كيف تؤدى صلاة الفجر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ١٣ يناير ٢٠١٥
كيف تؤدى صلاة الفجر

عندما خلق الله عز وجل البشر أمرهم بعبادته وإعمار الأرض ، وفرض عليهم مجموعة من الفرائض التي يجب عليهم تنفيذها من غير نقصان ولا تقصير ، ومن هذه الفرائض هي الصلاة ، وتعد الصلاة من أهم الفرائض والعبادات فهي عمود الدين وأول ما يُسأل عنه العبد يوم القيامة فإذا استقامت الصلاة استقامت بقية الأعمال وصلًحت.


الصلاة

أول ما فرضت الصلاة في ليلة الإسراء والمعراج كانت خمسون صلاة ثم خففها الله تعالى لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تخفيفاً على عباده لتصبح خمس صلوات بأجر خمسين صلاة ، وهذه الصلوات المفروضة هي صلاة الفجر، صلاة الظهر، صلاة العصر ، صلاة المغرب ، صلاة العشاء، وما سنتحدث عنه في هذا المقال هو صلاة الفجر.


عدد ركعات صلاة الفجر

ركعتين فرض وركعتين سنة ، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على المحافظة على ركعتي السنة في الصلاة وحتى لو فاتت الصلاة الشخص يجب عليه قضاءها مع ركعتي السنة، وتعتبر صلاة الفجر من الصلوات الثقيلة على المنافقين بسبب وقتها الذي يفضل الشخص النوم والراحة.


كيف تؤدى صلاة الفجر

تأدية صلاة سُنّة الفجر وهما ركعتين

الركعة الأولى

  • النية وتكون بالقلب ، حيث ينوي الشخص أداء صلاة الفجر
  • نقوم بالتكبير والدخول في الصلاة ، ثم قراءة دعاء الاستفتاح وسورة الفاتحة وسورة قصيرة.
  • نقوم بالركوع ونقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، ثم نرفع من الركوع ونقول سمع الله لمن حمده.
  • نقوم بالسجود ونقول فيه سبحان ربي الأعلى ثلاثاً ، ونستطيع الدعاء بما نشاء حيث أقرب ما يكون العبد إلى ربه أثناء السجود، ثم نرفع من السجدة الأولى ونسجد السجدة الثانية ونقول كما قلنا في السجدة السابقة ، ثم نرفع من السجود لإتمام الركعة الثانية.


الركعة الثانية

نقوم بما قمنا به في الركعة الأولى ، وبعد الإنتهاء من السجدة الثانية نقرأ التشهد ((التحيات لله والصلوات الطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله)) ، والصلاة الإبراهيمية(( اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم انك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم انك حميد مجيد))، ثم السلام عن اليمين وعن الشمال.


تأدية صلاة الفرض ( فرض الفجر)

لتأدية ركعتي الفرض نقوم بما قمنا به في صلاة ركعتي السنة القبلية السابقة ، باستثناء أنّها صلاةٌ جهريّة للرجال وليست سريّة.