كيف أتخلص من البواسير بدون عمليه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
كيف أتخلص من البواسير بدون عمليه

البواسير الشرجية

هي عبارة عن تورّمات مؤلمة تنتج عن انتفاخ الأوردة الدموية في الجزء الأسفل من الجهاز الهضمي، أي في نهاية المستقيم، تتسبّب بضيق كبير في فتحة الشرج وصعوبة بالغة في التغوط " إخراج البراز " بالشكل الطبيعي، مما يتسبب بآلام مبرحة للشخص عند دخوله الحمام للتبرّز، وقد يصاحبها نزف دموي.


يحدث هذا الانتفاخ أو التورّم نتيجة تراكم الدم بشكلٍ كبير داخل الأوردة، ممّا يزيد ضغط الدم في المنطقة، وعدم قدرة الأوعية الدموية على استيعاب هذا الضغط فيتشكّل الانتفاخ والتدلي غير المسبوق الذي يُسبّب ألماً كبيراً يصعب احتماله وخاصّةً في وضعية الجلوس، وقد يتحوّل على المدى الطويل إلى ورمٍ سرطاني إذا لم يتم علاجه في مراحله الأولى.


أسباب تكون البواسير الشرجية

  • الإصابة بالإمساك المزمن: إذ يُعدّ السبب الرئيسي للإصابة بالبواسير الشرجية لأنّه يزيد من قساوة البراز، ويؤدّي بالتالي إلى احتقان في الأوعية الدموية في منطقة الشرج.
  • القيام بالأعمال المكتبية والجلوس لفترات طويلة دون حركة: حيث إنّ أصحاب الوظائف المكتبية هم أكثر عرضة للبواسير، كذلك الأشخاص الذين يقضون وقتاً طويلاً أمام الكمبيوتر أو التلفاز، وغير الممارسين للرياضة، إضافةً إلى الجلوس المتكرّر على الأرضية الصلبة في وضع التربيع، يزيد احتمالية الإصابة بالبواسير .
  • الحمل والولادة عند المرأة: والتي تتسبّب بزيادة في حجم الرحم عن المعدل الطبيعي، فيزيد الضغط على الأوردة في المنطقة السفلية .
  • الإصابة بالالتهابات الميكروبية الناتجة عن عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية أو استخدام الحمامات العامة.
  • العامل الوراثي: إذ إنّ وجود مشكلة البواسير لدى أحد الأبوين تزيد من احتمالية إصابة الأبناء بهذه المشكلة الصحية .
  • وجود مشاكل صحيّة أخرى: كالسمنة المفرطة، أو الفشل الكبدي الحاد، أو فشل عضلة القلب الاحتقاني، والربو الشعبي، وأمراض الحوض كالبروستاتا لدى كبار السن، ومشاكل أورام الرحم، وتكيّس المبيضين لدى النساء.


علاج البواسير دون جراحة

  • العلاج بالغذاء: حيث إنّه لا بد من تغيير النمط الغذائي والإكثار من الأغذية الغنية بالألياف التي تساعد على ليونة البراز، وعدم تصلّب وحماية الجسم من الإمساك، لذا يجب الإكثار من الحبوب الكاملة، والخضار، والفواكه، والبقوليات، ومنتجات نخالة القمح، وبذر الكتان، مع التركيز على الفواكه الداكنة؛ كالكرز، والتوت الأسود؛ لاحتوائها على مركبات وأصباغ لها فعالية في زيادة انقباض الأوعية وبالتالي التقليل من تورمها، إضافةً إلى تناول العصائر الطبيعيّة الغنية بالألياف لقدرتها على تنشيط حركة الأمعاء؛ كعصير التفاح والأناناس والكيوي.
  • العلاج بالماء: وذلك بطريقتين: الأولى تكون عن طريق شرب كميّات وافرة من المياه لا تقل عن 8-10 أكواب يومياً لتحريك الجهاز الهضمي وتليينه، والطريقة الأخرى تكون بعمل مغاطس من المياه الدافئة والجلوس فيها لفترةٍ من الزمن؛ حيث تُخفّف من التورم والالتهاب في منطقة الشرج وتسكن الألم.
  • العلاج بالكمادات: بحيث توضع كمّادات من الثلج على منطقة البواسير في فتحة الشرج لمدّة ربع ساعة تقريباً، ثم تُكرّر العملية بكمادات دافئة لنفس الوقت، وهي من الطرق الفعّالة لتخفيف الألم وحجم التورم.
  • العلاج بالتدليك: باستخدام العسل أو الزيوت العطريّة كاللافندر والكاموميل وغيرها، وذلك بدهن منطقة الشرج باستمرار بعد كلّ عمليّة تغوط مع تدليك بسيط للمنطقة حتى يمتصّ عبر الدم؛ فهو يعالج المنطقة خلال فترة قصيرة .


فيديو عن الوقاية من البواسير

للتعرف على مزيد من التفاصيل حول طرق الوقاية من البواسير شاهد الفيديو.