كيف أحافظ على الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ١٧ يناير ٢٠١٨
كيف أحافظ على الحمل

مراجعة الطبيب

يجب أن تذهب المرأة الحامل لزيارة الطبيب بشكل دوري لأخذ النّصيحة والمشورة، وتُجري فحوصات المسح بالموجات فوق الصوتيّة التي تحتاجها.[١]


اتباع نظام غذائي صحي

يساعد اتباع نظام غذائي صحي على نمو دماغ الجنين وزيادة وزنه بطريقة سليمة وصحيّة، ويُقلّل من خطر إصابته بالعيوب الخلقية، ناهيك عن فائدته للأم؛ حيث تساعد التغذية الجيّدة على التقليل من خطر إصابة الأم بفقر الدم وأعراض الحمل الأخرى مثل: التعب، والإرهاق، وتقلبات المزاج، ويشمل الغذاء المتوازن للحامل ما يلي:[٢]

  • البروتين.
  • فيتامين C.
  • الكالسيوم.
  • الفواكه والخضراوات.
  • البقوليات.
  • الأطعمة الغنية بالحديد.
  • الدهون.
  • حمض الفوليك.


ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة التمارين الرياضة بانتظام المرأة الحامل في الحفاظ على نمط حياةٍ صحيّ وعلى تحسين مزاجها وتسهيل عملية الولادة، ويجدر التنويه هنا إلى ضرورة الانتباه للآتي:[٣]

  • استشارة الطبيب قبل ممارسة أيّ نوعٍ من التمارين الرياضية.
  • قضاء 30 دقيقة على الأقل في اليوم في ممارسة الرياضة.
  • التركيز على رياضات المشي والسباحة.
  • الابتعاد عن الرياضة التي قد تتعرّض فيها للوقوع مثل رياضات التزلج وتسلق الصخور.


النظافة الغذائية

يجب أن تحرص المرأة الحامل على غسل الأواني والأيدي جيداً من اللحوم النيئة وتخزينها بعيداً عن الأطعمة الجاهزة للأكل، ويفضّل تجنب تناول الأطعمة التي قد تحتوي على البكتيريا أو الطفيليات التي تشكل خطراً على صحة الجنين، ومنها:[١]

  • الحليب غير المبستر.
  • الوجبات الجاهزة.
  • الجبنة المتعفنة.
  • الجبن الأزرق.
  • اللحوم غير المطبوخة.
  • المحار الخام.
  • الأطعمة المصنوعة من البيض النيء مثل المايونيز.


التوقف عن ممارسة العادات السيئة

يجب أن تتوقف المراة الحامل عن ممارسة العادات السيئة، مثل: التدخين، وتعاطي المخدرات، وشرب الكحول بسبب آثارها السلبية على صحة الجنين، والتي قد تشمل:[٢]

  • الإجهاض.
  • الولادة المبكرة.
  • موت الجنين.
  • النزيف المهبلي.
  • الحمل خارج الرحم.
  • انفصال المشيمة المبكر.


أخذ قسط من الراحة

يجب أن تحرص المرأة الحامل على أخذ قسطٍ من الراحة والنوم بشكل كافٍ طوال فترة الحمل، والنوم على جانبها الأيسر مع ثني الركبتين ووضع وسادة تحتهما للتّخفيف من آلام الظهر التي قد تتعرّض لها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "10 steps to a healthy pregnancy", www.babycentre.co.uk, Retrieved 21-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب Tracy Stickler (16-5-2016), "Maintaining a Healthy Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2017. Edited.
  3. "Taking Care of You and Your Baby While You’re Pregnant", www.familydoctor.org, Retrieved 21-12-2017. Edited.