كيف أتخلص من نفخة البطن

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
كيف أتخلص من نفخة البطن

انتفاخ البطن

يمكن وصف الانتفاخ الذي يحدث في البطن بأنّه شعور بوجود بالون منتفخ في البطن، وقد يرافقها زيادة مرئية في عرض المنطقة بين الوركين والصدر أو ما يُسمى بمحيط البطن، ويحدث الانتفاخ في البطن عندما تمتلئ القناة الهضمية بالهواء أو الغازات، فيشعر المصاب بالامتلاء والضيق في المعدة، كما لو أنّه أكل وجبة كبيرة وليس هناك أي فراغ في المعدة، كما أنّ الانتفاخ قد يجعل البطن يبدو أكبر حجماً، وبالتالي قد يكون لانتفاخ البطن تأثيراً سلبياً في نوعية حياة الشخص، وتجدر الإشارة إلى أنّ حالات انتفاخ البطن تتراوح من حالات بسيطة تسبب الانزعاج فقط، مثل؛ الناتجة عن حساسية اللاكتوز، إلى حالات أكثر خطورة.[١][٢][٣]


كيفية التخلص من انتفاخ البطن

فيما يلي ذكر لبعض الطرق التي تساعد على علاج انتفاخ البطن والتخلص من الغازات الموجودة في القناة الهضمية:[٤][٥]
  • تقسيم وجبات الطعام: حيث يمكن تقسيم وجبات الطعام إلى وجبات صغيرة، وعدم تناول كميات كبيرة في الوجبة الواحدة، ففي بعض الأحيان قد يلتبس الأمر على الشخص بين شعوره بالانتفاخ أو شعوره بالامتلاء نتيجة تناول كمية كبيرة من الطعام خلال وجبة معينة، كما أنّ مضغ الطعام جيداً يقلل من الشعور بانتفاخ البطن بشكل كبير، فهو يقلل من كمية الهواء التي يبتلعها الشخص أثناء تناول الطعام، كما أنّه يجعل عملية تناول الطعام أبطأ، مما يساعد على تناول كميات أقل من الطعام في الوجبة الواحدة.
  • تجنب الاطعمة التي تسبب الحساسية أو الانزعاج: لأنّه في بعض الأحيان قد لا تتحمل المعدة أنواعاً معينة من الطعام؛ مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الغازات والإصابة بالانتفاخ، ومن الأمثلة على هذه المواد: اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose)، أو ما يُسمى بسكر الحليب، إذ إنّ بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية اللاكتوز، وكذلك الأمر بالنسبة لحساسية الفركتوز (بالإنجليزية: Fructose)، وحساسية البيض، كما أنّ هناك العديد من الأشخاص لديهم حساسية من الغلوتين (بالإنجليزية: Gluten)، وهو البروتين الموجود في القمح، والشعير، وبعض الحبوب الأخرى.
  • زيادة الألياف تدريجياً إلى وجبات الطعام: لأنّ إضافتها للنظام الغذائي بصورة تدريجية يساعد على التخلص من الانتفاخ ومنع حدوثه، كما أنّ لها أهمية كبيرة في التخلص من الإمساك والوقاية منه، ويوصي خبراء التغذية بتناول 25 غراماً من الألياف يومياً للإناث، و38 غراماً يومياً من الألياف للذكور، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب إضافة الألياف للغذاء تدريجياً على مدار عدة أسابيع؛ للسماح للجسم بالتكيف مع النظام الغذائي الجديد، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّ تناول كمية كبيرة من الألياف تتجاوز 70 غراماً يومياً قد يؤثر سلباً ويؤدي إلى الإصابة بالانتفاخ.
  • شرب الماء بدلاً من المشروبات الغازية: لأنّ المشروبات الغازية تحتوي على غازات قد تتراكم في المعدة، ومن الممكن أن يتسبب ثاني أكسيد الكربون الموجود في المشروبات الغازية بظهور فقاعات منتفخة في المعدة، كما أنّ بعض السكريات والمحليات الصناعية من الممكن أن تسبب الانتفاخ.
  • تجنب مضغ العلكة: فقد تسبب بعض السكريات الكحولية الموجودة في العلكة الانتفاخ لدى بعض الأشخاص، ومن الممكن أيضاً أن يحصل الانتفاخ بسبب عملية المضغ المستمرة للعلكة؛ مما يؤدي إلى دخول الهواء إلى المعدة، لذلك يُنصح بتناول النعناع أو الزنجبيل بدلاً من العلكة، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم الأطعمة الخالية من السكر تحتوي سكريات كحولية، وبالرغم من أنّها تعتبر محليات آمنة للسكر، إلا أنّ البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة تقوم بهضمها وتحويلها إلى غازات؛ مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ.
  • تناول المكملات التي تحتوي على إنزيمات هاضمة: حيث تساعد هذه المكملات على هضم الكربوهيدرات القابلة للتحلل، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّ هذه المكملات الغذائية لا تحتاج إلى وصفة طبية، حيث يمكن شراؤها من الصيدلية مباشرة، ومن الأمثلة على هذه المكملات: إنزيم اللاكتيز الذي يعمل على هضم اللاكتوز، وهو مفيد للمصابين بعدم تحمل سكر اللاكتوز، وكذلك إنزيم ألفا-جالاكتوزيداز (بالإنجليزية: Alpha galactosidase) الذي يساعد على هضم الكربوهيدرات التي يصعب هضمها في العديد من الاطعمة.
  • تجنب الإصابة بالإمساك قدر الإمكان: إذ تشير العديد من الدراسات إلى أنّ الإصابة بالامساك تؤدي إلى تفاقم أعراض الانتفاخ.
  • تناول مكملات البروبيوتيك: (بالإنجليزية: Probiotic)، وهي عبارة عن بكتيريا وخميرة حية مفيدة لجسم الإنسان وخصوصاً الجهاز الهضمي،[٦] إذ تحافظ على صحة الامعاء، كما أنّها تقلل أعراض الانتفاخ والغازات.[٤]
  • تناول الادوية: قد يصف الطبيب بعض الادوية مثل؛ سيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) لعلاج غازات البطن، وفي أحيان أخرى يتم استعمال حبوب الفحم النشط للعلاج، ولكن يُفضل عدم الاعتماد على هذه الأدوية في علاج الاتنفاخ والمحاولة بجميع الطرق السابقة.[٧]


