كيف تعالج ارتفاع هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ١ مايو ٢٠١٧
كيف تعالج ارتفاع هرمون الحليب

هرمون الحليب

ويعرف أيضاً بهرمون برولاكتين، أحد هرمونات الجسم التي يتم إفرازها من الجزء الأمامي للغدة النخامية، ومن بطانة الرحم عند النساء، يتم إفراز هذا الهرمون على دفعات مرةً كل 95 دقيقة، وترتبط سرعة ما يتمّ إفرازه بالوقت الذي تفرز فيه، فقد لوحظ أنه يتم إفرازه بقوة وبكثافة في أوقات النوم وأثناء النوم العميق، كما ويفرز عند زيادة الضغوط النفسية، أو عند بذل مجهود كبير، أثناء العمليات الجراحية أو أثناء التخدير، يفرز هذا الهرمون عند الرجال بمعدل أقل من معدل إفرازه عند النساء لا سيما قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوعين.


عندما يرتفع معدل إفرازه في الجسم يقوم الثدي بإنتاج الحليب في مواعيد خارجة عن مواعيد الرضاعة، ويرتفع معدل هذا الهرمون في دم الحامل منذ بداية الحمل، وما إن تضع الحامل طفلها حتى يعود لمستواه الطبيعي، وفي كل مرة يتم فيها إرضاع الطفل يرتفع الهرمون ليزيد عن مستواه الطبيعي بثمانية أضعاف ليعود لمستواه الطبيعي بعد مرور ثلاث ساعات على الرضاعة.


يعتبر هرمون الدوبامين والذي يتم إفرازه في الدماغ من أهم العوامل التي تلعب دوراً في إفراز هرمون الحليب، فهو مسؤول عن إفراز هذا الهرمون بكميات معتدلة، ويحافظ على بقائه ضمن معدلاته الطبيعية، وفي الحالات التي يحدث فيها قصور في الغدة الدرقية يزداد إفراز هرمون الدماغ لمواجهة خلل الغدة الدرقية؛ الأمر الذي يزيد من معدل هرمون الحليب، مسبب حدوث خلل في جميع العمليات التي يقوم بها هرمون الحليب.


وظيفة هرمون الحليب

تتمثل وظيفة هرمون الحليب بالجهاز التناسلي، فهو يحافظ على بقاء هرمون التستوستيرون ضمن معدله الطبيعي عند الرجال، والمسؤول عن قدرة الرجال الجنسية وإنتاج المني، وهذا ما يتم ملاحظته على الرجال الذين يكثر عندهم إفراز هذا الهرمون، إذ تقل لديهم الرغبة الجنسية ويضعف عندهم الانتصاب.


أما زيادة هذا الهرمون عند النساء المرضعات فيتسبب في إعاقة نمو الجريبات في منطقة المبيضين، الأمر الذي يتسبب بمنع الحمل من جديد، وقد يحدث العقم، أو قد يتسبب بمنع هرمون ملتون ويعيق إفرازه وهي الهرمون المسؤول عن إخراج البويضة الناضجة من الجريب الموجود في المبيض، كما ويقلل من إفراز الهرمون المسؤول عن الإباضة هرمون الاستروجين والبروجستيرون.


أعراض ارتفاع هرمون الحليب

  • عدم السيطرة على إفراز الثدي للحليب، ويحدث هذا الأمر بصورة تلقائية هذا الأمر لا يقتصر على النساء، بل يحدث أيضاً عند الرجال عند زيادة مستوى هذا الهرمون كثيراً في الدم.
  • اضطراب مواعيد الدورة الشهرية.
  • ضعف الرغبة لممارسة الجنس.
  • العقم.
  • ألم في الرأس وعدم وضوح الرؤية.
  • ظهور الثدي عند الرجال.


علاج ارتفاع هرمون الحليب

يكمن العلاج من خلال تشخيص الإصابة ومعالجة الأسباب المؤدية لإفراز هرمون الحليب بكميات كبيرة، ومن أكثر الأسباب شيوعاً الإصابة بالأورام الحميدة، أو نتيجة لتناول بعض أنواع الأدوية، وسيتم إيقاف الكميات الزائدة منه من خلال بعض الأدوية والمحتوية على البروموكريبتين، أو تجنب تناول الأدوية التي تسببها، ويمكن علاج الأورام التي تسبب ارتفاع الهرمون بالأدوية دون الحاجة للعمليات الجراحية.


فيديو عن علاج هرمون الحليب

للتعرف على المزيد من المعلومات حول علاج هرمون الحليب شاهد الفيديو.