كيف تكتب خبراً صحفياً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ١٧ أبريل ٢٠١٦
كيف تكتب خبراً صحفياً

الصحافة

الصحافة لغة هي فن إنشاء الجرائد والمجلات وكتابتها، والصحافة بكسر الصاد هي مهنة من يجمع الأخبار والأحداث وينشرها سواء في المجلة أو الجريدة. (1) تسمى الصحافة في الإنجليزية journalism وفي الفرنسية jour وتعني يوم، وتسمى الصحيفة بالفرنسية Toujour وتعني اليومية أي نقل الأخبار والأحداث بشكل يومي. (2)


منذ أن وجد الإنسان على وجه الأرض وتعلم فن الكلام، أصبح راغباً في نقل كل خبر يتعلق بإنسانيته من مشاعر وأحداث وأفكار، وذلك تمشياً مع فطرته البشرية التي خلقنا الله عز وجل عليها، فكل ما كان يكتبه الإنسان على مر العصور القديمة ما هي إلا نقل للأخبار والصور، وتشهد على ذلك أوراق البردي في الحضارة الفرعونية، حيث كانت خير مثال على نوع من أنواع الإعلام والصحافة. (3)


استخدمت الحكومات الصحافة لأول مرة على شكل أوامر مكتوبة إما على ورق البردي أو منقوشة على حجر مخصص، وذلك لنشر أخبارهم إلى كل الأقاليم التي تحتويها الدولة الواحدة، كما كانت الصحافة نوعاً من أنواع التسلية كنشر القصص الخرافية وحكايات البطولات بين الشعوب. (3)


أول الحضارات معرفةً بالخبر المخطوط هي الحضارة الإغريقية والصينية والرومانية، والدليل على ذلك إصدار أول صحيفة مخطوطة عام 59 قبل الميلاد، من قبل يوليوس قيصر عقب توليه الحكم، حيث أسماها أكتاديورنا actadurina ومعناها "الأحداث اليومية". (3)


عرّف الخبراء والمختصون هذا المصطلح تعريفات مختلفة، ومن هؤلاء الخبير والصحفي محمد خضر، حيث عرف الصحافة على أنها "الوسيلة الرئيسية التي تقوم بالاتصال بين البشر من خلال أهداف محددة توضع عن طريق تخطيط متقن بغرض التعريف عما يجري داخل الوطن الواحد بواسطة الأخبار، والأنباء المختلفة في الأنواع والتعليم والترفية وإشباع لرغباتهم في فهم ما يحيط بهم من ظواهر".


العالم في وقتنا الحاضر يعتمد على الصحافة بجميع النواحي وبشكل كبير، فأصبحت من السلطات التي تُمنح حق الرقابة على الحكومات والمجتمعات والشركات والمصانع، ومراقبة المشاهير والمسؤولين والرياضيين، وتستخدم الصحافة سلاحها في نقد الحكومات وإظهار محاسنها وتبييض صفحتها أمام عامة الناس، لذلك يطلق عليها السلطة الرابعة في الدولة، وتهتم جهات كثيرة بحريّة الصحافة وتحارب من يقلل حرياتهم ويقلّصها ويراقبها بشدة. (4)


الخبر الصحفي

هناك تعريفات متعددة للخبر الصحفي تختلف من مجتمع لآخر، فمثلاً الدكتور نور ثليف عرّف الخبر على أنه الخروج عن المألوف، وأعطى مثالاً على ذلك فعندما يعض كلب شخصاً أو رجلاً هذا ليس بخبر خارج عن المألوف، أما إذا عض الرجل الكلب فهذا هو الخبر. أما هارولد إيفانز فيقول أن الأخبار هي الناس، لذلك يبج أن تثير انتباههم وفضولهم، وتقدم لهم الفائدة والمتعة بنفس الوقت.


أما الخبر الصحفي في المفهوم العربي فقد عرّفه الدكتور حسنين عبد القادر على أنه هو كل حقيقة حالية أو غير معروفة يهتم بها أكبر عدد من الناس. الخبير محمود عزمي عرف الخبر بأنه هو إعلام عن حدث جديد هام ومتميز.


