كيف أحسب زكاة المال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٢٧ مارس ٢٠١٦
كيف أحسب زكاة المال

زكاة المال

الزكاة هي فريضة على كل مسلم بالغ عاقل، قال تعالى: "وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ" (المزمل: 20)، فالزكاة هي البركة والطهارة، فهي تنقّي المال من الآفات وتزيده وتبارك فيه وتطهّره لصاحبه، والزكاة طهرة لنفسه من البخل والضيق، ولصحيفته من خطاياه وذنوبة، والزكاة مبلغ مقدّر يُخرج من المال فرضه الله سبحانه وتعالى، تسمّى الزكاة في القرآن والسنة بالصدقة، قال تعالى‏:‏ ‏"خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا‏" ‏(‏التوبة:‏103‏‏)‏ وفي الحديث الصحيح قال صلى اللّه عليه وسلم لمعاذ حين أرسله إلى اليمن‏:‏ ‏"‏أَعْلِمْهم أنَّ اللهَ افترض عليهم صدقةً في أموالهم تُؤخذُ من أغنيائِهم وتردُّ على فقرائهم فإن هم أطاعوك لذلك فإياك وكرائمَ أموالِهم"‏.‏


حكم الزكاة

للزكاة حكم ثابت، وهو أن الزكاة ثالث أركان الإسلام الخمس، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: (سمعت رسول الله يقول: بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان)، فرضت في العام الثاني للهجرة، الزكاة فريضة فرضها الله تعالى، وهي أحد الأعمدة التي يقوم عليها الدين الإسلامي، ويعد ناكرها كافر، إلّا في حالة أن يكون دخل حديثاً بالإسلام، أو كان ناشئاً في مكان بعيد عن أهل العلم والنور، هنا يُعذر، لكن عندما يتم إعلامُه يُحاسب عليها، وإذا رفضها يُعتبر كافر مُرتد، أما في حالة البخل والتهاوُن، هنا فيها إخلاف بين أهل العلم، فمنهم من يقول: أنه يكفر، ومنهم من يقول: لا يكفر، وما زال مختلف في الحكم عليه.


كيفية حساب الزكاة

المال الذي يتم الزكاة منه يجب أن يكون فائض عن حاجات الإنسان الأساسية، فإخراج الزكاة يتضمن، الأموال التي وجبت فيها الزكاة ، وتحديد مقادر نصابها، والمقدار الذي يجب إخراجه، وتحديد أعيان الأموال، فعند تحديد النصاب أي مقدار المال، وجب إخراج الزكاة من المال، ويوجد اختلاف في مقداره حسب إختلاف الأجناس للأموال، مثلاً نصاب البقر ثلاثون منها، ونصاب الذهب ثلاثون مثقالاً، ونصاب الزروع والثمار خمسة أوسق، ويُقدَّر نصاب الأوراق النّقديّة والنّقود مهما اختلفت العملات بمقدار غرام الذّهب الخالص أي عيار 24، فإذا بلغت الأموال هذا المقدار وجبت الزّكاة، أما وقت إخراج الزكاة، فهي تخرج بعدما يتم امتلاكها حول كامل(الحول يعني السنة القمرية)، مثلاً تحديد يوم في السنة له تاريخ مميز، يقوم المسلم بحساب ما يملكه وإذا لم تتم النصاب، (والنصاب يتم حسابه عن طريق إدخال الأقل من قيمة، الذهب، الفضة، العملة، الحلي، عروض التجارة، المعادن، الديون، أو المستغلات)، فيقوم المزكي بجمع ممتلكاته حتى تصل النصاب وتحسب الزكاة.