كيف أتخلص من تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٢ مايو ٢٠١٨
كيف أتخلص من تكيس المبايض

متلازمة تكيّس المبايض

تُعتبر متلازمة تكيّس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) من الأمراض الشائعة التي تُصيب النساء خلال سنّ الإنجاب، وتحدث بسبب عدم اتزان نسبة الهرمونات التناسلية في الجسم، ممّا يؤثر في طبيعة عمل المبايض (بالإنجليزية: Ovaries)، إذ إنّ طبيعة عمل المبايض تقوم على إنتاج البويضة التي ينتهي بها المطاف كجزء من الدورة الشهرية السليمة، وفي حال الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض قد يؤدي ذلك إلى عدم اكتمال تشكّل البويضة، أو إلى عدم خروجها خلال عملية الإباضة (بالإنجليزية: Ovulation)، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، كما ويمكن أنْ يصاحب متلازمة تكيّس المبايض تشكّل مجموعة من الجُرَيْبات (بالإنجليزية: Follicles) أو الأكياس الصغيرة الممتلئة بالسوائل على المبايض، ولم يتم تحديد المسبب الرئيسيّ الذي يؤدي إلى الإصابة بهذه المتلازمة إلى الآن.[١][٢]


التخلص من متلازمة تكيّس المبايض

يعتمد علاج متلازمة تكيّس المبايض على الأعراض المصاحبة للمرض وعلى رغبة المرأة في الإنجاب، ومن الطرق المُتّبعة في العلاج ما يلي:[٣][٤]

  • تعديل نمط الحياة: وقد يكون تعديل نمط الحياة كافياً للتخلص من تكيّس المبايض في العديد من الحالات من خلال اتباع ما يلي:
    • إنقاص الوزن الزائد، حيثُ إنّ خسارة نسبة قليلة من الوزن يمكن أنْ تساعد على تنظيم نسبة الهرمونات في الجسم وانتظام الدورة الشهرية وعملية الإباضة.
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، للمساعدة على تنظم نسبة السكر في الدم والمساعدة على خسارة الوزن.
    • تناول الوجبات الغذائية الصحيّة الغنية بالخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة، ومشتقات الألبان قلية الدسم.
    • تجنب التدخين، حيثُ يؤدي التدخين إلى ارتفاع نسبة هرمون الأندروجين (بالإنجليزية: Androgen) عند النساء.
  • العلاج بالأدوية: هناك عدد من المجموعات الدوائية المختلفة المستخدمة لعلاج متلازمة تكيّس المبايض والأعراض المصاحبة لها، ومنها ما يلي:
    • حبوب منع الحمل المركبة (بالإنجليزية: Combination birth control pills) وتحتوي هذه الحبوب على هرموني الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen)، والبروجستين (بالإنجليزية: Progestin)، وتساعد على تنظيم مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، وخفض نسبة هرمون الأندروجين، وإنّ تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم يساعد على التخلص من بعض الاعراض المصاحبة لتكيّس المبايض مثل زيادة نمو الشعر، وحب الشباب، بالإضافة إلى الوقاية من سرطان بطانة الرحم (بالإنجليزية: Endometrial cancer)، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الهرمونات المركبة قد تأتي على شكل حلقات مهبلية أو لصقات جلدية.
    • الحبوب التي تحتوي على البروجستين، حيث يمكن أنْ يساعد تناول هذه الحبوب على تنظيم الدورة الشهرية، وتنظيم معدل الهرمونات في الجسم دون رفع نسبة هرمون الأندروجين.
    • الأدوية التي تساعد على الإباضة، مثل دواء كلوميفين (بالإنجليزية: Clomiphene)، ودواء ليتروزول (بالإنجليزية: Letrozole) المستخدم في علاج سرطان الثدي.
    • دواء السبيرونولاكتون (بالإنجليزية: Spironolactone)، الذي يعمل على منع تأثير هرمون الأندروجين في الجلد، ممّا يساعد على التخلص من الشعر الزائد، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الدواء قد يسبّب تشوهات خَلقية عند الجنين في حالة الحمل لذلك يجب عدم تناوله أثناء الحمل أو في حال التخطيط لحدوث الحمل.
  • الجراحة: يمكن اللجوء للقيام بعمل جراحيّ بسيط يدعى حفر المبيض بالمنظار (بالإنجليزية: Laparoscopic ovarian drilling) لعلاج مشاكل الخصوبة المصاحبة لمتلازمة تكيّس المبايض، من خلال شق فتحة صغيرة في البطن وإدخال منظار صغير الحجم وصولاً للمبايض، ليتم تحطيم الأنسجة المسؤولة عن إنتاج هرمون الأندروجين عن طريق الحرارة أو الليزر، مما يساعد على انتظام معدل الهرمونات في الجسم.[٥]


