كيف تصبح ناجحاً في دراستك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٢١ مارس ٢٠١٨
كيف تصبح ناجحاً في دراستك

النجاح في الدراسة

قد يظنّ الإنسان أنّ النجاح في الدراسة يقتصر على الدرجات الكاملة في الاختبارات فقط، إلا أنّ النجاح الحقيقي يتمثل في وجود شعور داخلي يحثّه على تحقيق ما يطمح له من خير، حيث يساعد ذلك الشعور على توليد الثقة بالنفس، ويمكِّن الإنسان من تنمية قدراته الذاتيّة، ومن أجل الحصول على النجاح لا بدّ أن يتوفر في الإنسان الإمكانيات والمواهب التي تُمكنه من تحقيق أحلامه وطموحاته، بالإضافة إلى استغلال الثروة الذاتيّة لديه المُتمثّلة في العقل، والتفكير، والشخصيّة، والطاقة، والمواهب الخاصة التي يُمكن الاستفادة منها للوصول لأعلى درجات النجاح.[١]


طُرق النجاح في الدراسة

هناك العديد من الطُرق التي تساعد الطالب على الوصول إلى النجاح في الدراسة، من أهمّها ما يأتي:[٢]

  • تقسيم الدراسة: إنّ إجبار الطالب نفسه على الدراسة سيجعل تلك العمليّة تسير بشكل سيّئ، ولذا يُنصَح بتقسيم الدراسة إلى عدّة أقسام، وبهذه الحال تصبح الدراسة أكثر متعةً، ومن الممكن أن يكافئ الطالب نفسه عند الانتهاء من كل قسم من أقسام الدراسة.[٢]
  • النوم: يجب أن ينام الطالب لمدة ثماني ساعاتٍ كلّ ليلة، ويحصل على قسطٍ كافٍ من الراحة أثناء الليل؛ حيث يساعد ذلك على تحسين عمل الذاكرة لدى الطالب، وزيادة التركيز لديه.[٢]
  • تخصيص مساحة خاصّة للدراسة: إنّ تخصيص الطالب لمساحة خاصّة بالدراسة، يساعد على زيادة الإنتاجيّة لديه، ولهذا يجب أن يبتعد عن مصادر التشتيت، ويلجأ إلى الأماكن التي يرغب بقضاء الوقت فيها؛ سواءً كانت غرفة نومه، أو المكتبة.[٢]
  • وضع خطة دراسيّة: يجب أن يضع الطالب خطةً دراسيّةً، ويذكر فيها المهامّ التي يجب أن يقوم بها، والوقت الذي يجب أن تتمّ به، لكن دون وضع العديد من المهام في ذات الوقت، حيث إنّ القيام بعدّة مهام في ذات الوقت هو أمر مستحيل.[٢]
  • كتابة الملاحظات: تساعد كتابة الملاحظات أثناء الحصص الدراسيّة على تحديد ما تجب دراسته أثناء فترة الامتحان، وبهذه الحالة يتمكن الطالب من دراسة المادة بسهولة؛ عن طريق قراءة الملاحظات عوضاً عن قراءة الكتاب كاملاً.[٢]
  • المجموعة الدراسيّة: إنّ جلوس الطالب مع مجموعة من الأشخاص الذين يتعلمون ذات المواد الدراسيّة، يُساعده على الدراسة والاستعداد من أجل للاختبارات، مع التناقش حول المواد التي تثير الارتباك لدى الطالب.[٢]
  • توجيه الأسئلة للمعلّم: يجب على الطالب سؤال المعلّم دون تردد أو خوف من طلب المساعدة منه، حيث يساعد ذلك على فهم الطالب المادة جيّدلً.[٢]
  • استخدام دفتر الملاحظات: إنّ تدوين المَهام، والواجبات، وأوقات الاختبارات هو أحد الأمور التي تساعد الطالب على النجاح.[٣]
  • حلّ الواجبات المدرسيّة وجلبها إلى المدرسة: يتسبّب نسيان حلّ الواجبات وعدم جلبها إلى المدرسة بتدنّي علامات الطالب، ولهذا يجب وضع الواجب المدرسي في الحقيبة قبل النوم أو عند الانتهاء منه مباشرةً.[٣]


أسباب النجاح في الدراسة

هناك العديد من الأسباب التي تساعد على النجاح في الدراسة، ومن أهمّها ما يأتي:[٤]

  • اللجوء إلى الله -عز وجلّ- بالدُّعاء.
  • تمنّي الخير للزملاء مع سلامة النيّة.
  • برّ الوالدين وصلة الأرحام.
  • الابتعاد عن الذنوب والمعاصي.
  • شكر الله على النِّعم.
  • التركيز في القراءة مع تكرار المواضيع المهمّة.
  • عدم الخوف من الاختبارات.
  • تنظيم أوقات الدراسة، وانتقاء أفضل الأوقات لها، مثل: الدراسة في أوقات البكور.
  • عدم حرمان النفس من الراحة واللهو.
  • كثرة الاستغفار.


