كيف أتخلص الشعر الزائد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أتخلص الشعر الزائد

الشعر الزائد

يعاني الكثير من النّاس وخاصة النّساء، من ظهور شعر زائد غير مرغوب به على أجسامهم، فقد يظهر على الوجه، والصّدر، والقدمين، واليدين، والظّهر. وقد يسبب ظهوره تقليل ثقة الفرد بنفسه؛ إذ يجعله يشعر بالحرج كون هذا الشّعر قد يُقلل من المظهر الجمالي له. وقد تكون هنالك عوامل تؤثر سلباً على الجسم، وبالتّالي تزيد من نمو الشّعر الزّائد ومنها: الاختلالات الهرمونيّة التي تُصيب الجسم في المراحل المختلفة التي يمر بها، وغيرها الكثير. ولحسن الحظ فهنالك العديد من الطّرق الشّائعة المستعملة في إزالة الشّعر الزّائد، كما أن الطّبيعة زاخرة بمواد يمكن إدخالها في وصفات مختلفة تساعد في حل هذه المشكلة.[١]


العوامل التي تزيد من نمو الشعر الزائد

هنالك مجموعة من العوامل التي لها دور رئيسي في زيادة نمو الشّعر الزّائد. ومنها:[٢]

  • الاختلالات الهرمونية: يتعرض الجسم في المراحل المختلفة التي يمر بها إلى حدوث تغيّرات في مستوى الهرمونات، خاصة في مرحلة المراهقة، ومرحلة الحمل وانقطاع الطّمث لدى النّساء. وهذه التّغيرات لها دور كبير في زيادة نمو الشّعر الزّائد.
  • الوراثة: يلعب العامل الوراثي دوراً مهماً في ظهور الشّعر الزّائد، فعند إصابة الأم بذلك فإن احتمالية توريثه للأبناء واردة جداً.
  • التوتر والإجهاد: يتعرض الجسم في كثير من الأحيان لضغوطات عديدة، ترفع مستوى التّوتر والإجهاد لديه، مما يؤدي بدوره إلى تغييرات هرمونية في الجسم، التي تُسبب بلا شك زيادة نمو الشّعر الزّائد.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات (بالإنجليزية:PCOS): وهو من الأمراض التي تُصيب المبيضين عند النّساء، إذ تتكون خراجات حميدة فوقهما، مما يؤثر على نسب إفراز الهرمونات، وما يُصاحب ذلك من أعراض: كالتّعب، والعقم، وظهور الشّعر الزّائد على الجسم.[٣]
  • بعض الأدوية: قد يؤدي تناول أدوية معينة، إلى إصابة الجسم بآثار جانبية تتمثل بزيادة نمو الشّعر غير المرغوب به. ومن هذه الأدوية: المينوكسيديل (بالإنجليزية:Minoxidil) الذي يُستخدم لتحفيز نمو الشّعر، و السيكلوسبورين (بالإنجليزية:cyclosporine ) وهو دواء يُعطى للجسم، عند زراعة الأعضاء وذلك لتقليل رد فعل المناعة.[٣]


كيف أتخلص الشعر الزائد

طرق شائعة للتخلص من الشعر الزائد

هنالك العديد من الطّرق المتبعة في التّخلص من الشّعر الزّائد. ومنها:[٤]

