كيف أراجع ما حفظت من القرآن الكريم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ١٧ مارس ٢٠١٦
كيف أراجع ما حفظت من القرآن الكريم

القرآن الكريم

إنَّ حفظ آيات القرآن الكريم لَمِن أعظم الهدايا الربّانية وأكملها، وإنّ على من أنعم اللّه عليه بهذه النّعمة أن يتعهّدها بالتثبيت والمراجعة المُستمرّة، وذلك يحتاج إلى الصّبر والمثابرة، وترتيب الأوقات وتنظيمها، ويحتاج تثبيت القرآن الكريم منك إلى إقبالٍ ورغبةٍ وحسنِ استعانةٍ بالله وعظيمِ توكُّلٍ.


كيفيّة حفظ القرآن الكريم

  • استخدم الخرائط الذهنية في تثبيت الحفظ ومراجعته؛ فذلك يُرسّخ الآياتِ في ذاكرتك البصرية ويُسهّل عليك استحضارها.
  • اكتب رؤوس الآيات فقط على ورقةٍ خارجيةٍ وأكمل الآيات غيباً؛ لأنّ أغلب مشاكل الحفّاظ في استحضار رأس الآية التّالية.
  • استعن بتطبيقات حفظ القرآن الكريم الّتي تحتوي على خاصّية التّكرار، فهناك إمكانيّةٌ لتكرار الآية مائة مرّةٍ ممّا يُرسّخها في ذهن الحافظ، ومن الممكن الاستماع لذلك في السّيارة أثناء القيادة .
  • هناك الكثير من المواقع على الشّبكة العنكبوتيّة تُتيح لك تثبيت الحفظ ومتابعته من غير مقابل.
  • احفظ من نسخةٍ ثابتةٍ من المصحف وراجع منها من أجل حفظ مكان الآية من الصّفحة ليسهُل تذكُّرها، وعادةً ما يتم تقسيم الصّفحة إلى ثلاثة أقسام أعلى الصفحة ووسطها وأسفلها.
  • قَسِّم أجزاء القرآن الكريم على أيام الشهر فمثلاً: في اليوم الأول من الشهر راجع الجزء الأول، وفي اليوم الثاني راجع الجزء الثاني ، وفي السّابع عشر كذلك راجع الجزء السّابع عشر حتّى ينتهي الشهر بتثبيتك لجزء عمّ الجزء الثلاثين؛ فيَتحَقّقُ لك بذلك ختمة للتثبيت كلّ شهر، حتّى إذا تَمكَّن الحفظ ورسخ أصبحتَ تختم كلّ عشرة أيام مرّة ففي اليوم الأول من الشهر تقرأ الجزء الأول والحادي عشر والواحد والعشرين، وفي اليوم الخامس مثلاً: تقرأ الجزء الخامس والخامس عشر والخامس والعشرين.
  • العناية بالمتشابهات : هناك الكثير من القَصص المُتشابهة في القرآن الكريم كقصص بني إسرائيل مع سيّدنا موسى -عليه السلام-، وقصّة آدم-عليه السّلام - وسجود الملائكة له؛ فإنّ الحافظ المتقن يَتميّز بتثبيته للآيات المتشابهة ومعرفة التفريق بينها.
  • اقرأ في تفسيرٍموجزٍ للآيات المُراد تثبيتها ففهم المعنى وربطه بالواقع يُسهّل تذكُّر الآيات عند تسميعها.


نصائحٌ عامّة

  • اختر مكاناً هادئاً لتثبيت الحفظ بعيداً عن المُلهيات.
  • تابع كلّ جديدٍ فيما يخص جداول التثبيت الإلكترونيّة.
  • أولويّة التثبيت مُقَدَّمَةٌ على أولويّة الحفظ الجديد.
  • اختر لك زميلاً يُشاركك جلساتِ التثبيت والتنافس.
  • علّم غيرَك الآياتِ التي تَستَصعِبُها فذلك يُسهّل عليك تذكّرها.


التّحدّيات

هناك العديد من العقبات التي تقف في وجه الحُفّاظ كعدم توفُّر الوقت الكافي، والتّقدُم في العمر، وعدم وضع خطة واضحة لذلك. ومن الطبيعي أن يشعر المرء بالكسل والتّراخي بعد فترةٍ من الاستمرار في الحفظ والتثبيت، وذلك من وسوسة الشّيطان فيحتاج منك إلى تجديدٍ للنّوايا، مع تجديدٍ للأساليب.