كيف تخفضين درجة حرارة الطفل بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
كيف تخفضين درجة حرارة الطفل بسرعة

ارتفاع درجة حرارة الأطفال

تهتم الأم كثيراً براحة وصحّة أطفالها، ولكن كثيراً ما يتعرّض الأطفال لمشكلة ارتفاع درجة حرارة أجسادهم، نظراً لتقلّب درجات الحرارة ما بين الحرارة والبرودة، بالإضافة إلى الإصابة بالتهاب فيروسي أو جرثومي، حيث يعد ارتفاع الحرارة دليلاً على مقاومة الجسم لمرض ما، حيث تُعتبر درجة 37 سيلسيوس الدرجة الطبيعية لحرارة جسم الإنسان، فإذا ارتفعت عن ذلك يجب تخفيضها بأسرع وقت ممكن، ومن خلال هذا المقال سوف نتحدّث عن أهمّ وأفضل الطرق لتخفيض درجة حرارة الطفل بسرعة.


طرق سريعة لتخفيض حرارة الأطفال

  • وضع الطفل في غرفة جيدة التهوية، ولكن يجب مراعاة الابتعاد عن التكييف البارد.
  • نزع ملابس الطفل مع ترك ملابسه الداخلية البسيطة.
  • وضع كمية من الماء البارد في وعاء ثم إضافة لها كمية مناسبة من الخل، ثم وضع كمادات من الماء على جسم الطفل وبخاصة جبينه وقدميه، كما ويمكن وضع الخل مباشرة على جسم الطفل وبخاصة رجليه وتحت الإبط والبطن، لأن الحرارة تكون فيها أعلى من أي منطقة أخرى في الجسم، ويعمل الخل أو الكحول يتبخر بسرعة عند تعرضه لدرجات حرارة عالية، ويقوم بامتصاصها من الجسم مباشرة، وبالتالي تخفيض الحرارة بسرعة.
  • يفضل دهن الجسم بعدها بزيت الزيتون، ثم محاولة إعطاء الطفل الكثير من السوائل والماء لمنعه من الإصابة بالجفاف.
  • وهناك مَن ينصح بوضع شرائح البصل على كعبي الطفل، ثم ارتداء الجوارب فوقها.
  • يُنصح أيضاً بوضع الطفل بغمطس مائي، حيث يساعد كثيراً في خفض حرارة الجسم بفعالية، واستعادة نشاط الطفل بسرعة.
  • وإذا الطرق السابقة لم تُجدي نفعاً يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً لمحاولة تخفيض الحرارة باستخدام الأدوية المُخصصة لذلك مثل الشراب السائل أو التحامل.


أعرض الإصابة بارتفاع درجة الحرارة

  • إصابة جسم الطفل برعشة خفيفة.
  • فقدان شهيته للطعام والشراب والرضاعة.
  • الإصابة بالسعال والكحّة بشكل مستمرّ.
  • ضيق التنفّس بحيث يصبح نفسه سريعاً وغير منتظم.
  • في بعض الحالات قد يُصاب الطفل بتقرّحات الفمّ.
  • البكاء المستمرّ.
  • احمرار وجه الطفل وعدم ارتياحه في جميع الحالات.


الطريقة الصحيحة لقياس درجة حرارة الطفل

يعتبر وضع اليد على جبهة أو خدي الطفل هي أكثر الطرق انتشاراً بين الأمهات، ولكن تعتبر تلك الطريقة خاطئة وغير دقيقة في قياس حرارة الطفل، حيث يجب وضع اليد على الجبهة أو منطقة تحت الإبط، وهي من الأماكن التي تتجمّع فيها الحرارة بشكل كبير في الجسم، كما يمكن استخدام ميزان الحرارة لمعرفة درجة الحرارة الدقيقة، وهي أكثر الطرق دقة.