كيف اكتب الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٤
كيف اكتب الشعر

ما هو الشعر

الشعر هو المغذي للروح ، و الشعراء هم لحن الحياة ، رمز للإبداع في العالم ، لهم حس و ذوق رفيع للغاية ، يحبون الجد و الكتابة ، لا يتعبون و لا يكنون من أي حديث عنهم يقولون ، يقال عنهم بمجانين و أغبياء بهم ينادون ، و مع ذلك هم بشعرهم استطاعوا أن يثبتوا ، أن عقلهم و فكرهم أكبر بكثير مما يدعون ، و بهذا اتختفى كل أساطيرهم و ما عنهم يقولون .


ما هي أدوات الشاعر

الذوق و الاحساس و القلم و اللغة العربية هم أدوات الشاعر ، و القافية هي لحن الشاعر ، و التخيل هو الماء الذي يشرب منه ، و الشعور بالآخرين و المدح و الذم و العتاب و الحكمة هم عمل الشاعر دون كلل أو كسل ، إلا يستحق ذلك الشاعر ان يكون له تكريم من نوع خاص ؟ ، انظر لتكريم الاسلام للشعر و الشعراء ، انظر ما فعله رسولنا الكريم مع كعب بن زهير لقد أعطاه البردة عندما ألقى قصيدته على الرسول ، و أنظر لحسان بن ثابت و الذي كان شاعر الرسول ، للشعراء مكانة عالية بأي مجتمع على مر العصور ، تاريخهم كان و ما زال محفوظ بين السطور ، و أعمالهم و أشعارهم ما زالت تلقى و لا يمل منها السامعون ، ألا تطمح لأن تكون واحد من هؤلاء الأشخاص ؟


كيف تنمي مواهبك الشعرية

ألا تود أن تصبح أعمالك خالدة مذكورة دائماً على كل لسان ، ألا تحب أن يذكرك الناس بلقب شاعر ؟ ، بالطبع الكثير من الأشخاص يحلمون بهذا بل يكونون على أتم استعداد لتنمية مواهبهم الشعرية ، يجدون و يتعلممون لكي يصلون لهدفهم و لا يندمون ، هؤلاء هم الشعراء و حتى إن لم يكونوا معرفين ، فشعرهم كفيل بأن يصل بهم إلى القمة و بالذكر دائماً موجودون ، و لكي تكون شاعراً عريقاً عليك أن تكون على علم واسع من اللغة العربية ، و أن تكون واسع الاطلاع على أشعار السابقين و بها ترسم أحلامك ، و أن تكون على علم كافي بالقافية و الوزن و مفهومهما ، و أن تجعل احساسك هو من يكتب بعيداً عن أفكار و هواجس العقل المخيفة التي تبعد الاحساس عنك ، و اجعل كتابتك كلها بما يردي الله و لا تكتب ما يغضبه فتكون نهايتك ما لم تكن تكن تتوقعا يوماً ، و اجعل الله قريبا منك دائماً ، و ادعوه سر و علانية ، لا تستمع لمن يقول لك كلام يريد به احباطك بل اجعل من موهبتك ما يرد عليهم ، و اختر المكان و الجو المناسب للكتابة و اجعله وقت غضبك نارا للقلم و ماء لك ، و حاول ان تعيش كتابتك و أن تتمتع بالذوق في اختيار الألفاظ و الكلمات و الاتقان في استخدامهم ، و العناية بكل حرف يكتب .


كما أنّ كتابة الشعر بحاجة إلى أن تكون ملماً على قدر كافي من علم اللغة العربية ، كما يجب أن تكون على علم بعالم الشعر ، والشعر هو إحساس قبل أن يكون علماً ولا يملك أي شخص هذا الإحساس ، فعلى من يملك إمكانية وصفة القدرة على الكتابة وجب عليه أن ينمي هذه الكتابة من أجل أن تصبح شعرًا رائعًا يصل للجميع .