كيف تصلى صلاة ليلة القدر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٥
كيف تصلى صلاة ليلة القدر

صلاة القيام

تعد صلاة قيام الليل والتهجد من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله، وهناك العديد من الأيام الفضيلة التي يستحب فيها القيام والتجهد ولا سيما في شهر رمضان، وبالذات في الأيام العشر الأواخر، التي تشمل في أحد أيامها ليلة القدر، التي يعد قيامها أفضل من ألف شهر، وقد حثنا النبي الكريم على قيامها وصيامها، وقد جاء ذكر ليلة القدر في القرآن الكريم، حيث يوجد سورة باسمها وهي سورة القدر، وهذا بالطبع يدل على عظيم شأنها.


كيف نصلي صلاة ليلة القدر

تكثر الأسئلة حول الصلاة في ليلة القدر، ولعل خير مجيب لنا هو هدي النبوة، فاتباع سنة الرسول هي خير ما يمكن القيام به في هذه الليلة، حيث كان النبي يجتهد بالصلاة فيها، وكان يستيقظ فيها ويوقظ أهله، وكان يحيي الليلة بالصلاة والاستغفار وقراءة القرآن الكريم، كما كان النبي يعتكف مع الناس ويعتكف مع زوجاته في العشر الأواخر من رمضان، ولا يوجد عدد معين للركعات التي نصليها ليلة القدر، حيث يصلي كل مسلم ما استطاع القيام به من الركعات، والمهم في مثل هذه الليلة هو إخلاص النية لله عز وجل، والتقرب إليه بالتذلل والدعاء، فهي ليلة عظيمة نزل فيها القرآن الكريم على النبي محمد، وقد تعهد الله فيها أن يغفر الذنوب لمن يشاء، كما أنها ليلة أمن وسلام واستقرار.


أذكار مستحبة ليلة القدر

أذكار الركوع

قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "أما الركوع فعظموا فيه الرب" فنقول "سبحان ربي العظيم ثلاث مرات أو يمكن أن نقولها أكثر، أو نقول (سبحان ربي العظيم وبحمده) ثلاث مرات أيضاً، كما يمكن أن تختار أدعية أخرى مثل:

  • "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي".
  • "اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، أنت ربي، خشع لك سمعي، وبصري، ومخي، وعظامي، وعصبي، وما استقلت به قدمي لله رب العالمين".
  • "سبوح قدوس رب الملائكة والروح".
  • "سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة".


أذكار السجود

يعد السجود من الأركان المهمة التي يتقرب بها العبد لربه، ويمكن للعبد أن يناجي ربه ويلهج بالدعاء له، حيث إن العبد أقرب ما يكون لله في السجود، ومن الأذكار التي يمكن أن نقرأها في السجود:

  • سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات ويمكن أكثر.
  • سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي.
  • اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت، وأنت ربي سجد وجهي للذي خلقه وصوره، فأحسن صوره، وشق سمعه وبصره، فتبارك الله أحسن الخالقين.