كيف أعمل عمرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
كيف أعمل عمرة

مناسك العمرة

العمرة هي قصد الكعبة في مكة المكرّمة من أجل أداء مناسك خاصّة يقوم بها المُعتمر لإتمام العمرة، والعُمرة مشروعة بأصل الإسلام، وتغفر للمسلم خطاياه إذا أتمّها بالشكل الصحيح، لذلك سنذكر لكم مناسك العمرة بالتفصيل.


الاغتسال والتطيّب

تتمّ عملية الإحرام في منطقة محدّدة تختلف حسب البلد الذي جاء منه المُعتمر، وعند الإحرام يجب أولاً قصّ الأظافر، ونتف الإبط، وحلق العانة، ثمّ يغتسل المُعتمر كما يغتسل للجنابة، ويعتبر الاغتسال للرجل والمرأة من السُنن، وبعد الاغتسال يتطيّب الرجل في لحيته ورأسه، ثمّ يلبس ثياب الإحرام وهي عبارة عن إزار يلفّه على الجزء السفلي من الجسم وقطعة أخرى من القماش الأبيض يلفّها على الجزء العلوي، ولا يجب للرجل أن يلبس الثياب المُخيطة، بينما تلبس المرأة الملابس الواسعة التي تستر الجسم.


التلبية

بعد الإحرام يؤدّي المُعتمر ركعتين بنيّة الإحرام يقرأ بالركعة الأولى سورة الكافرون وفي الركعة الثانية يقرأ سورة الإخلاص، ثمّ يبدأ بالتلبية، والتلبية هي قول (لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك) ويستمرّ في التلبية حتى الوصول إلى مكّة.


الطوافّ حول الكعبة

يستحبّ الدخول إلى المسجد الحرام بتقديم الرِجل اليمنى ومن المُستحبّ أيضاً الدخول من باب السلام، ويُصلّي على النبي عند الدخول ثمّ يقول: (اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك)، و(اللهم هذا حرمك وموضع أمنك فحرّم لحمي، وبشري، ودمي، ومخ، وعظامي على النار)، ثمّ يبدأ المُعتمر بالطواف من منطقة الحجر الأسود وذلك بعد تقبيله إذا استطاع الوصول إليه، ويجوز الإشارة إليه وقول: (بسم الله والله أكبر، اللهم إيماناً بك، وتصديقاً بكتابك، ووفاء بعهدك، واتباعاً لسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم) وذلك في حال عدم الوصول إليه، ثمّ يجعل الكعبة عن يساره ويبدأ بالطواف سبعة أشواط يبدأها بالحجر الأسود ويختم به، ولا يلمس من البيت سوى الحجر الأسود والركن اليماني، ويُكبّر المُعتمر عند محاذاة الحجر الأسود، بينما يقول في المنطقة التي بين الحجر الأسود والركن اليماني: (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار) ومن السنة أن يسرع الرجل في المشي في الأشواط الثلاث الأولى، بينما يمشي في الأشواط الأربعة الأخيرة.


يؤدّي المُعتمر ركعتين خلف المقام الإبراهيميّ إن تيسّر له، وإن لم يستطع فيجوز الصلاة في مكان آخر من المسجد، ويُستحبّ بعد ذلك شرب ماء زمزم حتى يصل للإشباع.


السعي بين الصفا والمروة

يخرج المُعتمر إلى الصفا فإذا اقترب منه يقول الآية التالية: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ){البقرة:158}، ويسعى بين منطقتيّ الصفا والمروة سبعة أشواط، حيث يبدأ بالصفا ويختم بالمروة.


الحَلق والتقصير

يحلق الرجل شعره كاملاً أو يقصّره بشرط تقصير جميع شعر الرأس، وتُقصّر المرأة شعرها من كلّ الأطراف بقدرٍ بسيط، ثمّ بذلك يحلّ إحرامه.