كيف أبدأ الرياضة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أبدأ الرياضة

كيفيّة البدء بِمُمارسة الرياضة

تكونُ البداياتُ دائماً صعبةً ولكن مع مرور الوقت يُصبِحُ أي شيءٍ سهل ومن المُمكن إنجازه، تماماً كمُمارسة الرياضة، فهيَ في البداية تكونُ صعبةً، ويشعرُ الشخص بعدم مقدرته على إنهاء التمارين، بالإضافة إلى آلام الجسد بعدَ مُمارستها فهيَ تكونُ قويّة ومؤلمة، لكن يحتاج الشخص للدافع والإصرار ليُكمل طريقهُ نحوَ جسدٍ رشيقٍ وصحيٍّ.


عندما يُمارس الشخص الرياضة لأوّل مرّة يُنصحُ بالبدء بتمارينَ سهلة وخفيفة حتّى لا يؤذي جسده، ومن الأفضل أن يكونَ تحتَ إشراف مُدرّبٍ مُختصٍ حتّى يتأكّد من تنفيذ التمارين بالشكل الصحيح.


تقييم مستوى اللّياقة

  • جميع الناس على معرفة ودراية بشكل أجسادهم، فإذا كانَ جسم الشخص يحتوي على دهونٍ زائدة، فبالتأكيد سيكونُ على درايةٍ وعلمٍ بذلِك لكن ليسَ بالنسب الدقيقة، وللحصول على أدقّ النتائج عليه الذهاب إلى شخصٍ مُختصّ لحساب نسبة الدهون الموجودة في الجسم.
  • التحدُّث إلى الطبيب المُختصّ، فإذا لم يكُن الشخص مُعتاداً على مُمارسة الرياضة لن يكونَ قادراً على تحديد مدى تحمُّله، لذلِكَ فإنَّهُ من الحكمة استشارة الطبيب ليقوم بتقديم النصائح والطُرق الواجب اتّباعها.
  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّ، فالرياضة تُعطي مفعولاً أفضل عندما تتمّ مُمارستها مع نظامٍ غذائيٍ صحيّ، لذلِكَ على الشخص استشارة أخصائيّ تغذية.


تنظيم برنامج خاصّ

  • اختيار هدف مُعيّن، وقد يكونُ هذا الأمر مُختلِفاً من شخصٍ لآخر، فقد يُفضّل البعض خسارة الوزن، والبعض الآخر الحصول على العضلات، أو قد يرغبُ آخرون بمُحاربة بعض أنواع الأمراض كالسُكّري وأمراض القلب، فبمُجرّد أن يضع الشخص هدفاً مُعيّناً في رأسه سيعمل على تحقيقه بأية طريقة مُمكنة.
  • اختيار روتين متوازن، فإذا أرادَ الشخص الحصول على جسدٍ رشيق عليهِ اختيار روتين مُحدّد للرياضة وبساعاتٍ ثابتة في الأسبوع، فكُل روتين يُعطي نتائج مُختلفة عن الآخر.
  • اختيار رياضة مُفضّلة، فمن المُهِم ألّا يختار الشخص رياضةً يكرهُها؛ لأنّهُ سينتهي بهِ الأمر بالكسل والملل، أمّا إذا قامَ باختيار رياضة يُحبّها ويعتبرها هواية سيستمرُ بالقيام بها بشكلٍ دائم.
  • اختيار وقت مُحدّد من اليوم بحيث يُصبحُ ثابتاً لمُمارسة التمارين الرياضيّة فقط.
  • البدء برياضاتٍ خفيفة ولأوقاتٍ قصيرة، فعلى الشخص البدء بشكلٍ تدريجيّ حتّى يُعطي جسدهُ القُدرة على التكيُّف مع الوضع الجديد.
  • أخذ قسط من الراحة من آلام الجسد، فبعدَ مُمارسة الرياضة لأوّل مرّة سيشعر الشخص بآلامٍ في جسده، لذلِكَ عليهِ الشفاء منها قبلَ البدء مرّةً أُخرى.
  • اتّباع مبدأ العقاب والمُكافآت، فمثلاً عندما يكونُ الشخص غير قادر على تنفيذ حركة مُعيّنة في التمرين يقوم بمُعاقبة نفسه بإعادة هذهِ الحركة بشكلٍ يوميّ، وإذا قامَ بها بشكلٍ صحيح يُكافىء نفسهُ بالخروج مع الأصدقاء أو شراء هديّة لنفسه.