كيف تتخلص من حصى الكلى

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ٢٥ يناير ٢٠١٥
كيف تتخلص من حصى الكلى

حصى الكلى

حصوة الكلى هي تجمع من البلورات عن طريق البروتين حيث يعتبر البروتين الهيكل الذي تتكون البلورات فيه، وهناك مكانان في جسم الإنسان تتكون الحصوات فيها الأولى هي الكلية والثانية هي الحالب، والبلورات من الأملاح التي تترسب في البول. النوع الأكثر انتشاراً من أنواع حصى الكلى هو ذاك النوع الذي يتكون مما يعرف بأوكسلات الكالسيوم وقد تصل نسبة الحالات التي قد تصاب بهذا النوع من أنواع الحصى حوالي 80 % من عدد الحالات الإجمالية.


أعراض حصى الكلى

من أبرز أعراض حصى الكلى التي تترسب في كلية الإنسان هي الألم الذي يسمى علمياً بالألم القولنجي الذي يسبب المغص المتقطع للإنسان، وهذا المغص يتركز وبشكل كبير جداً في خاصرته كما أنه يتميز بشدته الكبيرة التي تمتد من شدتها إلى الفخذ والأعضاء التناسلية للإنسان. كما أن من أهم الأعراض التي تترافق مع الحصوة الكلوية الدم الذي يصاحب البول وتقيؤ الإنسان المصاب بهذه الحصوة والغثيان والتعرق.


أسباب حصى الكلى

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى لتكون حصوات الكلى عند الإنسان الأمراض الاستقلابية التي تحدث في جسم الإنسان بالإضافة إلى تدني مستويات الماء في جسم الإنسان وذلك بسبب قلة شرب المياه خلال النهار بالإضافة إلى كثرة تناول الإنسان للمنتجات الحيوانية التي قد تسبب مثل هذه الترسبات في بول الإنسان.


الوقاية من الإصابة بحصى الكلى

أما طرق الوقاية فهي أساساً تعتمد على أن يغير الإنسان من العادات الغذائية السيئة التي يتبعها والتي تسبب له مثل هذه الأمراض والترسبات في كليته حيث يتوجب عليه أن يشرب الماء خلال النهار وبكميات كبيرة جداً والتي يجب أن تدر على الأقل لتران من البول وبشكل يومي، بالإضافة إلى ذلك فإنه يتوجب أن يتبع الإنسان نظاماً من غذائياً يحتوي على البروتينات والصوديوم والنيتروجين وبكميات منخفضة جداً.


علاج حصى الكلى

في أغلب الحالات وبناءً على آراء الأطباء المختصين، فإن الوصفة الأولى لعلاج الحصوات الكلوية هي عن طريق تناول المريض للمسكنات التي يصفها الطبيب له، بالإضافة إلى أنه يتوجب عليه وبشكل كبير أن يتناول كميات كافية من المياه حتى يتجنب إصابته بالجفاف الأمر الذي قد يزيد من مخاطر هذا المرض، هذا عدا عن الأدوية التي من الممكن أن توصف من قبل الطبيب المعالج والتي تعمل وبشكل كبير جداً على أن تخرج الحصاة من الجسم، إذا لم تجد الوسائل الماضية نفعاً في علاج الحصاة، فقد يلجأ الطبيب عندها إلى أن يفتت هذه الحصاة بالموجات إلى قطع صغيرة جداً يمكن للبول أن يحملها معه ويخرجها من الجسم في أثناء خروجه من الجسم، وأخيراً فربما يلجأ الطبيب إلى استعمال العلاج الجراحي لإخراج الحصاة من الكلية.