كيف تعالج حصى المرارة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٥
كيف تعالج حصى المرارة

ألم المرارة

يرتبط ألم المرارة عادةً بوجود حصوات، وقد يكون التهاب المرارة سبباً في ذلك، إذا كان الألم خفيفاً أو متوسطاً فإنك قد تكون قادراً على تخفيف الألم بشكلٍ كافٍ في المنزل، أما إذا استمر الألم أو اشتد؛ فعليك الذهاب إلى المستشفى، رغم ذلك الخيار الوحيد لديك لإنهاء الألم هو أن تتمّ معالجة السبب الكامن وراء الألم.


العلاج المنزلي لألم المرارة

  • استخدم حزام الحرارة أو وسادة التدفئة، وذلك للإغاثة العاجلة، قم بوضع قربة الماء الساخن أو وسادة التدفئة أو غيرها من أحزمة الحرارة نحو معدتك وبشكل مباشر على المرارة، فالحرارة تساعد في تهدئة الألم، من المستحسن أن تقوم بوضع وسادة التدفئة لفترة 20 و30 دقيقة، وعليك الحفاظ على وضع طبقة من القماش بين لوحة التدفئة والجلد لمنع الحروق، وإذا لم تكن لديك وسادة التدفئة أو أحزمة ساخنة يمكن أيضاً محاولة الاستحمام في حمام ساخن.
  • المحاولة في تخفيف الآلام باستخدام وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين، يمكن أن تؤخذ في معظم الحالات للمساعدة على تخفيف الألم بسرعة، فتجنّب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية إلا إذا أوصى بها الطبيب، فالإفراط في تناول مسكنات الألم يؤذي معدتك والتي من الممكن أن تفاقم ألم المرارة، وهناك مسكن للآلام مع خصائص مضادة للالتهابات، فهذه العلاجات قد تكون أفضل؛ لأنها يمكن أن تخفف الألم وتقيد أيضاً كمية التهاب المرارة لديك.
  • تناول رشفة من عصير الخضار؛ فهذه الوصفة واحدة من الوصفات غير المثبتة علمياً، وهي تناول مزيج من عصير البنجر وعصير الجزر وعصير الخيار بنسب متساوية، وشرب هذا الخليط مرّتين يومياً لمدة أسبوعين، جميع الخضروات الثلاثة تساعد على طرد السموم من النظام الخاص بك.
  • تناول الحمضيات؛ حيث يعتقد أنّ البكتين الموجود في ثمار الحمضيات وعصيرها يساعد على التخلص من ألم المرارة التي تُعزى إلى الانسداد لوجود الحصيات، ويعتبر عصير الليمون فعّال على وجه الخصوص لعلاج ذلك، قم بعصر الليمون واشربه على الريق، وينبغي أن يكون من 8 إلى 12 ملعقة كبيرة (120-180 مل) من العصير، وعليك القيام بذلك على أساس يومي لمدّة أسبوع تقريباً، واتبع الشراب بكوب من الماء.


علاج حصى المرارة بالأعشاب

  • العلاج بالأعشاب: هناك عدد من الأعشاب المختلفة يعتقد أنّها تساعد في تخفيف آلام المرارة، يمكنك أن تأخذ هذه الأعشاب من الصيدلية على شكل حبوب عن طريق الفم، أو يمكنك خلط أربع أو خمس أوراق من العشبة التي تختارها مع الماء المغلي وشربها، ومن الأعشاب التي قد تساعد في تخفيف الألم الروز ماري، والهندباء، وأذريون الحدائق، وجذر البطاطا الحلوة البرية، والنعناع البري، والقراص، والنباح، وبذور الشمر والزنجبيل، ويعد البابونج والنعناع مهدّئاً فعّالاً للألم، وحل أي حصيات، ولكن الأمر قد يستغرق أربعة إلى ستة أسابيع قبل أن تلاحظ نتائج ذلك.
  • مزيج الكركم والعسل: وتعتبر مادة الكركمين الموجودة في الكركم مساعدة في جعل المادة الصفراوية في المرارة أكثر قابلية للذوبان، في حين أنّ العسل له خصائص مطهرة، يمكن أن تساعد على منع العدوى وجعل الأمور أقل سوءاً، فإذا قررت استخدام الكركم قم بخلط ملعقة كبيرة (15 مل) من العسل مع ملعقة شاي (5 مل) من الكركم وتناول المزيج مرّةً واحدة في اليوم، وللوقاية من تكون الحصيات في المرارة تناول 300 ملغ من الكركمين الموجود في الكركم بشكلٍ يومي.
  • تناول جرعة من خل التفاح: فالخصائص الحمضية في خل التفاح توفر الإغاثة السريعة لألم المرارة وربما تخفف كثيراً من آلام في غضون 15 دقيقة، وإذا لم تحبذ طعم خل التفاح قم بخلط ملعقة صغيرة (5 مل) إلى 8 ملاعق (250 مل) من عصير التفاح واشرب ذلك، أما إذا كان لديك التسامح العالي للطعم قد تتمكّن من محاولة شرب 1/4 (60 مل) كوب من خل التفاح يليها كوبين من عصير التفاح لعلاج ألم المرارة بشكل سريع.
  • شرب المياه المالحة: وذلك بخلط الملح الخشن في كوب من الماء الدافئ، ويشرب الماء قبل الذهاب إلى النوم للمساعدة على تخفيف تراكم الألم في المرارة، وللحصول على أفضل النتائج، استخدم ملح البحر ولا تستخدم ملح الطعام، فاخلط ملعقةً صغيرة (5 مل) من الملح في 8 أوقيات (250 مل) ماء دافئ حتى يذوب وقم بشرب المحلول.


