كيف أحبب ابني في الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٩ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أحبب ابني في الصلاة

العناية بالأطفال

أوصانا الله بالأطفال خيراً، وأوصانا بهم الرسول الكريم محمد عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم حين قال " خَيركُم خَيركُم لأهلهِ"، ليس هنالِك أعظمُ من خَيرِ تعليمِ الصلاةِ لأطفالنا لتنشئتهم على معرفةِ وحُبِ الله تعالى خالقنا وخالق الكونِ، وما تشملهُ من خيرٍ كثيرٍ في تعليمِ الأدَبِ ومكارمِ الأخلاقِ والصَبرِ والثقةِ وغيرها الكثير؛ فالصلاةُ هي عمودُ الدينِ وهي أولُ ما يُسألُ عنهُ العبدُ يومَ القيامةِ.


إنّ الأطفالَ ثروةٌ يجبُ الحفاظُ عليها، وتنشئتهم تنشئةً حسنةً؛ فالأطفالُ صفحةٌ نقيةٌ علينا أن نخُطّ عليها أفضلَ ما لدينا بالقولِ الحسنِ والفعلِ الحسنِ، فهم يفعلونَ ما يرونَ مِنا من أفعال حسنة كانت أم سيئة لأنّهم يروننا قدوتهم التي يمشون وراءها.


كثيرٌ من الآباءِ والأمّهاتِ يسعون الى تربيةِ أطفالهم على الأدب والأخلاقِ وحسنِ التصرّفِ والثقةِ بالنفسِ وغيرها من الأمور، ولكن ماذا لو اجتمعت كل الأمورِ هذه بشيء واحد قد لا يُكلّفنا الكثير، نعم إنّها عمود الدين الصلاة، فكيف لنا أن نُحبّب أبناءنا فلذّات أكبادنا بالصلاة؟


طرق تحبيب الأطفال في الصلاة

  • إقامة الصلاة على وقتِها وعدم تأخيرِها لأي سببٍ كان؛ فهذا يُشعرهم بأهميّة الصلاة وأهميّة إقامتها على وقتِها.
  • تشجيع الأطفال عند محاولتهم تقليدنا أثناء الصلاة حتى ولو بالحركاتِ فقط، وفي وقت قصير سيأتيهم الفضول لتعلُمِ ما يقال فيها.
  • تشجيع الأطفال أمام الآخرينَ والإطراءِ عليهم ومنحهم الهدايا.
  • قراءة القصص الدينيةِ المصوّرةِ لهم التي تحثُ على الصلاةِ، وتبيان أهميّة الصلاة بأسلوبٍ تعبيري تشجيعي وجعلهم يشاركون في ذلك.
  • فتح مواضيعَ خاصة بالصلاة ونقاشها معهم، والإجابةِ على جميع أسئلتهم واستفساراتهم دون تردد أو اختصار، على سبيل المثال القول لهم إنّ الله خلقنا وهو يحمينا ويرزقنا، وعندما نريد شيئاً نُصلّي وندعوه في الصلاة؛ فهو يسمعنا ويرزقنا ما نشاء.
  • تعليم الأطفال الوضوء الصحيح، وآداب دخول المسجدِ؛ كالقول لهم إنه بيتُ الله ثمّ اصطحابهم إلى المسجد ليشاركوا في الصلاةِ.
  • جعلهم يشاركون في الأعمال التطوعية في المسجد، كجمع التبرعات، أو تنظيف المسجد، أو توزيع الماء على المصلّين.
  • القول لهم بشكل جدي ومباشر أنّ الله يحب أفعالهم الحسنة؛ فهو يراها ويرزقهم حسنات كثيرة، فهذا يُرغّبهم بفعل الخيرِ.
  • القول لهم إنّه إن بقينا مستمرّين على الصلاة -فهي صِلَتُنا مع خالقنا ورازقنا- سيكافئنا الله بأن نجتمِعَ في الجنّة إن شاء الله.


يتبيّن ممّا سبق أنّه علينا أن نُحسن من تربية أطفالنا، فسوف نُسأل عنهم يوم القيامة، والصلاة هي أساسٌ لإنشاء جيلٍ صالح.