كيفية عمل تمارين لتخسيس البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٦
كيفية عمل تمارين لتخسيس البطن

كيفيّة عمل تمارين لتخسيس البطن

ظهور الترهلات في منطقة البطن من الأمور المؤرّقة للعديد من الرجال والسيدات، ويمكن أن تكون تلك الترهّلات إشارة إلى وجود بعض الأمراض في الجسم، هذا فضلاً عن أنّها من العوامل المحفّزة للإصابة بالعديد من الحالات الصحية الصعبة التي يعدّ ظهور الأورام السرطانية أخطرها، ولكن ما يدفع الغالبية العظمى لمحاولة التخلّص من تلك الحالة التأثير السلبي على المظهّر وتشوّه القوام، ولكن مع تأخر النتائج وصعوبة الالتزام ببرنامج غذائي ورياضي فإنّ الغالبية تتقاعس عن الاستمرار، ممّا يؤدي إلى زيادة تفاقم الحالة مرّة أخرى، لذلك فإنّ الالتزام ببعض التمارين الرياضيّة اليوميّة لحرق السعرات الحرارية مع التقليل من الأطعمة عالية السعرات والأملاح يمثل برنامجاً بسيطاً يمكن من خلال الالتزام به تحقيق نتائج واضحة بعد فترة قصيرة لا تتجاوز أسبوعين.


المشي

عملية حرق الدهون المختزنة في الجسم لا يمكن توجيهها نحو منطقة معيّنة دون غيرها، وخاصّة أنّ منطقتي البطن والأرداف من المناطق الأسرع تأثراً باختزان الدهون والأكثر صعوبة في فقدانها؛ لأنّهما تقعان في وسط الجسم، لذا فإنّ التمارين المساعدة على تنشيط الدورة الدموية تعدّ الأفضل في التخلّص من الدهون في تلك المنطقة، والمشي المنتظم يومياً مع فرد الجذع وشدّ البطن إلى الداخل يساعد على تسريع الحرق وتقوية جدار المعدة وإعادته إلى وضعه الطبيعيّ دون ترهّل، وينصح ذوو المشكلات الصحية بالمشي، أمّا الشباب من الجنسين فينصحون بالركض أو تمارين صعود الدرج أو السباحة.


تمارين الضغط

الشائع أنّ تمارين البطن هي الأكثر فائدة في التخلّص من الدهون، ولكن الحقيقة أن تمارين الضغط أكثر فائدة في شدّ البطن بشكل كامل؛ لأنّ تمارين البطن المختلفة تؤدّي إلى زيادة الكتلة العضليّة لتلك المنطقة، ولكن مع حرق نسبة ضئيلة للغاية من الدهون المتراكمة فيها، فلا يلاحظ المتدرّب إلا زيادة صلابة منطقة البطن ولكن دون نقص في الحجم، وهناك أيضاً تمرين مفيد للغاية شبيه بتمرين الضغط ولكن مع فارق أن المتدرّب يستند على الساعدين مع فرد الجذع، ويحاول الثبات لأطول فترة ممكنة، وهو من التمارين عظيمة النتائج.


الأيروبكس

يتجه العديد من الأشخاص في الفترة الحالية إلى ممارسة الأيروبكس للتخلّص من الدهون في الجسم، وتعدّ تلك التمارين فعّالة للغاية وسريعة التأثير، ويمكن أيضاً ممارسة الزومبا، وهو نوع من الرقص الذي يبذل فيه الممارسون مجهوداً بدنياً كبيراً يؤدّي إلى حرق السعرات الحرارية بسرعة، كذلك يمكن اعتبار اليوغا إحدى أشكال الأيروبكس التي تعمل على شد الجلد الذي أصابه الترهّل الناتج عن السمنة.