كيف أتخلص من مشاعر الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ٥ فبراير ٢٠١٥
كيف أتخلص من مشاعر الحب

الحب هو أحد أسمى المشاعر الموجودة لدى الإنسان، فلقد خلق الله الإنسان وهو أعلم بما يحتاج إليه وما فُطر عليه، فمنذ أن يتعرف الإنسان على الحياة يبدأ حب الوالدين في الدخول إلى قلبه، ومن ثمَّ يدخل في حياته حب الأصدقاء والعائلة والآخرين، إلى أن تدخل مشاعر الحب للجنس الآخر إلى حياته، والذي يحاول من خلاله التعرف إلى شريكة حياته ووالدة أبنائه، ولكن هناك الكثير من العلاقات التي يكون مصيرها الفشل والتي لا يستطيع الطرفان فيها إتمام هذه العلاقة وتتويجها بالزواج وإنجاب الأطفال وبناء عش الزوجية في هذه الحياة.


ماهية الحب

الحب هو علاقة بين اثنين يجمعهما الود والمحبة، ويمتلكان الكثير من المشاعر الكبيرة تجاه بعضهما البعض، وقد يكون الحب بين رجل وامرأة يسعيان إلى تكوين عائلة وقد يكون بين الأبوين والأولاد أو بين الأصدقاء، فعندما تلتقي المشاعر يقوم جسم الإنسان بإفراز هرمون "الأوكسيتوسين"، وهناك الكثير من الكلمات التي تدل على قوة الحب، ومنها الغرام الذي يدل على ثبات الحب في قلب الإنسان.

كيفية التخلص من مشاعر الحب

إنّ طرق التخلص من هذه المشاعر التي ترتبط بالحب تختلف باختلاف الأشخاص، فربما تجد بعض الأشخاص يسهلُ عليهم التخلص من هذه المشاعر، وربما تجد البعض الآخر يحاول بكل الطرق أن يتخلص منها ولكن دون جدوى، لذلك سنحاول هنا التعرف على بعض الأمور التي تساعدنا على التخلص من هذه المشاعر العاطفية، التي قد تؤدي بالإنسان العاشق إلى الهلاك أو إلى العزلة عن الناس، ومن هذه الطرق الآتي:

  1. الاستعانة بالله والرجوع إليه، فعندما نعود إلى الله عز وجل ونتقرب منه سوف ننال رضاه، وبالتالي سوف تتحول هذه المشاعر الجياشة إلى الله وحده لا غيره.
  2. الخروج مع الأصدقاء، فعندما نخرج مع بعض الأصدقاء المقربين من أنفسنا فإن هذا الأمر سوف يجعلنا ننسى ولو لبرهة من الوقت هذه المشاعر التي تتملك قلوبنا.
  3. ممارسة الهوايات، لكل إنسان منا العديد من الهوايات التي يحبها ويحاول دائما ممارستها، فهذا الأمر سوف يؤدي إلى تناسي مشاعر الحب حتى ولو قليلا.
  4. عدم العودة إلى الماضي، فيجب على الشخص العاشق أن يحاول تناسي الماضي وخصوصا تلك الذكريات الجميلة التي يكون لها بالغ التأثير في القلب.
  5. عدم جلد الذات، الكثير من الأخطاء التي تؤدي إلى انفصال الحبيبين كان من الممكن تجنبها، فذلك يؤدي إلى أن يقوم الشخص المخطئ بلوم نفسه وجلدها، ولكن يجب العلم أن هذا الجلد لن يعيد الأمور إلى نصابها بل ربما تكون عاقبته أسوأ، لذلك يجب علينا الابتعاد عن هذا الأمر بقدر الإمكان.
  6. عدم مراجعة الرسائل القديمة، فيجب على المحب أن لا يراجع هذه الرسائل ولا يتذكرها فهذا الأمر سوف يؤدي إلى رجوع هذه الذكريات والألم الذي يصاحبها من جديد.
  7. الابتعاد عن الأفلام والمسلسلات، فبعض الأفلام والمسلسلات الرومانسية والتي يكون موضوعها عن الحب قد تؤدي إلى رجوع تلك الذكريات إلى المحب وقد تزيد الأمر سوءاً.
  8. التخلص من الهدايا، فهذه الهدايا قد تسبب الكثير من الألم عند رؤيتها لذلك فيجب على المحب التخلص منها بأسرع وقت ممكن، لكي لا تعود الذكريات القديمة إلى نفسه.
  9. كثرة الاستغفار، فالاستغفار أحد الأساليب المهمة التي يجب على المحب أن يتبعها ليتخلص من مشاعره التي تتعلق في قلبه ويتحول إلى حب الله عز وجل.
  10. الدعاء للحبيب، فيجب على المحب أن يدعو الله أن يوفق حبيبه إلى صالح الأعمال، وأن يرزقه بالشخص المناسب لإسعاده.