  • إزالة الشعر بالملقط: في هذه الطّريقة يتم نتف الشّعر من خلال استخدام ملقط خاص بذلك. وتُستخدم لنتف شعر الحاجبين أو إزالة الشّعر الخفيف على الوجه، لكن لا يُنصح بها في الأماكن التي تحتوي على شعر كثيف، لأنها تجعل الشّعر ينمو تحت الجلد، وتشكل علامة تبقى على الجلد.
  • كريمات إزالة الشعر: يمكن استخدام كريمات مصنعة خصيصاً لإزالة الشّعر، إذ تحتوي على مواد كيميائية تساعد على التّخلص من الشّعر الزّائد، ويُوصى عند استخدامها بقراءة التّعليمات المرفقة معها، وعدم إبقائها على البشرة لفترة طويلة، حتى لا تُسبب لها الحرق.
  • إزالة الشعر بالخيط: ويتم في هذه الطّريقة استخدام الخيط، إذ يتم ترتيبه بشكلٍ معين وبحركة خاصة، يتم فيها سحب الشّعر الزّائد، وإزالته.
  • الحلاقة: تعد من الطّرق السّهلة لإزالة الشّعر الزّائد، إذ يتم استخدام شفرات مخصصة لذلك، إذ توصف بأنها طريقة سريعة، وغير مؤلمة.[٢]
  • إزالة الشعر بالشمع: يتم في هذه الطّريقة استخدام الشّمع، لإزالة الشّعر الزّائد وهي تُوصف بأنها طريقة فعالة كونها تُزيل الشّعر من جذوره لكنها مؤلمة، وقد تُسبب للبشرة تهيجاً، وتُفقدها مرونتها.[٢]
  • التحليل الكهربائي (بالإنجليزية:Electrolysis): وهي تقنية يتم فيها استخدام التيار الكهربائي، لإزالة الشّعر من بصيلاته وهي تقنية مكلفة، وقد تكون مؤلمة بعض الشيء، وتحتاج إلى جلسات كثيرة.[٣]
  • إزالة الشعر بالليزر (بالإنجليزية:Laser): وهي تقنية يعتمد مبدأ عملها على تسليط حزم الليزر الضّوئية، على الشّعر المراد إزالته، إذ تقوم بإتلاف بصيلاته وبالتّالي تمنع نموه. وهي طريقة مكلفة وتحتاج إلى جلسات عديدة.[٣]


طرق طبيعية للتخلص من الشعر الزائد

هنالك العديد من الوصفات الطّبيعية، التي تساعد في إزالة الشّعر الزّائد. ومنها:

  • وصفة بياض البيض:

يمكن استخدام بياض البيض، كوصفة لإزالة الشّعر الزّائد فهو يمتلك خصائص تساعد على تقشير البشرة، فيُزيل الشّوائب، والأوساخ العالقة عليها، وكذلك الشّعر غير المرغوب فيه. والطّريقة هي:[٥]

    • المكونات:
      • بياض بيضة واحدة.
      • ملعقة كبيرة من السّكر.
      • نصف ملعقة كبيرة من دقيق الذّرة.
      • وعاء للخلط.
    • طريقة التحضير:
      • يُفصل بياض البيضة عن صفارها، ويُوضع في الوعاء، ثم يُخفق جيداً.
      • تُضاف المكونات الأخرى إلى مخفوق البيض.
      • تُخلط المكونات جيداً.
      • يُوضع المزيج على البشرة المراد إزالة الشّعر عنها، ويُترك عليها مدة 15 إلى 20 دقيقة، حتى يجف تماماً.
      • يُقشر المزيج الجاف عن البشرة.
      • تُغسل البشرة بالماء.
      • تُكرر الوصفة كلما دعت الحاجة لذلك.
    • ملاحظة: لا تُطبق الوصفة على البشرة، التي تحتوي على شعر الكثيف.


  • وصفة العدس والبطاطا:

يحتوي كلٌ من العدس والبطاطا على خصائص تبييض طبيعية، تعمل على إعادة إشراق البشرة، وبمزجهما معاً يتكون قناع يساعد على التّخلص من الشّعر الزّائد. والطّريقة هي:[٢]

    • المكونات:
      • كمية من العدس الأصفر المنقوع بالماء ليلة كاملة.
      • حبة واحدة من البطاطا.
      • ملعقة كبيرة من عصير الليمون الطّازج.
      • ملعقة صغيرة من العسل.
    • طريقة التحضير:
      • يُصفى العدس من الماء المنقوع به، ويُطحن للحصول على معجون ناعم.
      • تُقشر حبة البطاطا، وتُعصر للحصول على عصيرها.
      • يُضاف عصير البطاطا وعصير الليمون والعسل، إلى معجون العدس وتُخلط المكونات جيداً.
      • يُوضع المعجون على البشرة المراد إزالة الشّعر عنها، ويُترك عليها لمدة 20 إلى 30 دقيقة حتى يجف بالكامل.
      • يُفرك المعجون الجاف بالأصابع؛ لإزالته عن البشرة.
      • تُكرر الوصفة مرة أو مرتين في الأسبوع.
      • تُناسب الوصفة جميع أنواع البشرة. ولكن في حالة جفاف البشرة، يُفضل وضع مرطب مناسب خالي من الكحول بعد غسلها من الوصفة.


