كيف أنزل درجة حرارة طفلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ١ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أنزل درجة حرارة طفلي

طرق تنزيل حرارة الطفل

تتخوّف معظم الأمهات من ارتفاع حرارة الأطفال، وذلك بسبب خطورة الأمر حيث إنّها مؤشر على وجود التهاب أو مشكلة يعاني منها الطفل، ولكن سنقدم العديد من النصائح لكي تخففي درجة الحراة.


السوائل والطعام

حاولي أن يشرب الطفل كميات جيدة من الماء، وذلك للحفاظ على الرطوبة في الجسم، بالإضافة إلى تقديم السوائل الأخرى مثل اللبن الطبيعي أو الصناعيّ، كما يمكن أن تقدمي للطفل وجبات صغيرة على فترات متباعدة إن أحسست أنّه لا يرغب بتناول وجباته المعتادة، لكن إن رغب في الطعام فقدمي له الوجبة الصلبة التي يفضلها.


حرية الحركة

اتركي الطفل يأخذ قسطاً من الراحة؛ لأنّه سيشعر بالتعب والإعياء، لكن لا ترغمي طفلك الصغير على المكوث في السرير إن لم يكن يرغب بذلك، بل دعيه يتحرّك ويلعب ضمن المعقول.


الملابس المريحة

لا تلبسي الطفل ملابس ثقيلة، واستبدليها بملابس خفيفة ومريحة، وتجنّبي وضع غطاء على رأسه، حتى لا يصاب بالحر الشديد، لكن إذا أصيب بالقشعريرة غطّيه بغطاء أو شرشف خفيف، حتى إذا شعر بالحرّ تستطيعين التخلّص منه بسهولة.


الحفاظ على برودة المكان

لا تتركي الغرفة تنضغط ويصبح جوّها حاراً، لذلك شغلي المروحة أو مكيف الهواء، بدرجة تبقي الجو لطيفاً، لكن لا تسلّطي المروحة عليه بشكل مباشر، وحافظي على وجود شرشف خفيف عليه.


الدواء المناسب

يمكن أن تقدمي لصغيرك خافض حرارة مثل (الباراسيتامول والأيبوبروفين)، وذلك لو شعرت أنّه يشعر بالانزعاج أو غير مرتاح، لكن انتبهي لا تستطعين إعطاء طفلك الباراسيتامول إذا كان سنّه أقلّ من شهرين، أمّا إذا كان عمر صغيرك أكثر من ثلاثة شهور أعطه الأيبوبروفين، ووزنه أكثر من 5 كيلو غرامات، وإذا رغبتت بإعطاء صغيرك الأيبوبروفين أو الباراسيتامول، اقرئي تعليمات الجرعات الملائمة الموجودة على العلبة، أو قومي بسؤال الصيدلانيّ أو الطبيب، لكن انتبهي لا تعطي الأيبوبروفين والباراسيتامول في ذات الوقت، لو أخذ صغيرك نوعاً منهما ولم يساعده في التحسّن، وقتها يمكن التفكير في استخدام النوع الثاني.


مغطس الماء

يمكن استعمال مغطس من الماء الفاتر إذا كانت درجة الحرارة عالية جداً، ودلّكي جسمه بفوطة ناعمة، وعند الانتهاء من المغطس لا تجفّفي جسد الصغير، اتركيه حتى يجفّ وحده.


الخل

تندهش معظم الأمهات من النتيجة السحريّة لاستعمال الخلّ في تنزيل الحرارة، فكلّ ما على الأم فعله هو أن تدهن بطن الطفل بالخلّ أو وضعه مع الماء المستخدم للكمّادة، حيث يقلل الكحول أو الخلّ من حرارة الجسم؛ لأنّه يحتاج للحرارة حتى يتبخّر ويستمدّ هذه الحرارة من الجسم.