كيف تقيس الضغط بدون جهاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تقيس الضغط بدون جهاز

مقدّمة

يُوجد العديد من المعلومات العامة التي يجب معرفتها، حتى نستطيع التعامل مع الحالات التي يتعرّض لها كل فرد، وحتى نعرف إذا كان يُعاني من أعراض داخلية، أم أنّ العوامل الخارجية هي التي أثّرت عليه، فمثلاً ارتفاع حرارة جسم الإنسان يتمّ التعامل معه من خلال إعطاء المُصاب كمادات من الماء البارد، أو يتم إعطاؤه خافضاً للحرارة، وذلك بغض النظر عن سبب حدوث ذلك، حيث إنّ اختلاف حرارة الجسم قد يحدث نتيجة دخول جسيم غريب على جسم الإنسان، وبالتالي تتطفّل عليه، بالإضافة إلى ذلك يُوجد العديد من الأمراض التي يُصاب بها الإنسان والتي تحتاج إلى عناية خاصة، وأحد هذه الأمراض هو مرض ضغط الدم.


ضغط الدم

صحة الإنسان لا تعني عدم وجود المرض؛ لأنها تشمل الجسد والعقل، وبالتالي الإنسان الذي يُعتبر سليماً من ناحية جسدية وعقلية يُعتبر شخصاً صحياً، وحتى يحافظ الإنسان على صحته يجب أن ينتبه إلى نفسه، وأن يتجنّب التعرّض إلى العوامل التي تُؤثّر على صحته، وكذلك يقع جزء من محافظة الأفراد على صحتهم على عاتق المجتمع من خلال توفير النظافة، والرعاية الصحية، ولكن الجزء الأكبر من المسؤولية تكون من اختصاص الفرد نفسه.


طرق قياس ضغط الدم

يتعرّض بعض الأفراد إلى حالة تُسمّى بضغط الدم أي ارتفاعه، أو انخفاضه، وهذا يعني قوّة دفع الدم عندما ينتقل في الأوعية الدموية ليقوم بتغذية أجزاء الجسم، ويتمّ اعتبار هذا المرض من الأمراض الشائعة بين الناس، لذلك من واجب كل فرد مراقبة ضغط دمه، وأن يلتزم بنظام غذائي صحي، حتى يتجنب تراكم الدهون التي تُؤدّي إلى ارتفاع ضغطه، وعدم قدرته على الحركة، وبالتالي فإنّ قياس الضغط يتم بطُرق مختلفة، ومن هذه الطرق:


يدوياً

هناك طُرق لقياس الضغط وتستخدم في الحالات السريعة، ويتم استخدامها في حال عدم توفّر جهاز الضغط، حيث لا يعرف إن كان الشخص يعاني من ارتفاع الضغط، أم انخفاضه، فيتم إيقاف الشخص المصاب إلى جانب جدار ما، ويُطلب منه وضع ظهر يده عليه، ثمّ أن يقوم بدفع الجدار مدة دقيقة، بعد ذلك يتركه ويقف بعيداً عنه، ثمّ يترك يديه مرتاحتين، وعندما تتحرك يده وترتفع للأعلى فهذا يعني بأنّ ضغط دمه مرتفع، أمّا إذا بقيت يده على مستوى القلب فهذا يدل على أن مستوى الضغط طبيعي، ولكن في حال انخفاضها فهذا يدل على انخفاض ضغط الدم، وفي النهاية يُعتبر ضغط الدم من الأمراض التي تحتاج إلى وقت حتى يتم اكتشافها، ويمكن أن يُؤدّي عدم اكتشافه إلى حدوث مضاعفات تُؤدي إلى إلحاق الخطر بالفرد.


باستخدام الجهاز

قياس قوة دفع الدم عن طريق جهاز يتكوّن من ذراع تُوضع على اليد ويتم نفخها، فتدلّ قراءته العليا على الضغط في شرايين الجسم عندما يبدأ القلب بالخفقان، أمّا القراءة السفلى فإنّها تدلّ على الضغط ولكن بين دقات القلب.