كيف أرفع فيديو على اليوتيوب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
كيف أرفع فيديو على اليوتيوب

اليوتيوب

هو موقع ويب، يتم عبره طرح فيدوهات مرئية بشكلٍ مجاني، ومشاهدتها من خلال بث حي، ومشاركتها مع الأصدقاء والتعليق عليها، تم تأسيس الموقع في شهر فبراير من عام 2005م، عن طريق ثلاثة موظفين في شركة باي بال، وهم ستيف تشين وتشاد هيرلي وجاود كريم، في ولاية كاليفورنيا في مدينة سان ماتيو، وتم استخدام فيه تقنية فلاش لعرض المقاطع المتحركة.


ويتنوع محتوى الموقع بين التلفاز والموسيقا ومقاطع الأفلام، وغيرها الكثير، ويوجد بشركة اليوتيوب 67 موظفاً في الوقت الحالي، وفي عام 2006 أعلنت شركة Google أنها اشترته مقابل 1.65 مليار دولار أمريكي، أي ما يقارب 1.31 مليار يورو، وتم اختياره من قبل مجلة تايم الأمريكية على أنه رجل العام لسنة 2006م.


رفع فيديو على اليوتيوب

  • ندخل على الموقع الرسمي لليوتيوب، والذي يكون عبر الرابط الآتي https://www.youtube.com/upload .
  • نسجل الدخول عبر حساب gmail.
  • نفتح صفحة خاصة، وذلك عن طريق مقاطع الفيديو، وسنجد في منتصف الصفحة جملة مكتوب فيها تحديد الملفات لتحميلها.
  • نختار ونحدد مقطع فيديو، والذي نريد رفعه على موقع اليوتيوب Upload a Video to YouTube.
  • نحدد الفيديو، وسيقوم موقع اليوتيوب بشكلٍ تلقائي برفع الفيديو Upload.
  • نغير اسم ملف الفيديو والنصف الذي نريد وصف الفيديو في حالة رغبنا بذلك، ومن الممكن وضع صورة متعلقة بالفيديو.
  • نرفع الفيديو ونغير الاسم، ونكتب وصف خاص بالفيديو، ونضغط على كلمة نشر، وهكذا يتم نشر الفيديو بشكلٍ تلقائي، ونستطيع الدخول على موقع اليوتيوب وبمجرد كتابة اسمه يظهر لدينا.


مميزات اليوتيوب

  • يعتبر الموقع الأكثر زيادة على مستوى العالم، ويحتل المركز الأولى على مدار السنوات، وفي بعض الأحيان ينزل إلى المرتبة الثانية والثالثة والرابعة، ولكن في أغلب الاحيان يبقى الأول.
  • تبلغ عدد الزيارات للموقع بما يقارب مئة مليون زيارة في اليوم الواحد.
  • يرفع على الموقع أكثر من 60.000 مقطع فيديو، بمقدار مساحة خمسة وأربعين تيرا بايت، أي ما يقارب خمسة وأربعين ألف جيغا بايت.
  • يبلغ عدد الأرباح بشكلٍ شهري من الإعلانات ما يقارب خمسة عشر مليون دولار.
  • تبلغ تكلفة الموقع بشكلٍ شهري ما يقارب ثلاثة ملايين دولار.


عيوب موقع اليوتيوب

لا يوجد رقابة على الفيديوهات التي يتم طرحها على موقع اليوتيوب، بحيث يستطيع أي شخص نشر فيديو غير أخلاقي وإباحي، مما يؤدي إلى دخول الشباب والمراهقين على هذه الفيدوهات، وبالتالي يؤدي فساد في عقول المجتمع، وتحويل تفكيرهم إلى اتجاهات خاطئة وخطرة.