كيفية معاملة الزوجة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
كيفية معاملة الزوجة

العلاقة الزوجية

يعرف الزواج في اللغة بأنه الاقتران والازدواج، بينما يعرف اصطلاحاً بأنّه العلاقة التي تجمع بين كلّ من الرجل والمرأة، بهدف بناء حياة أسريّة جديدة، لا بدّ من الإشارة إلى أهمية المعاملة الحسنة، لاستمرار العلاقة الزوجية، وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفية معاملة الزوجة.


كيفية معاملة الزوجة

استخدام العبارات الإيجابية

الحديث معها بشكلٍ إيجابي، والدعاء لها، والثناء عليها، مثل أخبارها بأنه لو عاد الزمن لاخترتها مرّة أخرى، وبالإضافة لاستخدام الكلام العاطفيّ معها، لأنّه يثيرها، ويسهل عملية التواصل معها، فالكلمة الطيّبة تنعش قلبها.


التصرفات الصغيرة المعبرة

هناك العديد من التصرفات الصغيرة التي تلفت نظر الزوجة، وتزيد من حبها لك، مثل تغطيتها بالغطاء وهي نائمة، أو الاتصال بها خلال العمل لسماع صوتها، حيث قال صلى الله عليه وسلم:(حَتَّى اللُّقْمَةَ تَجْعَلُهَا فِي فِيِّ امْرَأَتِكَ)[صحيح البخاري، وصحيح مسلم]، بالإضافة لمحاولة إدخال سلوكيات جديدة للاهتمام بها على حياتك.


التقارب الجسدي

لا يتم التقارب الجسدي عن طريق المعاشرة والوصال فقط، بل من خلال الاعتياد على التقارب في المسير، والمجالس.


تأمين المساعدة العاطفيّة لها عند الحاجة

تمرّ المرأة بالعديد من المراحل التي تحتاج فيها إلى وقوفك بجوارها، ودعمها معنوياً، وتقدير حالتها النفسيّة، مثل أوقات الدورة الشهرية، وخلال الحمل، والولادة، حيث إنّها تحتاج لشعورها بأنّك لم تستغني عنها في هذه الحالات الخاصّة.


التجديد

ذلك من خلال التنويع في المأكل، والأثاث، والمشرب، والملبس، والمنزل، والمعاملة، وطرق المعاشرة، ممّا سيقلّل من الشعور بالملل، وسيزيد من حبّ كلّ منهما للآخر.


طرق أخرى لمعاملة الزوجة

  • احترام أفعالها وتصرفاتها، وأفكارها، وعدم السخرية من أيّ شيء تقوم به.
  • الاقتراب من عائلتها، والتعبير عن حبّك لهم.
  • حماية العلاقة من المؤثّرات السلبيّة، مثل المقارنة مع الأخريات، وعلاقات الآخرين بزوجاتهم.
  • معرفة تفاصيل حياتها، والاهتمام بتفاصيل يومها، والابتعاد عن جعلها تشعر بأنّك تشكّ بها.
  • الاستماع لها، ولمشكلاتها، ومحاولة إيجاد الحلول، دون إجبارها على فعل ما تراه أنت مناسباً، حيث يجب أن تتّخذ القرار بنفسها مع مساعدتك في ذلك.
  • الجلوس معها لوقتٍ كافٍ يومياً، أي ما لا يقلّ عن ثلاث ساعات.
  • مراعاة ذكرياتها الحزينة، ومشاركتها الأحزان، مثل وفاة أحد أفراد العائلة.
  • شرح أسباب التأخّر عن موعد ما معها، والاعتذار لها.
  • الاعتذار بلطف لها.
  • عدم رفع صوتك عليها، ومحاولة فهم وجهة نظرها، وحلّ مشكلاتكم بالتفاهم.
  • الاتصال بها خلال العمل، للاطمئنان عليها.
  • اصطحابها في الحفلات المدعو إليها مع أصدقائك وعائلاتهم.
  • الابتعاد عن النظر في ساعتك وأنت معها، كي لا تشعر بأنّك متضايق، أو تشعر بالملل معها.
  • منحها معظم الوقت في الإجازات الرسميّة.
  • مشاركتها هواياتها، واهتماماتها، وما تحبّ.
  • الاحتفاظ بصورتها في محفظتك الخاصّة، وتقديم الهدايا لها في المناسبات الخاصّة، والاهتمام بها عند الوجود مع الآخرين.
  • مساعدتها في تحضير الطعام، وتناول الوجبات معها.
  • التسامح معها.
  • إخبارها عن طفولتك، وما يجري معك في العمل.

عدم التعامل معها بطريقة سيّئة عند الغضب منها، والمحافظة على هدوء الأعصاب.

  • ترك ما يشغلك عند تحدثها معك، والاستماع لها حتى تنتهي من الحديث.