خلاصة أقوال هؤلاء الخبراء والمختصين أن الخبر الصحفي هو نقل وتقديم معلومات جديدة عن حدث معين أو فكرة ما أو واقعة حديثة، ونشره مكتوباً أو مسموعاً أو مرئياً.


الخبر الصحفيّ هو أحد أشكال التغطية اليوميّة للأحداث سواء في دولة معيّنة أو على مستوى العالم، وهي مسؤولية تقع على عاتق الصحفي وناقل الخبر، فيجب أن يتمتع الصحفيّ بالمصداقيّة وبأسلوب جذاب وجيد في الكتابة، ومهنية عالية جداً. كما يجب عليه أن يتحلّى بالصبر، وسرعة البديهة، والتفكير، فنشر الخبر الصحفيّ ليس شيئاً سهلاً، بل هو صعب جداً ويحتاج في بعض الأحيان لوقت طويل من المتابعة والتركيز. (5)


كيف تكتب خبراً صحفياً

لتكتب خبراً صحفيّاً لابد أن تهتمّ بكل ممّا يأتي: (7)

  • العنوان: هو الجزء الأهم في نص الخبر الصحفيّ؛ لأنّ العنوان يجذب الجمهور، ويثير الفضول ليقوموا بتتبّع الخبر حتى النهاية، مع مراعاة ألا يكون العنوان طويلاً؛ لأنّه يقلل من قوّة الخبر. كما يجب أن يهتم الصحافي بكتابة عنوان جاذب وقوي، ويحتوي على كلمات مختصرة تمنح القارئ فكرة سريعة عن الخبر.
  • المقدمة: هي الواجهة للموضوع والجزء الذي يبين مدى أهمّيّة الخبر والجدية في طرحه، لذلك يجب أن تكون المقدّمة مختصرة وسلسلة وتشرح الفكرة العامة وفائدة طرح الخبر.
  • الموضوع: في هذا الجزء يتم سرد الخبر، حيث يجب أن تراعى المصداقية المتناهية في سرد موضوع الخبر، وقواعد الكتابة والترتيب اللغوي والفكري، والابتعاد عن تكرار الألفاظ والسرد بنفس الطريقة المملة، أي جعل الخبر متماسكاً لكن بنفس الوقت مثيراً ومشوّقاً.
  • خلفية الخبر: هنا يتمّ شرح تفاصيل عن الخبر فيه مثل سبب وقوع الحدث، والأحداث التي وقعت قبل الخبر وبعده، وتوضيح بعض النقاط التي ربما يحدث فيها التباس لبعض الجمهور.
  • الخاتمة: على الكاتب أن يختار الخاتمة المناسبة وفق تقديره للخبر، سواء كانت خاتمة مغلقة وتنتهي بالتساؤلات ممّا يزيد التفكير لدى الجمهور والإثارة، أو خاتمة الخلاصة والتي فيها يتم تلخيص الخبر بشكل سريع ومشبع للمعلومات.


أجزاء الخبر الصحفي

يحتوي الخبر الصحفي على الأجزاء التالية: (6)

  • أهم جزء في الخبر الصحفي، وهو السؤال بماذا، ما الحدث الذي سيغطيه الخبر الصحفيّ.
  • يتمّ تحديد القائمين في الواقعة التي يغطّيها الحدث ويكون بالسؤال من.
  • تحديد المكان الذي ستجري به الواقعة والحدث، ويكون بالسؤال أين، والأفضل أن يكون التحديد بشكل دقيق ومفصّل.
  • معرفة الوقت الذي سيغطى به الحدث والواقعة، ويكون السؤال متى، فالوقت مهم جداً في الخبر الصحفي لتحديد المصداقية.
  • تحديد الهدف والغرض من الواقعة والحدث، ويكون السؤال لماذا، ويهدف هذا الجزء لتوصيل فكرة واضحة دقيقة للجمهور ونقل الصورة بشكل كامل.
  • الجزء الأخير من الخبر الصحفيّ وبه يتمّ تفسير الواقعة والحدث، والسؤال يكون كيف، ويتمّ تدعيم الحدث وأسبابه.


