كيف تبني الثقة بالنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تبني الثقة بالنفس

كيف تُبنى الثقة بالنفس

الثقة هي أداة يمكنك استخدامها لصعود سلم النجاح، فبالثقة بالنفس تستطيع التغلب على المخاوف التي بداخلك، وتتحدّى الظروف من حولك، لتحقّق الإنجازات، ويمكن تشبيه الثقة بالعضلات، فهي تنمو وتكبر وتقوى بالتدريب والتمرين، وكذلك الثقة، وإليك بعض النصائح التي تعزز ثقتك بنفسك.

  • تعلّم، فالتعلّم هو طريقة لتنمية خبرتك ومهاراتك، التي من شأنها أن تشعرك بالرضى عن نفسك فتصبح واثقاً بها.
  • مارس الرياضة، فالرياضة لها عظيم الأثر على الصحة النفسيّة والجسديّة، وعندما تكون أكثر صحة ورشاقة، بالتأكيد ستكون أكثر ثقة واعتزازاً بنفسك.
  • انظر إلى ما حقّقته سابقاً، فشعورك بأنّك لم تحقّق شيئاً في حياتك يجعلك تشعر بالفشل، لكن بالنظر لما أنجزته، سترفع من معنوياتك، وتثبت لنفسك أنك قادرٌ على إنجاز المزيد، كما أنجزت في السابق.
  • تقبّل النقد من الآخرين، ولا تدعه يزعزع من ثقتك بنفسك، فجميع الناس يخطئون وليس أنت فقط، وربما قد لا تكون مخطئاً حتى؛ لأنّ مقاييس الأمور تختلف من شخصٍ لآخر.
  • اقنع بما أنت عليه كمظهرك الخارجيّ من طول ولون وشكل، فأنت لا تملك القدرة في تغييرها، وقيمة الإنسان في جوهره لا في مظهره، وتذكر بأنّ الله خلقك على هذا الحال، فاحمده على هذه النعمة، فأنت أفضل حالاً من الكثيرين، و حتى لو كنت تعاني من عجزٍ ما كأن تكون مقعداً أو ضريراً، كن على ثقة بأن الله سيعوضك عنها خيراً، وسيكسبك قدرةً أخرى لتتغلب على عجزك.
* ادخل معترك الحياة، وحاول تدبر أمورك بنفسك، لا بأس بأن تطلب مساعدة الآخرين، أو مشورتهم، لكن لا تعتمد عليهم، بل اعتمد على نفسك، ستصبح أكثر ثقة عندما تجد نفسك قد اجتزت الصعبات بنفسك، ولا تخف من المحاولة، ربما الخوض في أمر جديد يرسم الكثير من المخاوف في مخيلتك، لكن كن واثقاً بأن الأمر ليس بهذا السوء الذي رسمته، وأن من سبقوك في هذا المجال ليسوا بالضرورة أفضل منك، لكنهم امتلكوا الجرأة في أو خطوة،  ثم الإصرار والعمل الجاد لمواصلة المسير.
  • تسلّح بالمهارات والقدرات المطلوبة، فمثلاً عند محاولتك الحصول على وظيفة، تأكد من أنك ملمٌ بمتطلبات الوظيفة، وأن تجمع بعض المعلومات عن المؤسسة التي ستتقدم لها بالوظيفة، فعندما تكون على معرفة بالوضع الذي ستنخرط فيه، ستكون ثقتك بنفسك أكبر.
  • اهتم بوضعية جسدك، فلا تمشي مطأطئ الرأس، بل ارفعه، ولا تجلس منحنياً بل مستقيماً، وارفع صوتك بالحديث ولا تهمس، فوضعية جسدك تؤثر تأثيراً مباشراً على ثقتك.
  • أخرج الأفكار السلبية من رأسك، واطرد الخوف، ولا تعطي الأمور أكبر من حجمها، فالطاقة السلبية ستضعف من ثقتك وستتسبّب في إخفاقك أيضاً.
  • توكّل على الله في كل أمر، بعد أن تطور من نفسك، استمد ثقتك من الله، فهو القادر على كل شيء، ومن يتوّكل على الله تطمئن نفسه، ويرتاح باله، مما يعكس إيجاباً على ثقته بنفسه فهو يستعين بالعزيز الجبار.