علاج حصى المرارة بزيت الخروع

  • العلاج بزيت الخروع: وذلك بوضع خرقة غارقة في زيت الخروع النقي على معدتك بشكلٍ مباشرٍ على المرارة للمساعدة في تقليل الألم الذي يصاحب المرارة بسرعة وبشكل كبير، ومن المفترض أنّ زيت الخروع يساعد في تخفيف الألم موضعياَ، وقم بنقع قطعة قماش نظيفة في زيت الخروع البارد واعصرها من الزيت الفائض قبل الاستخدام، وضعها باتجاه المرارة على جلدٍ عارٍ، وللحصول على نتائج أكثر فعالية قم بوضع غطاء بلاستيك على خرقة الزيت وبعدها قم بوضع زجاجة الماء الساخن لمدّة 30 دقيقة لتحقيق أقصى قدر من المعالجة.


الحد من الألم على المدى الطويل

  • يتعين عليك شرب الكثير من الماء، فذلك يمكن أن يساعد على الحفاظ على المياه الصفراوية الموجودة في المرارة، وجعل الأمر أكثر سهولة لجسمك لكسر الدهون التي يمكن أن تسبب في تفاقم حصيات المرارة، ويمكن الحصول على أكبر قدر ممكن من الفائدة عن طريق شرب ستة إلى ثمانية 8 أوقية (250 مل) أكواب من المياه يومياً.
  • تقليل كمية الدهون والسكريات في برنامجك الغذائي، فكلاً من الدهون والسكريات يمكن أن تتسبّب في تكوّن حصيات المرارة التي تسبب الألم.
  • لاحظ أنّ أحماض أوميجا 3 الدهنية مثل تلك الموجودة في السلمون وأنواع أخرى من الأسماك قد تساعد جسمك في الواقع عن تكون الحصيات في المرارة، على وجه الخصوص يجب عليك خفض الدهون غير الطبيعية مثل الزيت المهدرج وفول الصويا، وزيت الكانولا من النظام الغذائي الخاص بك، وعندما تحتاج إلى استخدام الدهون في طعامك استخدم أكثر الأشياء الطبيعية مثل الزبدة، كما أن الدهون يجب ألا تشكّل سوى 25 في المائة من السعرات الحرارية اليومية في برنامجك الغذائي بحيث لا تتعدّى نسبة الكولسترول الغذائي عن 300 ملغ يومياً.
  • تناول المزيد من الألياف؛ فالألياف تساعد جسمك على القضاء على الكولسترول الضار من الجسم، ونتيجة لذلك تكون نسبة الكولسترول أقل في الجسم والتي يمكن أن تتراكم في المرارة، فالحبوب الكاملة والعدس والفواكه الطازجة والخضروات عادةً ما تكون مصادر جيدة للألياف، وتكون الخضار الورقية الخضراء الداكنة محتوية على أعلى محتوى من الألياف.
  • أخذ المزيد من فيتامين سي: بعض خبراء التغذية يعتقدون بأنّ فيتامين سي يمكن أن يساعد جسمك على منع تطور حصيات المرارة وازديادها سوءاً، فهو يجعل الكولسترول أكثر ذوباناً في الماء والذي يسمح للجسم بطرده من الجسم بدلاً من السماح له بمواصلة البناء في المرارة، فعلى الأقل عليك الحصول على 60 مليغرام من فيتامين سي كل يوم إن لم يكن أكثر، وفيتامين سي يمكن إيجاده بطبيعة الحال في كثير من الفواكه مثل البرتقال، فضلاً عن العديد من الخضروات، مثل الفلفل الأحمر، أو يمكنك تناول 200 مليغرام من مكملات الفيتامين سي يومياً إذا كنت عرضة لتكون حصيات المرارة.
  • تجنب الصويا: فمنتجات الصويا تخلّ بتوازن هرمونات الجسم وبالتالي تزيد من خطر الإصابة بحصيات المرارة؛ فمادة الفيتويستروغنز الموجودة في الصويا تهاجم الغدة الدرقية مما تسبّب في عدم التوازن الهرموني، وتشير بعض الأبحاث الأولية أن حصيات المرارة شكل من أشكال عدم التوازن الهرموني.
  • عليك زيادة نسبة الكالسيوم الخاص بك، إذا لزم الأمر؛ فالكالسيوم يرتبط بالأحماض الموجودة في المرارة الصفراوية، ونتيجة لذلك تنخفض نسبة تشكيل الحصوات وليس من المرجّح أن تتفاقم الحجارة الحالية لديك.
  • يجب على النساء الحصول على 1000 و2000 مليغرام من الكالسيوم من جميع المصادر، وإذا لزم الأمر عليك اتخاذ 500-700 مليغرام من الكالسيوم في شكلٍ ملحق، ويجب على الرجال الحد من استهلاك الكالسيوم إلى 500 و600 مليغرام من جميع المصادر.