أنواع الخبر الصحفي

يقسم الخبر الصحفي إلى ثلاثة أنواع رئيسة هي كما يأتي: (6)

  • الخبر السريع: يلجأ الصحفي إلى هذا النوع من الأخبار ليحقق سبقاً صحفيا وبذلك يتميز عن زملائه الصحفيين.
  • الخبر الطويل: هو الخبر الذي يعطي توضيحات وتفاصيل معينة ترفع من حجم الحيز الذي يغطيه الصحفي في الجريدة التي يعمل بها، وقد يصل إلى 500 كلمة أو أكثر.
  • الخبر المتواصل: هو الخبر الذي تستمر أحداثه بشكل يومي ولفترة مؤقتة، كتغطية أحداث مؤتمر وطني أو نقابي أو حزبي، أو قد يكون هذا الخبر مستمراً لفترة غير محددة مثل أخبار القضية الفلسطينية.


عناصر الخبر الصحفي

يتكوّن الخبر الصحفي من العناصر الآتية: (8)

  • الاستعداد الإبداعي: هو صناعة الخبر بطريقة احترافية، فالصحفي الجيد والماهر هو الذي لا يقوم بسنخ الخبر كما هو من مصدر آخر، وإنما القيام بصنعه بكل أجزائه بطريقة تجذب الجمهور لقراءته ومعرفة محتواه. الخبر مرآة الصحفي والمحرر، فهو يعكس ميوله وجوانب من شخصيته، واهتماماته.
  • الإحساس بالخبر: يجب على الصحفي أن يشعر بالخبر عند حدوثه وأن يحتويه بكل مضامينه، وتفصيلاته، وهذا الإحساس لا يتكون بين يوم وليلة، وإنما يحتاج الصحفي للخبرة والتدريب والثقافة وحسن الاطلاع ليصل إلى هذه الدرجة من الاحترافية.
  • المفهومية: يجب على الصحفي عند كتابة الخبر أن يبتعد عن المفاهيم الصعبة أو الغامضة أو المتناقضة حتى يستطيع الجمهور فهم الخبر ومدلولاته.
  • امتلاك الأسلوب الخاص: مهما اشتمل الخبر الصحفي على معايير محددة لكتابته، إلا أن الصحفي له أسلوبه الخاص في سرد الخبر وكتابة أحداثه بطريقة تميزه عن غيره من الصحفيين.
  • الجاذبية والتشويق: يجب أن تكون كتابة الخبر مشوّقة وجاذبة حتى لا يمل القارئ عند قراءة الخبر، وهذا يتأتى من الخبرة وكتابة الكثير من الأخبار.
  • الثقافة والذاكرة التراكمية: يجب على الصحفي أن يتابع الأحداث يوماً بيوم، وأن يتحلى بالثقافة والاطلاع حتى يستطيع كتابة الخبر بطريقة مميزة ومحترفة.
  • التدقيق والإحكام: يجب أن يدقق الصحفي المعلومات الموجودة بالخبر مثل الأسماء والأماكن ووقت حدوث الخبر، وهذا العنصر من العناصر التي لا يمكن تحقيقه إلا بالخبرة ووالتدريب المتواصل عليه.


المراجع

(1)معجم المعاني، almaany.com

(2)بتصرّف عن مقال الصحافة وأنواعها، yabeyrouth.com

(3)بتصرّف عن مقال نشأة الصحافة وتطورها في العصور القديمة، yabeyrouth.com

(4)بتصرّف عن مقال تعريف الصحافة الإلكترونية، kenanaonline.net

(5)بتصرّف عن مقال الخبر الصحفي، alyaum.com

(6)بتصرّف عن مقال كيفية كتابة الخبر و أجناس الكتابة الصحفية، loriental.ma

(7)بتصرّف عن مقال الخبر الصحفي عنصر اساسي من عناصر العملية الاعلامية، ahlulbaitonline.com

(8)بتصرّف عن مقال كيف تكتب خبراً مبدعاً؟، ahram.org.eg