كيف تكون صلاة الضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تكون صلاة الضحى

صلاة الضُحى

هي صلاة الأوابين كما قال عنها الرسول الكريم، وحكمها (مستحبة)، وهذا لما جاء في رواية مُسلم عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: "يصبح على كلّ سلامى من أحدكم صدقة، فكلّ تسبيحة صدقة، وكلّ تحميدة صدقة، وكلّ تهليلة صدقة، وكلّ تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهيٌ عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى"، وهذا خلافاً للقول بأنهّا (مندوبه) حسب مذهب أبي حنيفة.


واظب الرسول صلى الله عليه وسلم على أدائها حتى ظنّها المسلمون فرضاً، وعن زيد بن أرقم أنّ رسول الله قد خرج على الناس في قباء ورآهم وهم يصلون الضُحى فقال لهم: "صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى"، وقد أخرجه أحمد ومسلم، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّه قال: أنّ رسول الله قد أوصاه بثلاثة أمور لم يتركها وهم: ألا ينام إلا عن وتر، وألا يدع ركعتي الضحى فهي صلاة الأوابين، وأخيراً أن يصوم ثلاثة أيّام من كلّ شهر.


كيفيتها

تصلى صلاة الضحى على الأقل ركعتين كما في الحديث السابق ذكره، ويمكن أن تصلى على الأكثر ثمانية، وهذا ما ورد في الصحيحين لمسلم والبخاري في الحديث عن أم هانئ رضي الله عنها أنّها قالت: (أنّ النبي صلى الله عليه وسلم دخل بيتها يوم فتح مكة وصلى ثماني ركعات، فلم أر صلاة قطّ أخف منها؛ غير أنّه يتمّ الركوع والسجود).


عن عائشة رضي الله عنها أنّها ذكرت أنّ النبي صلي الله عليه وسلم كان يصلي الضحى أربع ركعات ويزيد، وتصلى الضحى مثنى فلو صلى المصلّي أكثر من ركعتين عليه أن يُنهي كل ركعتين بالصلاة الإبراهيميّة والسلام كما في صلاة الفجر، وهذا لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عن رواية أحمد وأصحاب السنن: "صلاة الليل والنهار مثنى مثنى".


يستحبّ أن تتمّ صلاة الضحى بأن يقرأ المصلّي في الركعة الأولى سورة الشمس وفي الركعة الثانية سورة الضُحى، وهذا قد ورد في حديثٍ عن عقبة بن عامر أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر المسلمين أن يصلوا صلاة الضحى بقراءة سورة الشمس والضحى.


صلاة الضحى صلاةٌ سرّية، كما صلاة الظهر والعصر فكلّها سرية، لكن لو جهر الرجل أو المرأة بصلاة الضحى فهذا لا يضر؛ لأنّ الجهر أو المخافتة في الصلاة سنةٌ، فالجهر في الصلاة سنّة والإخفات أيضاً سنة، فلو جهر المسلم بصلاته في النهار فصلاته صحيحه وكذا لو أسر في الليل، لكن هذا يظل مخالفاً للسنة، وتظل السنة أن تصلى صلوات النهار سراً ومنها صلاة الضحى.


وقتها

وقت أداء صلاة الضُحى يبدأ عندما ترتفع الشمس بمقدار رمحٍ عن المدى وإلى أن يقوم المؤذن ليعلن وقت صلاة الظهر أي عندما يختفي الظل.


صلاة الضحى جماعة

ليس من المستحب صلاة النوافل في جماعة إلا تلك الصلوات التي واظب الرسول صل الله عليه وسلم أن يصليها جماعة مثل صلاة الكسوف، والخسوف، والأعياد، أمّا صلاة الضحى أو قيام الليل غير التراويح طبعاً، فليست مُستحبة أن تصلى في جماعة، لكن هي تجوز أحياناً على شرط ألا يداوم المرء على الجماعة فيها.