أعراض الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض

تبدأ أعراض الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض بالظهور عند العديد من النساء عند سن البلوغ، أي مع حدوث أول دورة شهرية، بينما لا تكتشف بعض النساء الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض إلا بعد حدوث زيادة في الوزن، أو عند محاولة الحمل، ومن الأعراض الشائعة المصاحبة لتكيّس المبايض ما يلي:[١][٦]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: وتُعدّ من أكثر الأعراض الشائعة لتكيّس المبايض، ومثال ذلك حدوث الدورة الشهرية لأقل من تسع مرات في السنة، وزيادة المدة الفاصلة بين الدورة الشهرية والأخرى لأكثر من خمسة وثلاثين يوماً.
  • النزيف الشديد: بحيث تزداد شدة النزيف الدمويّ المصاحب للدورة الشهرية.
  • ارتفاع نسبة هرمون الأندروجين: وهو أحد الهرمونات الذكرية، ويؤدي ارتفاعه إلى ظهور بعض الأعراض مثل زيادة نمو شعر الجسم والوجه عند المرأة أو كما تُعرف هذه الحالة بالشعرانية (بالإنجليزية: Hirsutism)، وظهور حب الشباب (بالإنجليزية: Acne)، وحدوث الصلع الذكوريّ (بالإنجليزية: Male-pattern baldness).
  • زيادة الوزن: إذ إنّ 80% من النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض يُعانين من الوزن الزائد أو السُّمنة.
  • ظهور بقع داكنة على الجلد: حيث تظهر بعض البقع الداكنة في مناطق مختلفة من الجسم مثل الرقبة، والفخذ، والثديين.
  • الصداع: حيث يؤدي تغير نسبة الهرمونات في الجسم إلى حدوث الصداع عند بعض النساء.


مضاعفات متلازمة تكيّس المبايض

قد تؤدي الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض إلى حدوث بعض المضاعفات الصحيّة، ومن هذه المضاعفات ما يلي:[١]

  • العقم (بالإنجليزية: Infertility).
  • سكري حملي (بالإنجليزية: Gestational diabetes).
  • ارتفاع ضغط الحمل.
  • الإجهاض التلقائي (بالإنجليزية: Miscarriage)، أو الولادة المبكرة (بالإنجليزية: Premature birth).
  • مرض الكبد الدهنيّ غير الكحوليّ (بالإنجليزية: Nonalcoholic steatohepatitis) وهو التهاب شديد يصيب الكبد نتيجة تراكم الدهون في الكبد.
  • الإصابة بمتلازمة الأيض (بالإنجليزية: Metabolic syndrome)، والتي تزيد من خطر المعاناة من أمراض القلب.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني (بالإنجليزية: Type 2 diabetes)، أو مقدمات السكري (بالإنجليزية: Prediabetes).
  • انقطاع النفس النومي (بالإنجليزية: Sleep apnea).
  • المعاناة من الاكتئاب، والقلق، واضطرابات الأكل.
  • نزيف الرحم غير الطبيعيّ.
  • سرطان بطانة الرحم.


فيديو عن علاج الأكياس على المبايض

للتعرف على المزيد من المعلومات عن علاج الأكياس على المبايض شاهد هذا الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org,29-8-2017، Retrieved 4-4-2018.
  2. "Polycystic ovary syndrome", www.womenshealth.gov, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  3. "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS) - Treatment Overview", www.webmd.com, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  4. "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org,29-8-2017، Retrieved 4-4-2018.Edited.
  5. "Polycystic ovary syndrome", www.nhs.uk, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  6. Stephanie Watson, "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 4-4-2018. Edited.