أسباب انتفاخ البطن

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تساهم في زيادة إنتاج الغازات في القناة الهضمية، وفيما يلي ذكر لبعض منها:

  • شرب القهوة بكميات كبيرة: في كثير من الاحيان قد يسبب الحليب الموجود في القهوة إلى حدوث الانتفاخ، في هذه الحالة يمكن الاستغناء عن الحليب الحيواني واستخدام الحليب النباتي، مثل: حليب الصويا، أو حليب اللوز، ولكن في أحيان أخرى، قد تسبب القهوة التي تكون بدون إضافات انتفاخاً في المعدة، وذلك لأنّ القهوة عبارة عن مشروب حمضي، قد يسبب تهيجاً في المعدة مما يؤدي إلى الانتفاخ، كما أنّ إضافة السكر إلى القهوة قد يزيد الوضع سوءاً.[٨]
  • خلل في بكتيريا الأمعاء النافعة: في بعض الأحيان قد يسبب أخذ المضادات الحيوية خللاً في أعداد الكائنات الحية المفيدة التي تعيش بشكل طبيعي في الامعاء، مما يؤدي إلى الإصابة بالانتفاخ.[٣]
  • الإصابة ببعض أمراض الجهازالهضمي: بعض الأمراض، مثل: الارتداد المريئي المعدي (بالإنجليزية: Gastroesophageal reflux disease)، أو متلازمة القولون العصبي قد تتسبب بانتفاخ في البطن وتجمع الغازات في القناة الهضمية، ولكن هناك بعض الأمراض الخطيرة التي ممكن أن تسبب انتفاخاً في البطن، مثل: سرطان المبيض أو متلازمة الإغراق (بالإنجليزية: Dumping syndrome).[٩]


المراجع

  1. "Seriously Bloated: Warning Signs You Shouldn't Ignore", www.everydayhealth.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  2. "Bloating", familydoctor.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Understanding Bloating and Distension", www.iffgd.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "11 Proven Ways to Reduce or Eliminate Bloating", www.healthline.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  5. "Eighteen ways to reduce bloating", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  6. [/https://www.webmd.com/digestive-disorders/what-are-probiotics#1 "What Are Probiotics?"], www.webmd.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  7. "Belching, Bloating, and Flatulence", patients.gi.org, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  8. "5 surprising reasons why you might be bloated", www.health24.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  9. "Abdominal bloating", medlineplus.gov, Retrieved 17-3-2019. Edited.