كيف مات نابليون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٣ يونيو ٢٠١٨
كيف مات نابليون

موت نابليون

يُشار إلى أنَّ نابليون بونابرت توفي في الخامس من شهر أيار لعام 1821م، ويُذكر أنَّ وفاته كانت بسبب إصابته بسرطان في المعدة، ولكن أشير إلى أنَّ وفاته كانت نتيجة تعرضه للتسمم؛ إذ وجد بعض الباحثين مادة الزرنيخ في عينات من شعره،[١]ولكن يقول العلماء إنَّ وفاة نابليون بونابرت بسبب سرطان المعدة، وليس التسمم بالزرنيخ، حيث أظهرت دراسة جديدة قامت بالجمع بين المعرفة الطبيّة، وبين تقارير التشريح، ومذكرات طبيب بونابرت، والتاريخ الطبيّ لعائلته، وروايات الشهود على أنَّ نزيف الجهاز الهضميّ هو السبب المباشر لوفاته،[٢] وكانت وفاته في جزيرة سانت هيلينا،[٣] وفي عام 1840م أمر لويس فيليب إلى إرجاع رفات نابليون إلى فرنسا، ودُفن تحت قبة الإنفاليد في مدينة باريس.[١]


نشأة نابليون بونابرت

نابليون الأول هو نابلون بونابرت، أحد أشهر الشخصيات الغربيّة، ولد في منطقة أجاكسيو بكورسيكا، وذلك في الخامس عشر من شهر آب لعام 1769م، ويُعرف باسم العريف الصغير، أو الكورسيكي، ولقد تلّقى نابليون تعليمه في ثلاث مدارس، حيث درسة في مدرسة أوتون لمدة قصيرة، ودرس في الكلية العسكريّة في برلين لمدة 5 سنوات، كما تلقّى تعليمه الأخير في الأكاديميّة العسكريّة في باريس، والتي مكث فيها عاماً واحداً، وفي شهر نيسان من عام 1785م توفي والده إثر إصابته بسرطان المعدة، وكانت تُعاني عائلته من ظروف صعبة، وتولّى مسؤولية أسرته قبل أنْ يصل عمره إلى 16 عاماً، وفي شهر أيلول من نفس العام تخرّج من الأكاديمة العسكريّة، وكان له دور مميز؛ إذ أحدث ثورة في التنظيم والتدريب العسكريّ، وأعاد تنظيم التعليم، وأقام اتفاق كونورد طويل الأجل مع البابويّة.[٤]


قصة نفي نابليون

لقد كان نابليون على شعور مستمر بالملل والضجر من وضع فرنسا، وفي عام 1815م سافر نابليون سراً إلى فرنسا، وعاد إلى السلطة، ويُذكر أنَّه لاقى دعماً كبيراً، ممّا تمكّن من استرجاع عرشه الإمبراطوريّ بكلّ سهولة ويسر، وأعاد تنظيم الحكومة والجيش، ولكن كان لهذا الحدث الوقع الكبير في نفوس أعدائه، ونجم عن ذلك جملة من الاشتباكات الأوليّة، والتي نتج عنها هزيمة نابليون بفارق بسيط في إحدى المعارك التاريخيّة، وهي معركة واترلو العظيمة (بالإنجليزيّة: Waterloo)، ويجدر بالذكر أنَّ هذه الحادثة وقعت في أقل من 100 يوم، وأغلقت بابونج الثاني في الخامس والعشرين من حزيران عام 1815م، وأعادت القوات البريطانيّة نابليون إلى منفاه في سانت هيلانة، وهي عبارة عن جزيرة صخريّة صغيرة تبتعد عن أوروبا، وفي غضون 6 سنوات تدهورت صحة نابليون، وتوفي هناك بعمر 51 عاماً.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Napoleon I", www.encyclopedia.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  2. Sara Goudarzi (16-1-2007), "Mystery of Napoleon's Death Said Solved"، www.livescience.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Robert Wilde (11-8-2017), "The Life and Career of Napoleon Bonaparte"، www.thoughtco.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  4. Jacques Godechot (3-5-2018), "Napoleon I"، www.britannica.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.