كيف أجعل الولادة سهلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٤
كيف أجعل الولادة سهلة

تعتبر الولادة من أكثر الأمور المؤلمة التي تتعرض لها المرأة في فترات حياتها، فقدر الأطباء الألم الذي تشعر به المرأة، بأنه كألام الحروق من الدرجة الثّالثة، والتي لا يمكن احتمالها، مهما كانت الظروف، والله سبحانه وتعالى قدّر للمرأة هذا الألم، حتى تحب أطفالها، وتقدرهم، وتعرف أهميتهم في حياتها، فالذي يأتي بصعوبة، يجب ألا يذهب بسهولة، فالله سبحانه له الحكمة في ذلك.

الولادة:

الولادة هي الفترة التي تأتي بعد تسعة أشهر من الحمل، تعاني فيها المرأة من كافة أنواع الألم، الذي لم تعهدها سابقاً، فألام مبرحة تسمي الطلق، بالإضافة إلى تيبّس الأقدام، والشعور بالشلل التام، وألام المفاصل والأقدام، وغيرها، فهذه الألام هي المصاحبة لفترة الولادة، والولادة بصفة عامة هي فترة عصيبة على المرأة، إلا أن هناك العديد من الخطوات التي من شأنها أن تخفف ألام الولادة، وتساعد المرأة على تخطي هذه المرحلة بصورة بسيطة، وهي كالتالي:

كيف أجعل ولادتي سهلة:

1. عليكي عزيزتي المرأة أن تكوني على علم مسبق بكافة الأحداث التي سترافق الولادة، من ألام وعلامات وغيرها، وعليكي أن تكوني مستعدة لذلك، فتناولي طعامك بشكل جيد، حتى تستطيعي أن تساعدي الأطباء وقت الولادة.

2. عندما يقترب المخاض، فإن ألام البطن، أو ألام الطلق تبدأ، فعليكي أن تأخذي نفسا عميقا عند حصول الطّلق، واتبعي تعليمات الطبيب بشكل جيد، حتى لا تؤذي نفسك وجنينك، فقومي بالضغط لآسفل متى طلب منك ذلك، واياكي أن تشدي على نفسك، لأن ذلك يعسر الولادة، ومن الممكن أن يؤدي لإنفجار الرحم، وبالتالي كارثة حقيقية.

3. عندما يسكب ماء الطفل، عليكي أن تبلغي الطبيب بذلك، وتواصلي مع الطبيب، أو انتقلي إلى المشفى في الحال، حتى تنالي الرعاية الصحيحة، بدون أن تكون هناك أي مشاكل على صحتك.

4. عليكي أن تقومي بالشد بشكل قوي جداً، عندما تأتي تقلصات الولادة، حتى يسهل على الطفل أن يخرج بسهولة، وأخبري الطبيب إن شعرتي بأنك تريدين الذهاب للحمام، أو أنك تشعرين بوجود شيء سينزل منك، وحاولي أن تكوني صريحة تماما مع الطبيب، لأن ذلك سيخفف من الحدة التي تعانين منها، واحترمي الطبيب المعالج، وتوقفي عن شتمه وضربه، لآنه يقوم بكل جهده ليساعدك على الولادة، فحاولي أن توفري قوتك وشدتك لكي تلدي بسهولة، ويكون طفلك بصحة جيدة.

وختاماً، فإن الأدوية والمقويات التي تصرف للحامل طوال فترة الحمل ،يجب أن تتناولها المرأة بإستمرار، حتى تسهل عملية ولادتها، وتصبح هي وطفها بصحة جيدة.