طرق تجنب المشاكل

سنحاول هنا أن نتعرف على العديد من الطرق التي تساعد على تجنب المشاكل التي تؤدي إلى الانفصال ومنها:

  1. الالتزام : يجب على طرفي العلاقة الالتزام بكل ما يخرج عنهما من وعود، فلابد من تجنب الوعود الكاذبة حتى لا تنهار العلاقة بين الطرفين.
  2. التضحية من أجل الشريك، فيجب على الطرفين تقديم الكثير من التضحيات من اجل استمرار العلاقة بينهما.
  3. الخلاف في الرأي لا يُفسد للود قضية، فمهما كانت مقدار هذه الاختلاف في الرأي، يجب عليهما أن يتقبلاه وأن لا يتمسكا بهذا الرأي كالأعمى.
  4. الثقة، فهي من أهم الأمور التي تؤدي إلى تماسك العلاقات وإطالتها إلى أطول فترة ممكنة.
  5. التسامح، فمهما بدر من الأخطاء يجب على الشريك أن يغفر أخطاء الذي يحبه، فكل ابن آدم خطَّاء.
  6. الاهتمام، يجب على الشريك أن يعطي الكثير من الاهتمام لشريكه، فزيادة الاهتمام سوف يؤدي إلى زيادة المحبة وتقوية الروابط بينهما.
  7. الصدق والإخلاص، فعندما تُبنى العلاقة على الصدق فإنها ستستمر على هذا البناء القوي، وأما الكذب فانه سيؤدي إلى انهدام هذا البناء، فكما يُقال "ما بني على باطل فهو باطل".

مشاعر الحب

هو ذلك الإحساس الذي يرافق روح الإنسان وقلبه عندما يكون مع الإنسان الذي يحبه، فالكثير من المحبين يستطيعون معرفة هذا الشعور في داخلهم دون الحاجة إلى قراءة الكتب وتعلمها، وتلازم هذه المشاعر قلب الإنسان ولا يستطيع أن يفارقها بسهولة، فهو قد يصبح دائم التفكير في الشخص الآخر وشارد الذهن.


علامات الحب

هناك الكثير من العلامات التي تدل على وقوع الإنسان في الحب، وتختلف هذه العلامات من الرجل إلى المرأة، فمن المعروف أن المرأة عندما تحب الرجل فإن هدفها يكون الزواج ولا شيء غيره، فعندما تتكلم المرأة عن الزواج من أحد الرجال فهذا يُعتبر من العلامات التي تدل على الإعجاب والحب، وأيضا عندما تتحدث المرأة عن أحد الرجال بشكلٍ أكبر من المعتاد فإن هذا دليلٌ على الحب، ومن العلامات أيضاً أن تهتم المرأة بمظهرها بشكلٍ كبير فإن هذا الشيء يدل على أنها تريد لفت الانتباه.


وهناك أيضاً العلامات التي تدل على وقوع الرجال في الحب، ومنها التحدث الدائم عن المميزات التي تتمتع بها المرأة التي يحبها، وأيضا محاولة الرجل البقاء على الاتصال الدائم، فتارة قد نجده يحاول التعرف إلى أخبارها وتارة يحاول أن يقدم يد المساعدة في أي شكل، وتجد هذا الرجل لا يصيبه الملل عندما يتحدث عن المرأة التي يحبها، ومن ثم يحاول الرجل الاعتراف بهذه المشاعر إلى المرأة التي يحبها.

الإسلام والحب

لقد دعا الإسلام إلى الحب منذ بدايته، ولكنَّ مفهومَ الحب في الإسلام يشمل كل جوانب الحياة، ومن أهم هذه الجوانب: الحب لله عز وجل، ورسله، وملائكته، هذا الحب الذي يمنح الإنسان طاقة روحية لا مثيل لها، وقد حض الإسلام على حب الوالدين وبرِّهِما وحبِّ الأصدقاء والعائلة وحب الزوجة والأولاد، ولكن في الوقت عينه لا يبيح الإسلام الحب بين الجنسين المائل إلى الشهوات والغرائز الجنسية، لذلك فقد أمرنا الله والنبي بالابتعاد عن هذه العلاقات المحرمة والتي تؤدي في كثيرٍ من الأحيان إلى الوقوع في الزنا والأمور التي نهى الله عنها.

أسماء الحب

للحب العديد من الأسماء في اللغة العربية والتي لا نستطيع أن نعدها، ومن هذه الأسماء على سبيل المثال لا الحصر:

  • العشق وهو الحب الذي يعلقُ في قلب الإنسان بحيث لا يستطيع أن يتخلص من بسهولة.
  • الشغف وجاءت تسميته من الشغاف وهو الجزء الذي يحيط بالقلب دلالة على الحب العظيم.
  • الغرام وهو الحب الذي يلزم صاحبه ولا يفارقه، فيبقى شارد الذهن وسريع النسيان ودائم التفكير.
  • الهِيام وهو مأخوذ من العطش الذي يصاحب المسافر في الصحراء، وهذا يدل على عطش الحبيب إلى حبيبه.
  • الوجد أحد أسماء الحب التي تنتمي إلى قلب الإنسان والتي تعلق به.
  • الهوى وهو أحد الأسماء الدالة على التعلق بكل ما يحيط بالحبيب من أشياء وتتعلق به.