كيف تحافظ الحامل على بشرتها

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١٦ يناير ٢٠١٧
كيف تحافظ الحامل على بشرتها

بشرة الحامل

لا شك أنّ الحامل تحاول بشتى الطرق والوسائل الحفاظ على بشرتها، فقد تظهر بعض الشوائب والعيوب على وجهها في أولى فترات حملها بسبب ما تتعرض له من تغييرات فسيولوجية وبيولوجية في جسدها، وهنا يتوجب عليها اتباع مجموعة من النصائح والإرشادات حتى تظهر بشرتها بشكل برّاق وصافٍ وخالٍ من الشوائب.


مع أنّ النظام الغذائي الذي تتبعه الحامل خلال فترة حملها ينعكس على إشراقة بشرتها، إلا أنّ البشرة المختلطة أو الجافة تصبح أكثر جفافاً وقد تفقد شيئاً من رونقها على عكس البشرة الدهنية التي تتحسن بالأغذية الصحية والشعور الدائم بالسعادة، لذلك سنقدم في هذا المقال بعض الطرق المهمة للعناية بالوجه خاصة في فترة الحمل.


كيفيّة محافظة الحامل على بشرتها

تنظيف البشرة

يجب تنظيف البشرة باستمرار في فترات الصباح والمساء حتى لو لم تضع الحامل مستحضرات التجميل على وجهها، حيث يزيل تنظيف البشرة في ساعات الصباح جميع الأوساخ التي يتم إفرازها أثناء النوم، كما أنّ غسيل الوجه في المساء يزيل جميع الشوائب والجزيئات الملوّثة وبقايا مستحضرات التجميل التي تلتصق بالبشرة خلال النهار.


يتوجب على الحامل أن تنظف وجهها مرتين يومياً على الأقل، ويتم ذلك إما بغسيل الوجه بالماء وإما باستخدام المنظفات والكريمات الخاصة بأنواع البشرات المختلفة، والتي تحتوي على العديد من الخلاصات النباتية التي تحارب ما تتعرض له البشرة من جفاف واختلال في توازنها الطبيعي.


تقشير البشرة

تزيل عملية التقشير خلايا البشرة الميتة والأوساخ، لذلك يجب عملها مرة أو مرتين خلال الأسبوع الواحد كي تحصل الحامل على بشرة ناعمة وذات لون موّحد، كما تُنصح المرأة استخدام كريم التقشير الطبيعي والنباتي من الصيدليات لأنّهما يلائمان جميع أنواع البشرة.


حماية البشرة

صحيح أنّ ضوء الشمس في النهار أساسي ومهم للحفاظ على جمال البشرة لأنّه يكوّن فيتامين د الضروري لها، إلا أنّه يجب الحرص على عدم تعريض البشرة لساعات طويلة للشمس كي لا يظهر عليها علامات التقدم في العمر، كما أنّ التعرض لأشعة الشمس ثمّ الدخول إلى الداخل يتلف الطبقات السطحية للبشرة ويلوثها بسبب ما تتعرض له من اختلاف في الحرارة والرطوبة، لذلك من المهم أن تستخدم الحامل كريم حماية مُصمماً خصيصاً لتفادي مشاكل الشمس.


تجنب قناع الحمل

من الطبيعي أن تظهر بقع وعلامات صبغية غير معتادة على وجه الأم في الشهر الرابع أو الخامس من حملها وهي ما تُسمى قناع الحمل، وفي هذه الحالة يجب أن تقتنع الأم أنّ هذه ظاهرة هرمونية طبيعية لا تشكل أي خوف أو قلق لأنها ستنتهي بمجرد انتهاء الحمل ووضع الجنين، ومع ذلك فإنّه من الأفضل استخدام مستحضرات التجميل التي تقي وتحمي البشرة من التلوث والإشعاعات والأوساخ الجوية وتُجنِب حدوث قناع الحمل للحامل.