كيف أجهز لذكرى زواجي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ١٣ يوليو ٢٠١٧
كيف أجهز لذكرى زواجي

ذكرى الزواج

تعتبر ذكرى الزواج مناسبة مهمة بالنسبة للمتزوجين، وخاصة الذكريات الأولى دون أولاد، وبالطبع فإن مناسبة مثل هذه تتطلب احتفالاً من الزوجين، وعادةً ما تحضر الزوجة مراسم الاحتفال نظراً لبقائها وقتاً أطول في المنزل، وامتلاكها حساً رومانسياً، وأفكاراً خلابة مقارنة مع الرجل الذي يشغل باله تأمين احتياجات المنزل، وإنهاء أمور العمل وما شابه، وسنقدم في هذا المقال أفكاراً جميلة للاحتفال بذكرى الزواج، ويمكن تطبيق أي منها بما يتناسب معك ومع ميزانيتك.


كيف أجهز لذكرى زواجي

عند وجود الأطفال

لا بد أولاً من ضبط المنزل ليكون هادئاً خالياً من الأولاد، فيمكن تركهم عند جدتهم أو أحد الأقارب، كما يمكن إشراكهم في الاحتفال كنوع من المرح والتسلية من ناحية، ولإبراز مدى التكاتف الأسري وسيادة أجواء الحب بين الأبوين من ناحية أخرى، وهذا بالطبع ينعكس إيجاباً على نفسية الأطفال على المدى القريب والبعيد.


أفكار للاحتفال بذكرى الزواج

  • الخروج في نزهة إلى الشاطئ، أو الحديقة، أو أحد المطاعم الفخمة وتقديم الهدايا للزوج، وقد لا تكون الهدية باهظة الثمن، فقيمتها المعنوية أهم.
  • تزيين غرفة النوم في المنزل بزينة بسيطة باستخدام الشبر، والبالون الأحمر والأبيض، والورود المتناثرة، والشمع، بالإضافة إلى تحضير الأطعمة والحلويات التي يفضلها الزوج، وتزيينها بعبارات خاصة بينكما، كما يمكن الاستعانة بالموسيقى الهادئة، أو الأغاني المميزة لإضفاء جواً رومانسياً على الاحتفال، وينصح بهذه المناسبة ارتداء فساتين مميزة، وتسريح الشعر بأجمل التساريح.
  • التنسيق مع الزوج لقضاء ليلة ذكرى الزواج في أحد الفنادق، علماً أن الفندق سيتكفل في تزيين الغرفة، ويفضل اختيار الفندق الذي تم الاحتفال به في يوم الزفاف لاسترجاع الذكريات، وإذا لم يكن هذا الخيار متاحاً كونه مكلف مادياً، فيمكنك تحضير خيمة صغيرة تحت ضوء القمر لقضاء ليلة ممتعة فيها.
  • كتابة عبارات خاصة للزوج وتخبئتها في جيب قميصه، أو مفاجأته بإرسال رسالة نصية غير اعتيادية إلى هاتفه النقال.


أهمية الاحتفال بذكرى الزواج

يعتبر البعض أن الاحتفال بذكرى الزواج أمر ثانوي، وخاصة بعد الانشغال بأمور الأولاد، وتلبية احتياجات المنزل التي تزداد يوماً بعد يوم، ولكن لا بد من التنويه إلى أنّ هذا الحفل مهم جداً لكلا الزوجين للخروج عن روتين الحياة المملة، ونسيان الهموم الثقيلة، مما يجدد الحب بين الطرفين، ويحسن الحياة الزوجية، ويزيل البغضاء أو أية مشاعر سلبية ناتجة عن خلافات سابقة، مما يضمن استمرار الحب بين الزوجين، وينقذ حياتهما الزوجية من الفشل جراء تراكم المشاكل اليومية، وثبتت أهمية الاحتفال وفقاً لأبحاث نفسية شملت مجموعة من المتزوجين الذي يحيون ذكرى الزواج، ومجموعة أخرى من المتزوجين الذين لا يعيرون هذه المناسبة أي أهمية.

747 مشاهدة