كيف تكون الكفارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٧
كيف تكون الكفارة

الكفارة

عرفت الكفّارة بأنّها ما أوجبه الله تعالى على من فعل شيئاً منهياً عنه أو قصّر في شيءٍ أُمر بإتيانه، كما عرّفت بأنّها ما أوجب الشارع فعله نتيجة حنث في يمين أو ظهار أو إيلاء، وفيها تمحيص وتطهير من ذنبٍ كالقتل، وتختلف الكفّارة باختلاف المسبّب لها، وهذا ما سنذكره في هذا المقال.


كيف تكون الكفارة

كفارة اليمين

تكون هذه الكفّارة إذا أقسم الشخص على شيء ثمّ نقص حلفه أو ترك ما حلف على فعله، وتكون من الثلاث خيارات الأولى، فإن لم يستطع يطبّق الخيار الرابع:

  • إطعام عشرة مساكين، والطعام من أوسط ما يأكل الحانث ليمينه وعائلته، ومنها أن يقدّم لهم الغداء أو العشاء أو يدفع قيمة الطعام.
  • كسوة عشرة مساكين، وتكون بأن يُخرج لكلّ منهم ثوباً.
  • تحرير رقبة عبدٍ أو أمة.
  • صوم ثلاثة أيام.


كفارة الصوم

تجب كفارة الصوم على كلّ من جامع زوجته نهار رمضان عمداً، وهي على ثلاثة أنواع:

  • العتق: يعني تحرير رقبة حتّى وإن كانت غير مؤمنة، واشترط الأحناف بأن تكون مؤمنة.
  • الصيام: يكون إذا ما عجز الشخص عن العتق أو لعدم توفّره؛ فيجب عندها صيام شهرين متتابعين ليس فيهما أيام عيد أو أيام تشريق؛ حيث يشترط التتابع إلّا إذا أفطر ناسٍ أو لخطأ في العدّ، وفيما عدا ذلك؛ فعليه بدء الصوم مجدداً.
  • الإطعام: عند تعذّر الصوم لمرض أو ضعف شديد؛ فيجب إطعام ستّين مسكياً، لكلٍّ منهم مقدار وجبتيّ الغداء والعشاء.


كفارة النذر

من نذر شيئاً لله ولم يفي به وجبت عليه الكفّارة، والكفّارة هنا هي ذاتها كفّارة اليمين كما هي موضّحة آنفاً.


كفارة القتل

تجب في حالتين، الأولى في القتل الخطأ، والثانية في القتل العمد إذا عفا وليّ القتيل، وهي على النحو الآتي: إن قصد القاتل الصيد إلّا أنّه أصاب إنساناً بالغطأ أو غيرها من الأمور، كما يلحق بالقتل الخطأ القتل العمد الصادر عن الصبيّ أو المجنون أو غيرهم من غير المميزين، والكفّارة هنا هي تحرير رقبة مؤمنة؛ فإن لم تتوفّر فصيام شهرين متتابعين.


كفارة يمين الإيلاء

الإيلاء هو حلف الرجل على زوجته ألّا يقربها لمدّة تزيد عن أربعة أشهر؛ فإذا أراد أن يراجع زوجته قبل انتهاء هذه المدّة، وجبت عليه كفّارة الإيلاء، ونميز بين حالتين:

  • إذا كان الحلف بالله أو بصفة من صفاته: عليه كفّارة اليمين كما هي موضّحة في هذا المقال.
  • إذا كان الحلف بالشرط والجزاء مثل قول: إن قربتك فيجب عليّ فعل كذا فعليه فعل ما اشترطه على نفسه ولا إيلاء بعد ذلك.


كفارة الظهار

الظهار هو قول الرجل لزوجته أنت عليّ كظهر أمّي، وهو أحد أنواع الطلاق في الجاهلية، يقصد به الرجل تحريم زوجته عليه كما حرّمت عليه أخته أو أمّه؛ فتكون كفّارته كما يأتي على الترتيب:

  • تحرير رقبة عبدٍ أو أمة.
  • صيام شهرين متتابعين إذا ما لم يتمكّن من تحرير رقبة.
  • إطعام ستّين مسكيناً إذا ما لم يتمكّن صيام شهرين متتابعين لمرضٍ أو ضعفٍ شديد يمنعه.