كيف أحافظ على صلواتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أحافظ على صلواتي

الصلاة

فرض الله سبحانه وتعالى على هذه الأمّة الصّلاة كواحدةٍ من أهمّ العبادات وأعظمها؛ فهي الرّكن الثّاني من الأركان التي بني عليها الإسلام، وهي الفريضة التي تميّز بين المسلم والكافر، فمن أقامها على وجهها أفلح ونجا، ومن تركها أو ضيّعها خاب وخسر، ولذلك يجب على المسلم أن يواظب على أدائها كي ينال الأجر والثواب من الله تعالى.


نعى الله سبحانه وتعالى حال أقوام تركوا الصّلاة وضيّعوها فكان جزاء صنيعهم هذا أن ضيّعهم الله وأعدّ لهم عذاب الغيّ والخزي في الآخرة، قال تعالى: (فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصّلاة واتّبعوا الشّهوات فسوف يلقون غيّا )، كما كان التّكاسل عن أداء الصّلاة من صفات المنافقين، قال تعالى: (ولا يأتون الصّلاة إلا وهم كسالى ولا ينفقون إلا وهم كارهون )، لذلك على المسلم أن يحرص على صلاته ويحافظ عليها حتّى يكون من الفائزين بجنّة الرّحمن في الآخرة.


كيفيّة الحفاظ على الصلاة

  • أن يحرص المسلم على أن يؤدّي الصّلوات في مواعيدها وميقاتها الشّرعي؛ فصلاة الظهر وقتها معلوم وصلاة العصر والمغرب والعشاء والفجر كذلك، فمن أدّى صلاته على وقتها فقد أدّى واحدةً من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى .
  • أن يحرص المسلم على الخشوع في صلاته، فعندما يكبّر تكبيرة الإحرام عليه أن يستشعر الخشية في قلبه، وأن يكون حاضر القلب والذّهن وهو يؤدّي أركان الصّلاة من سجود وركوع وتشهّد فلا يفكّر في أمور الدّنيا ومتاعها الزّائل .
  • أن ينتظر الصّلاة بقلبٍ متشوّق لها، ففي الحديث الشّريف إنّ انتظار الصّلاة إلى الصّلاة هو رباط في سبيل الله تعالى .
  • أن يحرص على تأدية الصّلاة في المساجد جماعة؛ ففي الحديث الشّريف تفضيل لصلاة الجماعة على صلاة الفرد بسبعةٍ وعشرين درجة، كما أنّ صلاة الجماعة تؤدّي إلى عمارة المساجد وهذا عملٌ جليل يحبّه الله تعالى ويرضاه .
  • أن يحافظ المسلم على صلاته بالحفاظ على أجرها؛ ففي الحديث الشّريف، فعلى المسلم أن يحرص على عدم تضييع أجر الصّلاة بالمعاصي والآثام .
  • أن يحافظ المسلم على صلاته بانتهاج أسلوب حياة يتأسّى به بحياة النّبي عليه الصّلاة والسّلام والصّحابة والصّالحين في هذه الأمّة، فقد كانوا يحرصون في الحفاظ على الصّلوات وذلك بالنّوم باكراً، وعدم السّهر وإضاعة الوقت بما لا ينفع ولا يصلح من الأمور، كما كانوا لا يملؤون بطونهم بالطّعام والشّراب لعلمهم أنّ ذلك يثقل هممهم عن القيام باللّيل وأداء العبادات التي تقرّبهم إلى الله تعالى .