كيف أعالج طفلي من الإسهال

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٢١ مارس ٢٠١٦
كيف أعالج طفلي من الإسهال

الإسهال عند الأطفال

يصاب الأطفال بالإسهال من وقت لآخر، ممّا يسبب القلق للوالدين، ولكن في الغالب هي حالة طبيعيّة لا تستدعي القلق، خاصّة إن لم يرافقها أعراض أخرى كارتفاع درجة الحرارة، أو القيء، ويعرف الإسهال بأنه تغير في شكل البراز، وزيادة نسبة الماء فيه، كما أنّ عدد مرات التبرز تزداد عن الطبيعي.


ويجب التمييز بين طبيعة براز كل طفل تبعاً للحليب الذي يتناوله، فمن يعتمدون على الرضاعة الطبيعيّة يميل برازهم للحالة السائلة، كما أنّ لونه يميل إلى الأصفر، ويتبرزون حوالي خمس مرات يوميّاً، أو بعد كل رضعة، كون معدتهم تمتلئ بالحليب ممّا يحفّز الأمعاء على التخلص من الفضلات داخلها.


أسباب الإسهال

يصاب الطفل بالإسهال نتيجة عدة أسباب، منها:

  • العدوى البكتيريّة.
  • العدوى الفايروسيّة مثل فايروس روتا.
  • العدوى الطفيلية.
  • اضطرابات هضمية.
  • البرد.
  • الحساسية من بعض المواد الغذائية.
  • أثناء ظهور الأسنان.
  • أثر جانبي للمضادات الحيوية.


كيفيّة معالجة الطفل من الإسهال

تكمن أهمية معالجة الطفل من الإسهال في حمايته من الجفاف، وفقدان الأملاح المعدنيّة المهمّة لعمل أجهزة الجسم، ولعلاجه يتم اتباع الخطوات التالية:

  • زيادة عدد مرات الرضاعة؛ لتعويض السوائل والمواد الغذائيّة التي يخسرها الطفل.
  • تخفيف عصير الفواكه بمقدار حصة إلى عشر حصص، وإعطائها للطفل.
  • إعطاء الطفل الموز، أو الخبز، أو القليل من لحم الدجاج، أو البطاطا المهروسة إن كان عمره فوق الستة أشهر.


نصائح مهمّة

  • يجب عدم إعطاء الطفل أدوية للإسهال، فأدوية الإسهال يمكن أن تعطى للأطفال فوق سن الثانية عشرة فقط.
  • عدم إعطاء الطفل شراب الجلوكوز، فالسكر يمتص الماء في الأمعاء، ممّا يزيد من حدة الإسهال، والجفاف عند الطفل.
  • يجب تغيير الحفاظة باستمرار لحماية جلد الطفل من التحسس، وجعله يشعر براحة أكبر، ولكن مع الانتباه إلى أن منطقة الحفاظ تصبح حساسة بشكل أكبر في هذه الحالة، ولذلك يفضّل استخدام كريم عازل بعد تغسيل الطفل مثل الفازلين.
  • يجب على الأم التأكد من تعقيم الماء قبل إعداد الحليب للطفل، وغسل يديها جيداً قبل التعامل معه، وغسل الثدي قبل إرضاع الطفل، لتجنب إصابته بالعدوى التي تسبب الإسهال.


في الغالب سيخفي الإسهال، ويزول خلال بضع ساعات، ولكن إذا استمر لأكثر من يومين متتاليين يجب مراجعة الطبيب؛ لتجنب أي مضاعفات خطرة على صحة الطفل، ومن أهمها الجفاف الذي يمكن ملاحظته من جفاف بشرة الطفل، أو تشقق شفاهه، أو بكائه دون نزول دموع، ويصبح لون جلده باهتاً، ولون بوله أصفر داكناً، أما في حالات وجود حرارة، أو دم مصاحب للبراز، أو رفض الطفل لتناول الحليب أو شرب الماء يجب مراجعة الطبيب بأسرع وقت.