كيف أصلي بدون انقطاع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أصلي بدون انقطاع

الصلاة

الصلاةُ عمود هذا الدين، وربما ليس بالنسبةِ للدين الإسلامي وحدَه، إنما الأديان الأخرى أيضاً، فلا تكاد تخلو ديانة من الصلاة، إلا أن كيفيةَ الصلاة محتلفة من دين إلى دين آخر، وهي في الديانة الإسلامية تؤدّى خمسَ مرات في اليوم الواحد، كما أن هناك صلوات مختلفة ارتبطت بالمناسبات التي تمر على المسلمين خلال العام الهجري.


أهميّة الصلاة

الصلاة هي الوسيلة التي يستريح بها الإنسان من مكابدة الدنيا ومن همومها التي لا تنتهي، وهي الوسيلة التي تعيد للإنسان عافيته الروحية، وتنفض الغبار عن القلب المتعب، وهي التي تلقي في عقل الإنسان الأفكار الخيرة التي تعينه على الاستمرار في حياته، ومن هنا فإن غير المصلين قد فقدوا وسيلة هامة كانت ستخفف عنهم الشيء الكثير، وقد يصلي البعض لفترة وينقطع عنها لفترة أخرى، وهؤلاء الأفراد ليسوا بأفضل حالاً ممن انقطعوا عن الصلاة بشكل دائم ومستمر، وفيما يلي بعض أبرز الوسائل التي تعين الإنسان على الاستمرار في أداء الصلاة وعدم الانقطاع عنها.


المواظبة على الصلاة

  • فهم دور وأهمية ومكانة الصلاة في الدين الإسلامي بالشكل الأمثل والمطلوب، والذي يعطي هذه الممارسة الدينية العظيمة حقها، ويجعل دورها واضحاً جداً في ذهن الإنسان المسلم.
  • طلب العون والتثبيت من الله تعالى، فبدون أن يوفق الله تعالى عبده إلى طاعته لن ينال هذا العبد الخير الكثير المتأتي من العبادة، وسيعيش حياته محروماً من هذه المتعة التي لا تعادلها متعة، فالصلاة أولاً وأخيراً للعبد وليست لله تعالى.
  • قراءة القرآن وتدبره بالشكل الأمثل، فالقرآن هو كلام الله تعالى الذي ما أنزله إلاّ لهداية البشر، ولما فيه خيرهم، لذا فإن التدبر في آي الذكر الحكيم من أفضل ما يساعد الإنسان على عبادة الله تعالى.
  • قد يكون في صلاة الجماعة علاج لهذه المشكلة التي يعاني منها العديدون، فصلاة الجماعة فيها إلزام للإنسان بالصلاة، وبالتالي فإن هو اعتاد على هذه العادة الحميدة فإنه لن يترك الصلاة أبداً.
  • طلب العون من الأشخاص المقربين كالأم، والأب، والأخوة، والشريك، والأبناء، والأصدقاء الأوفياء، فهؤلاء الأفراد لديهم القدرة على التأثير على الإنسان وإلزامه على النهوض معهم إلى الصلاة عندما يحين موعدها.
  • مصارعة النفس التي تأبى أن تعيش في هذه النعمة، وبمجرد أن يلتزم الإنسان بالصلاة، فإن نفسه هي التي ستطلب منه الإسراع إلى الصلاة لما وجدته من طمأنينة، وسكون، وراحة بال في هذه الممارسة الدينية العظيمة.
  • استعمال كافة الوسائل الممكنة التي تذكّرُ العبد بصلاته، فهذا مما يجب على الإنسان أن يهتم به، فأحياناً إذا نسي الإنسان صلاة أو صلاتين فإنه يتراخى ولا يعود يلقي لها بالاً.