كيف تذاكر المواد العلمية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تذاكر المواد العلمية

المذاكرة

الدراسة أو المُذاكرة ينبغي أن يتمّ وضعها في قالب لطيف خُصوصاً لأطفالنا المُقبلين على المراحل المدرسيّة الأولى، علماً منّاً نحنُ الآباء أو الكبار بمدى أهميّة المُستوى التعليميّ في حياة الفرد والجماعات، فينبغي أن يُوضع التعليم في نصابه الحقيقيّ وأن يتمّ التركيز عليه بحيث نُحقّق النتائج المرجوّة من أبنائنا الطلبة.


المُذاكرة يجب أن تكون خاضعة لأساليب تربويّة حديثة يتم من خلالها مُراعاة العُمر للطالب والمهارات التي ينبغي الحُصول عليها في هذا العُمر، ويجب كذلك أن تكون المُذاكرة تحت تخطيط مُشترك من الأهل والمؤسسة التعليمية كالمدرسة أو الجامعة مثلاً.


هُناك فُروقات في طريقة المُذاكرة بين الموادّ العلميّة والموادّ الأدبيّة يجب أن تُراعى حتّى تتم المُذاكرة على وجهها الصحيح، وسنتحدّث في هذا المقال عن طريقة المُذاكرة للموادّ العلميّة.


كيفية مذاكرة الموادّ العلميّة

  • يجب في بداية الأمر أن تتولّد لدى الطالب الرغبة الحقيقية في التعلّم، فالرغبة والحُبّ هُما الدافع للتميّز والنجاح والفهم ، فعندما تُذاكر مادّة معيّنة من المواد العلميّة بدون وجود رغبة في تعلمها ستجد فهمك قاصراً وعاجزاً عن تقبّل المعلومة على الشكل الصحيح.
  • الموادّ العلميّة يجب أن يتمّ تقسيمها بناءً على الجوانب النظريّة والجوانب التطبيقية فيها، ويجب أن تتمّ عملية الربط بين الشقّين النظري والتطبيقي بشكل واضح في ذهن الطالب، فعلى سبيل المثال في موادّ الفيزياء يجب على الطالب أن يكون لديه فهم واضح للقوانين الفيزيائية من الناحية النظريّة ولديه القُدرة على حلّ المسائل التي تواجهه من خلال التدرّب والتمرين على حلّ العديد من الأسئلة الفيزيائية وبالمُقابل يجب عليه أن يهتمّ بتطبيقات القوانين الفيزيائية كالنظر في تطبيقات قوانين نيوتن للحركة والاطّلاع على الأبحاث العلميّة التي تُبيّن استخدام هذهِ القوانين في جميع المواطن الحركيّة كالأرض والكواكب وغيرها، وهذا هو الربط الحقيقي لما نتعلّمه.
  • لتعميق المُذاكرة العلميّة يجب أن نزور المُختبر ولو مرّة أسبوعيّاً أو شهريّاً للاطّلاع على نتائج التجارب التي تكون موجودة في النشاطات داخل الكُتب المدرسيّة مثلاً أو الكُتب الجامعيّة، فعندما تقوم بتجربة المادّة العلميّة داخل المُختبر بيديك ومُقارنة النتيجة الحقيقيّة بالنتيجة التي توصّلت إليها من خلال دراستك ستتعمّق الفكرة لديك وينشأ لديك فهم أوضح وأعمق للمادّة العلميّة التي قُمت بإجراء التجارب المخبريّة عليها.
  • يجب أن تحاول الاطّلاع على العديد من المسائل العلميّة، ولا تكتفي بنمط مُعيّن من الأسئلة، وحاول أيضاً أن تحُلّ المسائل العلميّة بدون الاطّلاع على الطريقة الموجودة في الكتاب أمامك، وإنّما ابدأ بالحلّ دون النظر أو الاستعانة بشيء، ولا بأس لو فشلت مرّة أو أكثر، فأنت عندما تحاول تكتسب في كُلّ مرّة مهارة جديدة وتعرف عندها أين تقع مواطن الضعف لديك في هذهِ المادّة العلميّة أو تلك.