم، كما يجب تنظيف اللسان واللثة باستمرار وأفضل طريقة لذلك استخدام غسول الفم وأكثرها فعالية الليستيرون، حيث يستطيع غسول الفم الوصول إلى أجزاء الفم الداخلية التي تعجز فرشاة الأسنان عن الوصول إليها، وقتل البكتيريا المستوطنة في تلك المناطق.[٣]

ترطيب الفم والحنجرة باستمرار

الحرص على شرب كميات كافية من المياه والسوائل، حيث يساعد شرب الماء والتمضمض به على التخلص من بقايا الطعام، كما يساعد على ترطيب الفم والحنجرة وعدم جفافهما، والذي ينتج عنه نقصان في كمية اللعاب الموجودة في الفم.

الحصول على فيتامين C

تحتوي الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين C على مركبات طاردة لبكتيريا الفم، ومن أهمّها الفراولة، والجزر، والليمون، والبرتقال، والفلفل الملون.

تجنب استخدام سكاكر النعناع

يستخدم الكثير سكاكر النعناع أو غيرها من النكهات للتخلّص الفوري من راحة الفم الكريهة، ومع أنّها سريعة التأثير إلّا أنّها لا تقضي على البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة، بل تكتفي بإخفاء الراحة فقط، كما يمكن أن تشكّل وسطاً مناسباً لنمو البكتيريا في الفم إذا ما كانت تحتوي على نسب عالية من السكر.

في حالة استمرار ظهور الرائحة الكريهة للفم على الرغم من اهتمامك الدائم بنظافة الفم، فمن الأفضل مراجعة الطبيب للحصول على العلاج المناسب بالأدوية.


المراجع

  1. "Bad breath", www.mayoclinic.org، 19-7-2018. Edited.
  2. "Get rid of bad breath", www.wikihow.com، 19-7-2018. Edited.
  3. "Get rid of bad breath", www.webmd.com، 19-7-2018. Edited.