كيف تعامل طفلك العنيد

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٨
كيف تعامل طفلك العنيد

التفاوض

يمكن للوالدين اللجوء إلى أسلوب التفاوض مع الأبناء العنيدين؛ من أجل زيادة القدرة على التعامل معهم بنجاح، حيث إنّ جميع الأطفال الذين يتصرفون بطرق سلبية يفعلون ذلك من أجل رغبتهم في امتلاك أشياء منعوا من الحصول عليها، لذلك لا بدّ للأهل من التفاوض معهم، ويتمّ ذلك من خلال التحدث معهم حول الأمور التي تزعجهم، والتعرف على الأشياء التي يريدون الحصول عليها، ثمّ عقد الصفقات معهم، حيث يؤدي هذا التصرف إلى حصول الأطفال على مبتغاهم، بالإضافة إلى تحقيق رغبات الأهل وإرضائهم.[١]


ضبط تصرفاتهم

يمكن أن يؤدي إهمال الأهل لضبط سلوك أولادهم إلى زيادة عنادهم وتمردهم، كما أنّهم قد يساهمون في تعزيزه دون قصد من خلال تقديم المكافآت لهم عند قيامهم بهذه التصرفات، كما يؤدي استسلام الآباء وخضوعهم لرغبات أبنائهم من أجل تجنب المشاكل، والخروج من المواقف التي يواجهونها إلى زيادة تصرفات الأبناء العنيدة، ذلك لأنّ الأبناء يكتشفون أنّ أسلوبهم ناجح، ويستطيعون فعل ما يريدون من خلال القيام بهذا السلوك، ويعتبر السبب الرئيسي في خضوع الآباء لرغبات أبنائهم اعتقادهم الخاطئ أنّ هذه مجرد فترة وستنقضي، غير مدركين أنّ قيامهم بهذا الأمر سيؤدي إلى تفاقم الأمور في المستقبل، لذلك يجب على الوالدين التعامل بحذرٍ شديد مع تصرفات أبنائهم العنيدة، وعدم الانتظار إلى أن تختفي من تلقاء نفسها.[٢]


معرفة سبب السلوك العنيد

يمكن أن يؤدي شعور الطفل بالإحباط والإجهاد إلى زيادة تصرفه بعناد، حيث إنّه ليس من الضروري أن يكون التمرد هو السبب الرئيسي في تصرف الطفل بعناد، لذلك يتوجب على الأهل محاولة معرفة ما يشعر به الطفل من أجل معرفة السبب الرئيسي الذي دفعه للقيام بهذا السلوك، ويمكن اللجوء إلى استخدام الألعاب المختلفة من أجل تحقيق هذا الهدف، كما يمكن التوصل إلى ما يشعر به الطفل من خلال الفن.[٢]


تنمية قدراتهم

يعتبر الأشخاص العنيدون من أكثر الأشخاص ذكاءً وقدرةً على صنع القرارات، حيث يعتبر العناد أحد أشكال الإصرار الذي يعتبر من الأمور الضرورية واللازمة من أجل تحقيق النجاح والوصول إليه، لذلك يتوجب على الأهل عدم اللجوء إلى محاولة تغيير تفكير أبنائهم العنيدين، وإنّما العمل على التفكير في طريقة تمكنهم من استغلال هذه السمة لدى أبنائهم والاستفادة منها.[٣]


المراجع

  1. Maureen Healy (7-1-2013), "The Highly Sensitive (and Stubborn) Child"، www.psychologytoday.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب MARK QUICK (13-8-2015), "Stubborn Behavior in Kids"، www.livestrong.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  3. June Silny, "12 Ways To Deal With Stubborn People And Convince Them To Listen"، www.lifehack.org, Retrieved 8-4-2018. Edited.