كيف أرفع درجة حرارة جسمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٦ أبريل ٢٠١٦
كيف أرفع درجة حرارة جسمي

درجة حرارة الجسم

تبدأ حرارة الجسم بالانخفاض بشكل ملحوظ خلال فصل الشتاء مؤثرةً بشكل سلبي على نشاط الفرد وطاقته وقدرته على القيام بمهامه المختلفة، ويقوم معظم الناس خلال هذا الفصل باتباع كافة الوسائل التي تساعدهم في رفع درجة حرارة أجسامهم، والمحافظة عليها ضمن الطبيعي تجنباً للإصابة بالمرض والهزل.


طرق رفع درجة حرارة الجسم

رفع مقدار الطاقة الحيوية في الجسم

قام حسين والي خبير الطاقة الحيوية للصحة الجسدية والنفسية بعرض طريقة فعالة لرفع درجة حرارة الجسم خلال ثلاث دقائق فقط، وذلك من خلال ما يسمى بالتنفس الطاقي.

  • تثبيت الكف الأيسر فوق الكف الأيمن، ثم تثبيتهما معاً في المنطقة السفلية لمحيط السرة.
  • البدء بالتنفس العميق لثلاث دقائق متتالية، مع السماح للبطن بالانتفاخ إلى أقصى حد عند القيام بعملية الزفير والسماح له بالانخفاض إلى أقصى حد عند القيام بعملية الزفير.
  • يراعى عند البدء بالتنفس إغلاق العينين وتخيل الجلوس تحت أشعة الشمس الحارة وخروج العرق من الجسم بغزارة، وعندها يمكن ملاحظة بدء حرارة الجسم بالارتفاع.


التأمل

أشارت عدد من الدراسات على قدرة التأمل على رفع درجة حرارة الجسم، حيث يعمل الدماغ على إطلاق موجات كهرمغناطيسية عند وجود الجسم في حالة التأمل، وتعمل هذه الموجات على رفع مقدار الطاقة الموجودة في الجسم، والتي تظهر على شكل طاقة حرارية نظراً لبقائها مخزونة في الجسم لبعض الوقت، نتيجة انعدام وجود أي جهد جسدي لاستهلاكها أثناء التأمل.


الأطعمة الرافعة لحرارة الجسم

تؤثر بعض أنواع الأطعمة على درجة حرارة الجسم وتساعد في ارتفاعها، وذلك بما تحتويه من مواد دهنية وغيرها من مبطئات عملية الهضم، والتي تحافظ على الطاقة في الجسم وتمنع استهلاكها بكميات كبيرة، ومن أهم هذه الأطعمة وأكثرها تأثيراً المكسرات بأنواعها والبصل والثوم وبهارات الطعام، بالإضافة إلى عدد من الحبوب كاللوز السوداني غير المملح والسمسم الخضروات والفواكه على اختلاف أنواعها وعسل النحل.


بعض أنواع الأدوية

تؤدي بعض أنواع الأدوية إلى ارتفاع درجة الحرارة كتأثير جانبي لها، ومنها دواء ألبيورينول المستخدم في حالات النقرس، ودواء كابتئوبرل المستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم وغيرها الكثير، ويراعى قبل استخدام أي من هذه الأدوية استشارة الطبيب للتأكد من سلامة استخدامها، نظراً لتأثيرها المانع لانقسام الخلايا وتثبيط عملية الأكسدة في الجسم، الأمر الذي ينتج عنه ارتفاع ملحوظ في حرارة الجسم.


الملابس الدافئة

قد يكون ارتداء الملابس الدافئة والتغطي بالبطانيات الثقيلة واحدة من أكثر الحلول استخداماً في رفع درجة حرارة الجسم والإبقاء على دفئه، حيث تشكل طبقة عازلة تمنع تسريب حرارة الجسم إلى الهواء المحيط به.