كيف تكون أعراض الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ٧ أغسطس ٢٠١٧
كيف تكون أعراض الحمل

أعراض الحمل

تعد مرحلة الحمل من التجارب الفريدة في حياة المرأة؛ حيث يحدث فيها العديد من التغيّرات، التي لا تقتصر فقط على التغيّرات الجسمية، وإنّما تتعدّاه إلى تغيّرات على الحالة النفسيّة، وتحدث هذه التغيّرات تأثراً بالهرمونات التي يفرزها الجسم استعداداً لاستقبال الجنين في الرحم، ومن أهم هذه الهرمونات، هرمونا الإستروجين والبروجسترون، وهما الهرمونان المسؤولان عن التغيّرات التي تحدث عند الحامل.


كيف تكون أعراض الحمل

الرغبة الملحة في تناول الطعام

تزداد رغبة الحامل في تناول الأطعمة بكميات كبيرة، نتيجة احتياج جسمها للعناصر اللازمة لنموّ جنينها، وللمحافظة على نموّه ضمن المعدل الطبيعيّ، ولمنع إصابته بالعديد من المشاكل الصحيّة.


الغثيان الصباحي

تصاب الحامل في بداية فترة حملها بالغثيان الصباحيّ، حيث يستمرّ لعدّة أسابيع، لذلك ينصح بتناول وجبة الإفطار في السرير، وتناول القليل من الملح، والأطعمة الغنيّة بالبروتينات.


الإجهاد والرغبة في النوم

يزداد شعور الحامل بالرغبة في النوم، والتعب نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون في الدم، ونتيجة إنتاج كمية أكبر من الدم، بالإضافة للتغيّرات الجسديّة، والنفسيّة، لذلك ينصح بأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، وتناول الوجبات الصحيّة، وممارسة التمارين الرياضيّة.


طراوة وانتفاخ في الثدي

تزداد طراوة الثدي لدى الحامل، وكما ينتفخ مع تحقّق الإخصاب، ويزداد حجمه، بالإضافة لتغير لون الحلمة، حيث تميل إلى اللون البنيّ، كما تشعر ببعض الآلام في منطقة الثدي، مع ظهور خطوط زرقاء على الجلد، ومن الممكن الحدّ من آلام الثدي عن طريق ارتداء حمالة الصدر المبطّنة، وتناول كمية كافية من الماء، ووضع كمادات الماء الباردة والساخنة، بالإضافة لممارسة تمارين اليوغا، والتأمّل.


تغيرات في حاسة التذوق

تفقِد الحامل حاسة التذوّق، حيث تشعر بطعم كالمعدن في فمها، كما أنّها لا تستطيع احتمال بعض أنواع الأطعمة، لذلك ينصح بتناول بعض أنواع الأطعمة للتخلّص من طعم المعدن في الفم، مثل الأطعمة الحمضيّة، والتفاح الأخضر.


أعراض أخرى

  • نزول القليل من الدم في بداية الحمل، نتيجة انغراس البويضة في الرحم، وحدوث التقلّصات.
  • التبوّل المتكرّر، نتيجة زيادة إفراز هرمون الحمل.
  • غياب الدورة الشهرية، حيث يعدّ من العلامات المبكّرة.
  • زيادة الحساسية لبعض الروائح.
  • الشعور بآلام أسفل منطقة الظهر نتيجة زيادة وزن الجنين.
  • البواسير، والإمساك نتيجة ضغط الجنين على الجهاز الهضمي.
  • حرقان في المعدة، وعسر هضم.
  • زيادة الوزن.
  • صداع نتيجة ارتفاع الهرمونات المصاحبة للحمل في الجسم.
  • ضيق في التنفّس نتيجة استهلاك الجنين للأكسجين الموجود في دم الأم.
  • تورّم الكاحل، والقدمين.