أمور تساعد على النجاح في الدراسة

من الممكن اتّباع بعض الأمور التي تساعد على النجاح في الدراسة، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الكتابة باليد: تحفّز هذه الطريقة العديد من مناطق الدماغ، ممّا يساعد الطالب على تذكر المعلومات بشكل أفضل.
  • التركيز التام على الدراسة: يعني ذلك التركيز على مهمّة واحدة فقط كلّ مرّة، وأن يترافق ذلك مع إغلاق الهاتف، وعدم استخدام البريد الإلكترونيّ، حتّى يتمكن الطالب من الإنتاج بشكل أكبر.
  • المشاركة في حلقات دراسيّة مصغّرة: تُساعد الحلقات الدراسيّة الطالب على معالجة المعلومات بطريقة أفضل.
  • زيارة المتاحف: تساعد زيارة المتاحف على تحسين مهارات التفكير النقدي لدى الطالب، مع زيادة مدى التعاطف والتسامح الاجتماعي لديه، كما أنّ النظر إلى الفنّ وتأمله يُخفّفان الإجهاد.
  • المشي داخل الصفّ: حيث يساعد المشي على زيادة القدرة على التفكير بشكل مبدع.
  • الجلوس بشكل مستقيم: يساعد جلوس الطالب بشكل جيد ومستقيم أثناء الحصص الدراسيّة على الاحتفاظ بالمعلومات بشكل أفضل، وأكثر كفاءةً.


مأكولات تساعد على زيادة التركيز أثناء الدراسة

تحتوي بعض المأكولات الصحيّة على الطاقة اللازمة التي تؤدي إلى زيادة التركيز والذكاء لدى الطالب، ممّا يساهِم في نجاحه في دارسته، ومن أهم تلك المأكولات ما يأتي:[٦]

  • البيض: يحتوي البيض على البروتينات التي تزيد قُدرة الطلّاب على التركيز.
  • لبن الزبادي اليوناني: يحتوي اللبن الزبادي اليوناني على الدهون التي تزيد صحّة الدماغ.
  • الخضروات: تحتوي الخضروات على العديد من الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة التي تساعد على نموّ خلايا الدماغ.
  • المكسرات: تتميز المكسرات بأنّها غنيّة بالأحماض الدهنيّة، والمعادن، والفيتامينات، حيث إنّ تلك المواد جميعها تساعد على تعزيز المزاج، والحفاظ على الجهاز العصبي.
  • الأسماك: تُعدّ الأسماك أحد مصادر أوميغا-3، وفيتامين د، اللذين يُساعدان على حماية الدماغ، وتقليل فرص فقدان الذاكرة، مثل: سمك التونة، أو السلمون، أو السردين.
  • الشوفان: يحتوي دقيق الشوفان على العديد من الألياف الغذائيّة التي تحافظ على صحة شرايين القلب والدماغ، وتساعد على حماية الذاكرة.
  • التفاح والخوخ: يحتوي هذان النوعان من الفواكه على مضادّات الأكسدة التي تقي من انخفاض المهارات العقليّة.


المراجع

  1. أبو معاذ، "أسرار التفوق الدراسي"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2/2/2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "10 HABITS OF SUCCESSFUL STUDENTS", www.opportunity.org, Retrieved 2/2/2018. Edited.
  3. ^ أ ب Grace Fleming (3/11/2017), "Study Habits That Can Improve Grades and Performance"، www.thoughtco.com, Retrieved 2/2/2018. Edited.
  4. د-أحمد الفرجاني (6/8/2006), "سبل الوصول للنجاح في الدراسة"، WWW.consult.islamweb.net, Retrieved 2/2/2018. Edited.
  5. Samantha Boardman M.D. Samantha Boardman (27/8/2015), "20 Secrets of Successful Students"، www.psychologytoday.com, Retrieved 2/2/2018. Edited.
  6. Anne Krueger, "7 Brain Foods for Kids"، www.webmd.com, Retrieved 22/2/2018. Edited.