  • وصفة الموز والشوفان:

الموز والشّوفان كلاهما يساعدان على تنظيف البشرة، فالشّوفان يمتلك خصائص تقشير طبيعية، بينما الموز ينعم البشرة ويجعلها صحية أكثر. والطّريقة هي:[١]

    • المكونات:
      • حبة موز الناضجة.
      • ملعقة إلى ملعقتان صغيرتان من دقيق الشّوفان.
      • وعاء للخلط.
    • طريقة التحضير:
      • تُقشر حبة الموز، وتُوضع في الوعاء، وتُهرس للحصول على معجون.
      • يُضاف دقيق الشّوفان إلى الوعاء، وتُخلط المكونات جيداً.
      • يُوضع المزيج على البشرة المراد إزالة الشّعر عنها، مع التّدليك بحركاتٍ دائرية مدة 15 إلى 20 دقيقة.
      • تُغسل البشرة بالماء.
      • تُكرر الوصفة مرتين أسبوعياً.


نصائح حول كيفية التعامل مع الشعر الزائد

هنالك مجموعة من النّصائح التي يُوصى بتطبيقها، حول كيفية التعامل مع الشّعر الزّائد. ومنها:[١]

  • إبقاء الجسم رطباً: من المهم دائماً أن يبقى الجسم رطباً، وبالتّالي ينعكس ذلك على البشرة إذ يجعلها صحية، ويُبعد عنها الجفاف. ويتم تحقيق ذلك من خلال تناول الخضروات والفواكه، وشرب الماء بكثرة.
  • استعمال البخار: يُوصى بتسليط البخار على البشرة، قبل إزالة الشّعر عنها؛ إذ أن هذه الطّريقة، تعمل على فتح المسام وتجعل عملية إزالة الشّعر أسهل.
  • تقليل التّوتر: يُوصى بتقليل مستويات التّوتر قدر الإمكان، من خلال أخذ قسط كافٍ من النّوم، مما يساعد على استرخاء الجسم. وأيضاً ممارسة الأنشطة التي تريح الجسم مثل اليوغا.
  • تجنب استخدام المكياج لتغطية الشعر: إذا كان هنالك شعراً زائداً خاصة على الوجه، فإنه لا يُنصح بتغطيته باستخدام المكياج؛ لأن ذلك من شأنه تكوين ما يُشبه الرّقعة، مما يلفت الإنتباه إليه أكثر من ذي قبل.[٢]
  • مراعاة العمر الصغير: إذا كان الفرد صغيراً في العمر، فمن الحكمة الإنتظار إلى أن يكبر سيُزال الشّعر الزّائد طبيعياً أو يكون أقل وضوحاً، وذلك حتى ترجع الهرمونات في جسمه إلى مستوياتها الطّبيعية.[٢]



المراجع

  1. ^ أ ب ت "Home Remedies For Life 20 DIY Home Remedies for Unwanted Hair Removal", www.homeremediesforlife.com, Retrieved 2018-12-15. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Ishani Karmakar (2018-2-7), "Home Remedies And Tips For Unwanted Facial Hair"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-12-15. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Erica Roth, Ana Gotter, "Excessive or Unwanted Hair in Women"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-15. Edited.
  4. "Hair Removal Options", www.webmd.com, Retrieved 2018-12-15. Edited.
  5. "Home Remedies to Remove Unwanted Body Hair", www.top10homeremedies.com,2018-9-17، Retrieved 2018-12-15. Edited.