كيف تعالج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٦
كيف تعالج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

ارتفاع درجات الحرارة

يُعتبر ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل استجابةً طبيعيّة من الجهاز المناعي لمساعدة الجسم على التصدي للفيروسات والبكتيريا، ويطلق عليه أيضاً اسم الحمّى؛ حيث تكون درجة الحرارة الطبيعيّة لدى الإنسان هي 37 درجة مئوية، ويُصاب الأطفال بها في الكثير من الأحيان نتيجة العديد من الأسباب المختلفة وأهمها الزكام، والتهاب الأذن، والتهاب المسالك التنفسية، والتهاب الأمعاء وغيرها، وبالتالي فإنّ ارتفاع الحرارة يدلّ بالطبع على وجود مشكلةٍ ما داخل الجسم، وإذا لم يتم علاجها مباشرةً فسوف يؤدّي ذلك إلى إصابة الدماغ بمضاعفات سيّئة وخطيرة. خلال هذا المقال سوف نتحدّث عن أهمّ الطرق والوسائل لعلاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال.


طرق علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

خل التفاح

هو من العلاجات الفعّالة لخفض درجة الحرارة المرتفعة عند الأطفال؛ حيث تساعد الخاصية الحامضية لخل التفاح على امتصاص الحرارة من الجلد بسرعة، وبسبب احتوائه على الكثير من المعادن فهو يُساعد على تعويض المفقود من المعادن في الجسم بسبب الحُمّى، ويمكن استخدامه بإضافة نصف كوب من الخل إلى كميّةٍ من الماء الفاتر، ثم نقع جسم الطفل بالمياه لمدة عشر دقائق، وعند استمرار الحمى تُفضّل إعادة استعماله مرّة أخرى.


يُمكن إضافة نصف كوب من الخل إلى كوب من الماء البارد، ثمّ نقع منشفة نظيفة وعصرها جيّداً، ثم وضعها على جبين الطفل والبطن وأسفل القدمين، وبالإضافة إلى ذلك يُمكن مزج ملعقةٍ كبيرةٍ من العسل الطبيعي في كوب من الماء الدافئ، ثم تُضاف ملعقتان صغيرتان من خل التفاح، ويتم تناول المشروب ثلاث مرّاتٍ يومياً.


النعناع

يُعتبر من أفضل أنواع الأعشاب في علاج الحُمّى نظراً لخواصه المبرّدة للجسم؛ فهو يُحافظ على النّظام الداخلي في الجسم بارداً وبالتالي التّقليل من حرارة الجسم المرتفعة، ويُستعمل عن طريق مزج ملعقةٍ كبيرةٍ من أوراق النعناع المَفرومة في كوبٍ من الماء الساخن، ثم يُغطّى ويُترك لمدّة عشر دقائق لينقع، وبعدها يُصفّى ويضاف ملعقة من العسل، ثم يتمّ تناوله ثلاث أو أربع مرات في اليوم.


بياض البيض

حيث يعمل بياض البيض كهُلام بارد يقوم بامتصاص الحرارة في غضون نصف ساعة، ويُستخدم عن طريق خفق بياض بيضتين لمدّة دقيقة، ثم يُنقع منديل ورقي أو منشفة ورقية بالمزيج، وبعدها يوضع على باطن قدمي الطفل، ثم يتمّ ارتداء الجوارب حتى يتم الاحتفاظ ببياض البيض مكانه، وعندما تُصبح دافئةً يتم استبدالها بواحدة أخرى.


الماء البارد

حيث تُنقع قطعة من القماش في الماء البارد، ويفضّل أن يكون الماء من الصنبور وليس ماءً مثلجاً، ثم تُعصر جيداً وتوضع في أماكن مختلفة من الجسم مثل الجبين والقدمين والفخذين والبطن والجزء الخلفي من الرقبة، لمحاولة تخفيض درجة حرارة الطفل المرتفعة، ويُفضّل غمس قطعة القماش كلّ عدة دقائق بالماء البارد.